الهيئة العربية للطاقة الذرية تعقد مؤتمرها العام الـ 31 بتونس


عقدت الهيئة العربية للطاقة الذرية بالعاصمة التونسية اليوم، أعمال الدورة الحادية والثلاثين لمؤتمرها العام، بمشاركة المملكة العربية السعودية، وممثلين عن الدول العربية الأعضاء. واستعرض المدير العام للهيئة الدكتور سالم الحامدي في كلمته الافتتاحية، حصيلة نشاطات الهيئة خلال العام المنقضي، مشيراً إلى أن الهيئة عملت على تطوير التعاون العربي والدولي في مجال الطاقة الذرية السلمية وأولته جل اهتمامها.

وأعرب في السياق عن تطلعه إلى مزيد العمل والمثابرة من اجل تحقيق المزيد من الانجازات والأهداف في مجال الاستخدام السلمي للطاقة الذرية، وذلك في ضوء مشاريع الدول العربية في مجال الطاقة النووية، ووضع خطة تلبي احتياجات هذه الدول خلال السنوات العشر القادمة.

وناقش المؤتمر عدة موضوعات من بينها تقرير المدير العام حول تنفيذ أنشطة الهيئة وملامح المرحلة الثانية من الاستراتيجية العربية للاستخدامات السلمية للطاقة الذرية " 2020-2030 "، ومشروع الشبكة العربية للرصد الإشعاعي البيئي والإنذار المبكر ، وعلاقة الطاقة الذرية بالطاقات المتجددة، إضافة إلى بحث استضافة المؤتمر العربي الخامس عشر للاستخدامات السلمية للطاقة الذرية، وعقد المنتدى العربي السادس لإنتاج الكهرباء وإزالة ملوحة مياه البحر بالطاقة النووية، وعدد من الموضوعات المالية والإدارية.

وكانت الهيئة العربية للطاقة الطاقة الذرية قد عقدت خلال اليومين الماضيين أعمال الدورة العادية الثالثة والستون لمجلسها التنفيذي، والذي تم خلاله مناقشة اختيار رئيس الدورة القادمة ونائبه، وبحث إقرار ومتابعة أعمال الدورة السابقة للمجلس، والتعاون والتنسيق مع الهيئات والمنظمات العربية والدولية وبرامج الهيئة، وموضوعات أخرى.