رسالة للروح

منار عبدالقوي

أعلم أن التشاؤم شعورٌ فظّ تبغضه بشدّة، لكن احذر من أن تكون متشائِمًا ولا تعلم، فهذه المصيبة الكُبرى، كن متجنبًا لكل ما يَقترب بك من غمّ وحزن واعلم أن لكل حزن نهاية ولكل مشكلة حل وبعد الصبر جبر وبعد الغرق نجاة، لا أحب أن يصيب قلبك الجميل تشاؤُم يهلكه فتكن ضحية نتائجه؛ فمؤسفٌ أنها مؤذية حدّ الموت، تذكر دائمًا أنّ حالك أفضل من غيرك وأنك محاط بنعم اللّه الوفيرة من بداية شهيقك وزفيرك حتى كل ما حولك، تأمل تلك التفاصيل التي تحيط بك، أنت أغنى وأفضل من ما تعتقد، اشكر الله دائِمًا وتوقع الأجمل وعش سعيدًا ولا تسمح بغير ذلك، لا تكن ذَبِيحَة أفكارك أو أيّ متشائم يرمي إليك مشاعره الكئيبة، احذر من الأحساسيس التي لا تخُصك فكلٌ يرقُل ما به لغيره، احفظ ذاتك وحصنّها دوْمًا، فطمأنينتُك تهمّنا كثيرًا.