بالصور ..الجمعية البحرينية للمرأة تختتم فعاليات البرنامج التدريبي




المنامة : محمد النحاس


أختتمت فعاليات البرنامج التدريبي بعنوان " القيادة وصناعة التأثير " تطبيقات عملية ونتائج فعالة ، الذي نظمته الجمعية البحرينية لتنمية المرأة ، والذي أقيم على مدار أربعة أيام متواصلة من تاريخ 7 مايو حتى 10 مايو الحالي ، برعاية سعادة السيد جميل بن محمد علي حميدان وزير العمل والتنمية الإجتماعية ، وبحضورالدكتور مصطفى السيد الأمين العام للمؤسسة الخيرية الملكية ، البرنامج جاء بتقديم من المدربة الدولية الأستاذه هالة إبراهيم الجودر. القائدة التربوية والخبيرة في القيادة والتخطيط الإستراتيجي وبمشاركة ٦٥ متدرب ومتدربة من مختلف المؤسسات الحكومية والأهلية من الإتحاد النسائي والجمعيات النسائية والخيرية والفرق الشبابية التطوعية والأندية النهارية لكبار المواطنين .

وأعربت الأستاذه خديجة السيد رئيس مجلس إدارة الجمعية البحرينية لتنمية المرأة ، عن شكرها وسعادتها بالرعاية الكريمة من لدن سعادة السيد جميل بن محمد حميدان وزير العمل والشئون الاجتماعية وبحضورالدكتورمصطفى بن علي السيد الأمين العام للمؤسسة الملكية للأعمال الإنسانية والسادة الحضور من مختلف المؤسسات الحكومية والأهلية والشركاء والمكرمون والحضور الكريم

ومن جانبه ، أكدت خديجة السيد، بإن الجمعية البحرينية لتنمية المرأة مستمرة في تحقيق رؤيتها نحو ريادة مجتمعية مستدامة فعالة من خلال تبني المبادرات التنموية والبرامج النوعية ولذلك اخذت على عاتقها تقديم البرامج التدربيية المهنيةالنوعية ، من اجل المساهمة في تطوير القيادات في المؤسسات الاهلية والحكومية لتجويد خدماتها وبناء ثقافة العمل المؤسسي المستدام ، ونحن نثمن دعم سعادتكم دوما لنا ولكافة المؤسسات الاهلية وتحفيزكم لنا في مسيرة العطاء والبناء ، فسعادتكم كنتم معنا في نوفمبر ٢٠٢٠ حينما اطلقنا برنامج دبلوم الابتكار المؤسسي ايماناّ من الجمعية بتبني منهجية الابتكار المؤسسى في كافة مشاريعها ونقل هذه الثقافة لباقي المؤسسات في تعميق قيم المسئولية والشراكة المجتمعية ، وسعادتكم شاركتمونا لحظات قطف ثمار هذا البرنامج حينما رعيتم تخريج دفعة الدبلوم في بداية جائحة الكورونا وهي كانت فترة زمنية إستثنائية ، حيث إستطاعت مملكة البحرين بحكمة وحنكة قيادتها الرشيدة بفضل توجيهات صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البلاد المفدى ، و التى ترجمت إلى افعال وإنجازات نوعية أبهرت العالم تحققت بإرادة قوية ورؤية ثاقبة من فريق البحرين بقيادة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله ، وبدعم ومساندة صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة قرينة عاهل البلاد ورئيسة المجلس الأعلى للمرأة حفظها الله ورعاها

حيث اكدت سموها بإن البحرين تجاوزت مرحلة تمكين المرأة البحرينية إلى مساهمتها بفاعلية في بناء مجتمعها بكل جدارة وإقتدار

لذلك ومن منطلق المسئولية الوطنية المجتمعية فإن الحمعية من خلال خطتها الإستراتيجية عززت مبادئ وقيم العمل المؤسسى وترجمتها إلى مبادرات تنموية ذات البعد الإستراتيجي مطبقين معايير الحوكمة المؤسسية ، مما أهلها لنيل المركز الأول في جائزة سمو الشيح عيسى بن علي آل خليفة للعمل التطوعي لفئة الأداء المؤسسي التطوعي بناء على إدارة العمل الداخلي والحوكمة داخل المؤسسة

وهاهنا نحن اليوم من خلال إطلاقنا لمبادرة ( القيادة وصناعة التأثير )

لتساهم الجمعية بدورها التنموي في تحقيق تلك الرؤى الوطنية لصناعة وبناء قادة مؤثرين مبادرين ملهمين لمن حولهم اينما كانوا في حياتهم الأسرية والعملية قادرين على التأثيرعلى الأخرين لتحفيزهم لأحداث نقلة نوعية في مؤسساتهم وتحقيق الإنجازات النوعية وإستشراف المستقبل لإستدامة عجلة التنمية في مملكتنا الحبيبة البحرين

وأشارت رئيسة الجمعية بإن الجمعية ، تبنت هذا البرنامج التدريبي المهني النوعي من إعداد وتقديم المدربة الأستاذة هالة الجودر الخبيرة التربوية ، ليتناسب مع متطلبات إعداد وتأهيل القادة وتنمية المجتمع في كافة القطاعات والمجالات ، وإننا نتقدم بجزيل الشكر والتقديرللاستاذة هالة ونحن نفتخر ونقدر كفاءتها ومهنيتها في نقل خبراتها للمتدربين من خلال تعميق المفاهيم والمهارات القيادية المؤثرة فى بيئة العمل المختلفة نحو التميز والجودة والتركيز على التطبيقات العملية ، ونحن نأمل بأن مخرجات هذا البرنامج ستسهم في بناء أداء قيادي مؤثر وملهم قادر على مواجهة التحديات ذو نظرة إستراتيجية تسهم في تحقيق أهداف مؤسساتها نحو النجاح والإنتاجية المستدامة لتحقيق النمو والإزدهار لوطننا الغالي.




كما يسعدنا ويشرفنا أن يكون ضيف شرف هذا البرنامج سعادة الدكتورمصطفى السيد الأمين العام للمؤسسة الملكية للاعمال الإنسانية ، وإنه من الشخصيات القيادية المتمرسة في القيادة والعمل المؤسسي لتلهم المتدربين في تمثل صفات القائد المؤثر فصناعة القادة علم تبحرتم فيه عملاً وإنجازات حققتموها من خلال تبنيكم لفكرالعمل المؤسسى لتحقيق الإنجازات النوعية على الصعيد المحلي والاقليمي والدولي وعلما إستراتيجيا وخلاصة تجارب عملية وحياتية ودراسات أنتجت بها ثلاث نظريات هي كريموك وموسيف وهرم الشباب ، التي تقود الأفراد والمؤسسات للوصول لطريق النجاح المؤسسي فلكم منا كل الاحترام والتقدير

كما لايسعني أن أتقدم بالشكر الجزيل لفريق العمل الإداري بقيادة الأستاذة نادية سيادي أمينة سر الجمعية لدورها الفاعل وجودة عملها في كافة الأمور التنظيمية المتعلقة بالبرنامج التدريبي ، كما أتقدم لكل الشركاء الإعلامين لمبادرتهم بالمشاركة الفاعلة وجهودهم المخلصة

وأخيراَ أتقدم لراعي الحفل سعادة السيد جميل بن محمد علي حميدان وزيرالعمل والتنمية الإجتماعية بعظيم الشكر والتقدير ، لرعايته الكريمه لحفل التكريم والذي يدل على حرص سعادته في تطوير العمل المؤسسي وتشجيع كافة المبادرات التنموية.