النادي الاجتماعي للجالية المصرية بسلطنة عُمان ينظم الملتقى العقاري المصري العماني الأول




مسقط - محمد سعد


تحت رعاية سفارة جمهورية مصر العربية، دشن النادي الاجتماعي للجالية المصرية بسلطنة عمان الملتقى العقاري المصري العماني بحضور كبرى الشركات العقارية بمصر وسلطنة عمان وذلك في إطار الجهود التي يبذلها النادي لمواكبة العصر الحديث وإبراز وتوضيح الدور الذي تقوم به الدولة المصرية والحرص على نمو وتطوير أواصر التعاون في شتى المجالات بين الجانبين المصري والعماني في مبادرات تضيف نجاحا دائما للعلاقة الوثيقة بين المجتمعين في مختلف القطاعات.


وقد ألقى الدكتور عبد الرحمن عاصي -رئيس مجلس إدارة النادي كلمه أوضح من خلالها أن العلاقات بين الجانبين المصري والعماني راسخة على مر التاريخ وأن توطيد أواصر التعاون بينهما أحد أهم أهدافه التي قام عليها بفضل التوجيه الرشيد من الرئيس عبد الفتاح السيسي والسلطان هيثم بن طارق.. سلطان عُمان


واستعرض الملتقى فيلما تسجيليا يبرز أهم المشروعات السكنية تزامنا مع توفير مدن جديدة أتاحت من خلالها الدولة المصرية ووزارة الاسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية وصندوق الإسكان الاجتماعي ودعم التمويل العقاري، عددا كبيرا من المشروعات السكنية داخل المدن الجديدة في ظل خطة الدولة المصرية لتوفير حياة كريمة للمواطنين وذلك في ظل اهتمام الرئيس عبد الفتاح السيسي بالتخطيط العمراني الذي أخذ في الاعتبار نمو السكان منذ أربعين عاما.


شارك في الملتقى عدد من الشركات المصرية والعمانية وألقى مسؤولو الشركات نبذة مبسطة وتعريفية عن أبرز المشروعات الاستثمارية القائمة لكل منهم.


حضر اللقاء خالد راضي سفير جمهورية مصر العربية بسلطنة عمان والمستشار السياسي تامر صالح ورجل الأعمال العماني الشيخ سالم السيابي والشيخ محمد ناصر الحشار وعدد من رجال الأعمال العمانيين والمصريين والعرب ومجلس إدارة النادي الاجتماعي للجالية المصرية ورؤساء لجان النادي وعدد كبير من المهتمين بهذا الشأن .