اتحاد الكتاب الروس يستضيف أدباء وشعراء الإمارات


استقبل اتحاد الكتّاب الروس وفد إمارة الشارقة المشارك ضمن فعاليات الاحتفاء بالإمارة ضيفاً مميزاً في معرض موسكو الدولي للكتاب 2019 خلال لقاء تعريفي في مقر الاتحاد بحضور سعادة أحمد بن ركاض العامري رئيس هيئة الشارقة للكتاب ونيكولاي إفانوف رئيس الاتحاد وايجور يانين نائب رئيس الاتحاد وبافيل كرينف الأمين العام للاتحاد وكانتا ابراجيموف رئيس اتحاد كتاب جمهورية الشيشان إلى جانب مجموعة من الأدباء والشعراء الإماراتيين والروس.

وجاء اللقاء بدعوة من اتحاد الكتاب الروس بهدف الاحتفاء بالتجربة الإبداعية الإماراتية وتعزيز العلاقات الثقافية بين الجانبين وفتح أفق التعاون والعمل المشترك على صعيد تنظيم الفعاليات والأنشطة المعرفية والمهرجانات الدولية.

وأكد العامري أن رؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة تدعو إلى تبني الثقافة والفنون والآدب أساساً للعلاقات التي تربط بين شعوب العالم لضمان استدامة منجزات الإنسانية وازدهار واقعها ومستقبلها وتناول الآفاق الواعدة لمذكرة التفاهم التي وقعتها هيئة الشارقة للكتاب مع الإدارة العامة للمعارض والمهرجانات الدولية في موسكو الرامية إلى إرساء منهج شامل للتعاون بين المؤسسات الثقافية في البلدين.

وأوضح العامري أن الثقافتين العربية والروسية تحملان الكثير من السمات المشتركة أبرزها عمق جذورها التاريخية والتنوع في المراحل التاريخية التي تشكلت فيها الأفكار والنظريات إلى جانب الثراء العرقي الذي أضاف للثقافة الكثير من أشكال التراث والفنون المختلفة.

وتوجه أحمد العامري بالشكر لاتحاد الكتاب الروس على حفاوة استقبالهم. مشيرا الى أن كل خطوة جديدة على صعيد تعزيز الروابط الثقافية هي ترسيخ للعلاقات التاريخية بين البلدين.

وقدم خلال اللقاء نبذة حول المشهد الثقافي في إمارة الشارقة واستعرض أهم ملامحه.

وأعرب رئيس اتحاد الكتاب الروس، نيكولاي إفانوف، عن رغبته بالمزيد من التبادل الثقافي بين روسيا والإمارات لإثراء مكتبة البلدين بالإصدارات التي تتناول الثقافة والتاريخ والفنون.

بدوره أشاد بافل كرينف، خلال اللقاء بدور صاحب السمو حاكم الشارقة وبأثر التزام سموه بدعم حركة الترجمة على تعزيز العلاقات بين المراكز الثقافية العالمية حيث اعتبر كرينف أن الشارقة تمثل أحد عناوينها الرئيسية.

وتسلم سعادة أحمد بن ركاض العامري، من رئيس الاتحاد نسخة فضية من كتاب للشاعر الروسي الكبير بوشيكن وبدوره سلم العامري لرئيس الاتحاد كتابين أحدهما حول تاريخ طباعة القرآن الكريم والثاني عن الخيول العربية في روسيا.

حضر اللقاء من اتحاد كتاب وأدباء الإمارات كل من الدكتور محمد حمدان بن جرش الأمين العام لاتحاد كتاب وأدباء الإمارات والشاعرة شيخة المطيري عضو مجلس إدارة اتحاد الكتاب والكاتب والباحث سلطان العميمي والكاتب الصحفي ناصر الظاهري والكاتبة إيمان اليوسف.

وبعد أن تجوّل الوفد الإماراتي في مرافق مقر الاتحاد واطلع على أقسامه وتخصصاته وآليات عمله ألقت الشاعرة الروسية "فالنتينا بيليفيا" مجموعة من قصائدها أمام الوفد الإماراتي وبادلها شعراء الإمارات بدورهم مجموعة قصائدهم باللغة العربية.

العلامات: