top of page

رئيس جامعة الفرات الاوسط التقنية يشارك في المؤتمر الأول للمجلس الاستشاري الصناعي في الجامعات





الزهيري يشارك في المؤتمر الأول للمجلس الاستشاري الصناعي في الجامعات


النجف: نهاد الربيعي


برعاية وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور نعيم العبودي أفتتحت وقائع المؤتمر الأول للمجلس الإستشاري الصناعي للجامعات في رحاب جامعة گلگامش الأهلية تحت شعار تعليم عالي متطور يلبي إحتياجات سوق العمل.



معالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي في كلمته خلال المؤتمر أشار إلى ضرورة ربط المناهج الدراسية بصورة مباشرة بإحتياجات المؤسسات الصناعية ومراجعتها بصورة منتظمة، تلبي كل المتغيرات في البيئة العالمية وتحقيق المزيد من التنسيق والتعاون بين الجامعات والشركات والوزارات القطاعية، والنقابات والمنظمات ذات العلاقة، من خلال المجالس الإستشارية الصناعية، بطريقة فعالة وشفافة ومستدامة، وتعاون سوق العمل مع الجامعات من أجل نقل متطلبات السوق إلى المناهج والبرامج الدراسية والبحث العلمي والاتفاق على مجالات التدريب والتأهيل.


وأوضح أن المؤتمر يتزامن مع إتمام السنة الأولى من عمل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي وإرساء المنجزات النوعية على صعيد تأهيل الملاكات العلمية المختصة، واجراء البحوث وخدمة المجتمع مشيرا إلى أنه جزء هاما من أولويات الوزارة في دعم القطاع الخاص وخلق فرص العمل من خلال تأسيس المناخات المناسبة التي تنطلق من المعرفة العلمية بوصفها الأداة الفاعلة في التطوير والتنمية.





هذا وقد شارك السيد رئيس جامعة الفرات الاوسط التقنية الأستاذ الدكتور مظفر صادق الزهيري في الحلقة النقاشية الرئيسة التي شهدتها الجلسة الأولى وشارك فيها السيد وكيل الوزارة لشؤون البحث العلمي الأستاذ الدكتور حيدر عبد ضهد وعدد من الخبراء والمستشارون في قطاعات الدولة.


الزُهَيْري أشار في كلمته إلى أهمية المجلس الإستشاري الصناعي في تحديد الفجوة في المؤهلات بين مخرجات الجامعات من جهة ومتطلبات السوق من جهة أخرى وإيجاد فرص عمل حقيقية للخريجين تتوائم مع مؤهلاتهم، فضلاً عن المشاركة الفاعلة في تحديث المناهج استحداث البرامج والتخصصات التي تواكب التقدم المطرد في كافة مجالات الحياة، ومراجعة التخصصات التي لم تعد تلبي احتياجات سوق العمل، وتنشيط البحث العلمي الذي يسهم في إيجاد حلول لمشاكل حقيقية تعاني منها قطاعات الدولة والمشاركة الفاعلة في بناء القدرات التي تعود بالفائدة على جميع الأطراف.


وفي جانب آخر من مداخلته أشار السيد رئيس الجامعة إلى بعض التجارب التي تتعلق بأهمية الشراكة بين التعليم وحقل العمل في جامعات عالمية، كما وأشار إلى عدد من قصص النجاح المتحققة على المستوى المحلي.


تجدر الإشارة إلى أن السيد المساعد العلمي لرئيس الجامعة الأستاذ الدكتور أحمد غانم وداي قد شارك بالحضور في وقائع المؤتمر.

コメント


bottom of page