top of page

علامة بيركنستوك التابعة لمجموعة أباريل تكشف الستار عن حملتها في السعودية في منطقة البلد



 

 



 

بيركنستوك في منطقة البلد، الموقع المدرج على لائحة اليونسكو للتراث العالمي

حيث تجتمع كلاسيكيات بيركنستوك مع تراث البلد: مزيج بين الراحة السرمدية والثقافة السعودية

 

 

 

في خطوة مميزة، يسر علامة بيركنستوك التابعة لمجموعة أباريل استعراض تشكيلتها الأساسية في قلب المملكة العربية السعودية، في منطقة البلد التاريخية، لتقديم مزيج استثنائي بين العناصر التقليدية والمعاصرة. ويؤكد هذا الإنجاز على الحضور القوي لبيركنستوك في المملكة العربية السعودية وعلى التزامها بالتفاعل الثقافي والابتكاري.

 

 

حيث تمحورت هذه التشكيلة حول تقديم تصاميم بيركنستوك التقليدية المحبوبة على غرار صنادل أريزونا، ومدريد، وجيزة والتي تشتهر بتصاميمها الكلاسيكية والراحة الاستثنائية. هذه التصاميم تتميز بمكانة وقاعدة جمهورية عالمية، حيث تم تسليط الضوء عليها في خلفية منطقة البلد، الموقع المدرج على لائحة اليونسكو للتراث العالمي بسبب إرثها الغني وثقافتها المميزة.

 

 

وتعاونت بيركنستوك مع مجموعة من أشهر الفنانين، وصناع المحتوى، والشخصيات المؤثرة في المملكة العربية السعودية من أجل التفاعل مع المجتمع السعودي واستعراض المواهب المحلية. حيث شاركت هذه الشخصيات المميزة بأساليبها المختلفة ووجهات نظرها المختلفة لهذا المشروع من خلال مشاركة تجاربهم المختلفة وجوهر تشكيلة بيركنستوك مع جمهورهم الخاص.

 

 

حيث أن مفهوم التصوير كان مستوحى من فكرة المزج بين الحداثة والعراقة مما يعكس قدرة تأقلم صنادل بيركنستوك مع الثقافات والتصاميم المختلفة. ومن خلال التنسيق بين صنادل بيركنستوك الأيقونية والزي السعودي الرسمي، احتفلت جلسة التصوير بتنوع الموضة السعودية وبمفهوم أن التراث الفردي والاسلوب المعاصر يمكن أن يتوافقان.

 




 

وعبر السيد نيراج تيكشينداني، الرئيس التنفيذي لمجموعة أباريل، عن حماسه الكبير لهذا المشروع " تشكل هذه الاستراتيجية إنجازاً كبيراً لبيركنستوك في السعودية، حيث أنها تجسد احترامنا للذوق الثقافي الغني في المنطقة ورغبتنا في الاقتراب بشكل سلس من أساليب المتسوقين في المنطقة. نفتخر بالتعاون مع المواهب المحلية وتسليط الضوء التوليفة بين العراقة والابتكار التي تتميز بها المملكة العربية السعودية. ونعتبر هذه المناسبة مجرد خطوة البداية في رحلتنا للاحتفال والتمسك بالثقافات المحلية برفقة علامتنا المميزة."

 

 

ويؤكد اختيار منطقة البلد لتصوير هذه الحملة على التزام بيركنستوك باعتناق التراث الثقافي للمجتمعات التي تتواجد فيها. وتعكس الصور جوهر التراث السعودي من خلال عدسات بيركنستوك بتصاميمها الأنيقة والعصرية من تقديم رواية مميزة بين المزيج الثقافي والأناقة السرمدية لأحذية العلامة."

 

 

وفي ظل استمرار توسع علامة بيركنستوك في المملكة العربية السعودية وغيرها، تمثل جلسة التصوير خطوة مهمة في رحلة العلامة التجارية. كما وتجسد التزامها بتقدير الثقافة، والتفاعل مع المجتمع، وعلى الطبيعة السرمدية لتصاميمها.

Comments


bottom of page