رئيس مجلس الاعيان الاردني يفتتح النسخة الخامسة من مؤتمر اوسكار الرائدات بالعقبة.. صور




العقبة - محمد سعد


تحت رعاية رئيس مجلس الاعيان فيصل الفايز بدات اليوم فعاليات النسخة الخامسة من مؤتمر أوسكار الرائدات بمحافظة العقبة بالمملكة الاردنية الهاشمية الذي تنظمه جمعية ثقافات بلا حدود المغربية والمركز الريادي للتدريب على حقوق الانسان ويهدف الى القاء الضوء على تجارب المرأة في مجالات التنمية المستدامة .

واكد الفايز على اهمية المؤتمر في تعزيز دور المرأة وتمكينها لمواجهة التحديات التي تعترضها والقاء الضوء على تجارب المرأة في مجالات التنمية المستدامة السياسية والدبلوماسية والثقافية والاقتصادية لافتا الى ان مشاركة المرأة في الحياة العامة يستحوذ على اهتمام الحكومات ومؤسسات المجتمع المدني العاملة في مجال الديمقراطية وحقوق الانسان مايستوجب اتخاذ خطوات تزيل مختلف المعيقات امامها .

وقال ان المرأة العربية دفعت الثمن غاليا خاصة في الدول التي تعاني من صراعات سياسية وامنية كما فقدت التاثير في مجريات الاحداث وتراجع دورها في ظل انتشار قوى الارهاب والتطرف رغم الدراسات والمؤتمرات التي عقدت للنهوض بها وتمكينها .

وأضاف نحن بحاجة اليوم الى تغيير المفاهيم الخاطئة لتعزيز مشاركة المرأة في صنع القرار وبحاجة الى قوانين أكثر عدالة واقل تحيزا تجاهها اضافة الى ضرورة اسقاط جميع اشكال التمييز ضدها وتفعيل الاتفاقيات الدولية المعنية بذلك .

واشار الى ان المرأة الاردنية استطاعت تحقيق انجازات كبيرة وتميزت بفضل اجتهادها وتقدمت الصفوف الاولى بمختلف المواقع التي عملت بها واثبتت قدرتها على العطاء وتولي ارفع المناصب وكل ذلك بفضل الرعاية والاهتمام الملكي والتوجيهات المستمرة بضرورة تمكينها وازالة المعيقات التي تحد من طموحها مؤكدا ان تلك التوجيهات عززت دورها السياسي والاجتماعي والاقتصادي .

بدوره اكد رئيس مجلس مفوضين سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة المهندس نايف بخيت ان المزج ما بين الثقافات الفكرية تشكل نسيجا مميزا من ركائز مكانة المرأة في المجتمعات على اختلاف تنوعها وتعكس الدور المهم الذي تساهم به جنبا الى جنب مع الرجل ليكون التجانس والتكامل استراتيجية اساسية لمجتمع يعزز ويحترم مكانة المرأة .

وقال ان الاردن من الدول الرائدة في تمكين المرأة فاصبحت المراة عنوانا بارزا في كافة ميادين العطاء وبناء وتنمية المجتمع مشيرا الى ان انطلاقة الدورة الخامسة لاوسكار الرائدات جمع الغاية والهدف والرؤية والعمل المستمر والتواصل العربي من اجل رفعة وتمكين المرأة العربية والاردنية وعزز مكانتها محليا وعالميا .

وأكدت مديرة المركز الريادي للتدريب على حقوق الانسان رانيا حدادين ان انعقاد المؤتمر يهدف الى تسليط الضوء على واقع المرأة عموما والعربية والاردنية خصوصا ، في اطار السعي للنهوض بدورها وتمكينها في المجتمع وتوسيع مشاركتها في مختلف الانشطة السياسية والاقتصادية والاجتماعية ، وللوقوف على التحديات التي تواجها والمساهمة في ايجاد الحلول لها ، اضافة الى الوقوف على عدد من التجارب النسائية في مجالات التنمية المستدامة سواء كانت سياسية ودبلوماسية او ثقافية واقتصادية .

وبينت ان المؤتمر سيناقش من خلال جلسات العمل عدد من الموضوعات المتعلقة بالتحديات الرئيسة التي تواجه المرأة في كافة المجالات ، وخاصة العمل الدبلوماسي والسياسي والواقع العلمي والثقافي للمرأة اضافة الى دور المرأة الاعلامي ومدى انخراطها في هذا الحقل الهام والمعيقات التي تعترضها ، اضافة الى دور المرأة في مختلف اوجه النشاط الاقتصادي ومدى مساهمته فيه والتحديات التي تواجهها في هذا القطاع .

حضر افتتاح المؤتمر محافظ العقبة محمد الرفايعه وعدد من الوزراء والنواب والاعيان والسفراء ورجال الاعمال والفنانين العرب وتم تكريم عدد من امهات الشهداء الذين قضوا دفاعا عن تراب الوطن