نيكي بيتش للفنادق والمنتجعات تُعلن عن تعيين فينيسيو ألبيريلي رئيسا للعمليات العالمية


أعلنت مجموعة نيكي بيتش، عن تعيين السيد فينيسيو ألبيريلي رئيساً للعمليات لفنادق المجموعة العالمية، لقيادة الخطط التطويرية والتنموية للسنوات المقبلة. وكانت العلامة التجارية، وهي المفهوم الأول والأصلي لنادي الشاطئ الفاخر مع 14 موقعاً حول العالم، قد أعلنت مؤخراً عن مجموع محفظتها الحالية من المنتجعات، مما يدل على أن السوق باتت تتبنى مفهوم أسلوب الحياة التجريبي لنيكي بيتش.

بدأ السيد فينيسيو ألبيريلي في العمل مع فنادق ومنتجعات نيكي بيتش - ومقره دبي - منذ بداية عام 2019، لضمان ترجمة المعايير التشغيلية الثابتة في كافة أقسام المجموعة. ولد ألبريللي وترعرع في إيطاليا، وهو ينتمي إلى عائلة ذات خلفية واسعة في مجال الطهي وشغف حقيقي بالضيافة. يتمتع بخبرة تزيد عن 20 عاماً في إدارة الفنادق موزعة على 5 قارات، حيث عمل مع مُشغّلي الفنادق الرئيسيين مثل مجموعة هاكاسان، جميرا للضيافة وقصر الإمارات في أبوظبي.

وتعليقاً على تعيين ألبيرلي، قال ألكساندر شنايدر، رئيس فنادق ومنتجعات نيكي بيتش: "لقد كان العام الماضي رائعاً بالنسبة لنا، وسيُعزّز العمل الآن مع فينيسيو مفهوم التميّز في تشغيل المنتجعات، خاصة في ما يتعلّق بمكوّنات الأطعمة والمشروبات للعلامة التجارية. وبفضل قدراته المُتميّزة وخبرته العريقة، سنقوم بتعزيز الابتكار في مفاهيمنا الحالية وإنشاء مفاهيم جديدة لجهات معينة، مما يزيد من القيمة السوقية للعلامة التجارية وأصحابها".

من جانبه علّق السيد فينيسيو ألبيريلي بالقول: "مع ثلاثة مشاريع لمنتجعات جديدة تمّ توقيعها في العام الماضي، بما في ذلك منتجع وسبا نيكي بيتش سانتوريني، والمقرر افتتاحها في عام 2019، تستمر محفظة أعمالنا في النمو بوتيرة صحية، حيث نركّز على مشاريع حول العالم ذات جودة عالية وفي وجهات يرغب ضيوفنا التواجد فيها." وأضاف: "نحن لا نقدم تجربة فريدة من نوعها للفنادق والنادي الشاطئي فقط، ولكننا نوفر أيضاً انغماساً تامّاً في أسلوب حياة رائع وساحر، مع مفاهيم الأطعمة والمشروبات التي يتمّ تنفيذها بشكل جيد ومُتميّز وتطبيقات أسلوب الحياة العصرية".

في حين أن جذور نيكي بيتش موجودة في نوادٍ شاطئية فاخرة مع 14 وجهة في جميع أنحاء العالم، فإن محفظة مجموعة فنادق ومنتجعات نيكي بيتش تضمّ حالياً أربعة منتجعات فندقية في كوه ساموي بتايلاند، بورتو هيلي في اليونان، بودروم في تركيا، ودبي في الإمارات العربية المتحدة. كما تضمّ أيضاً مكاتب في برشلونة ودبي وجنيف.