بنك عمان العربي يعين أسماء الزدجالي رئيسةً لمجموعة العمليات المصرفية


إستنادا إلى توجه إدارة البنك بضرورة التقييم الممنهج للهيكل التنظيمي لتطوير الكفاءات، قام بنك عمان العربي بإعادة هيكلة لبعض الإدارات داخل البنك. وجرت أهم هذه التعديلات على مجموعة العمليات المصرفية وتم تدشين 3 أقسام جديدة ضمن إدارة الموارد البشرية وتم إدخال بعض التغييرات على أقسام مختلفة.

وتتماشى هذه التغيرات مع خطة التعاقب وإستراتيجية الإرتقاء الوظيفي المتدرج للقيادات الواعدة والإدارة العليا في مختلف التخصصات. وقد تمثل ذلك في تعيين أسماء الزدجالي رئيسة لمجموعة العمليات المصرفية وهي إحدى الخريجات في البرنامج الوطني للرؤساء التنفيذيين.

وفي تعليقه حول إعادة الهيكلة و تعيين أسماء الزدجالي، صرح الرئيس التنفيذي لبنك عمان العربي، رشاد المسافر: " خلال السنوات القليلة الماضية، شهد البنك تحولات كبيرة، مما أدى إلى تطور مواطن القوة لدينا ليصبح البنك من أكثر البنوك المتقدمة تقنيا وأحد البنوك الرائدة في مجال العمليات المصرفية للأفراد والمؤسسات الصغيرة. و يتمركز هذا النمو على المهارة والموهبة التي يتملكها موظفينا وكذلك الإدارة ذات الكفاءة العالية؛ حيث أن معظم الموظفين والإدارايين تدرجوا في سلم الوظائف".

وأضاف، " نحن في بنك عمان العربي نتطلع دائما إلى الأفراد الواعدين ذو الإمكانيات القيادية العالية، وخلال جميع برامج و مبادرات التعلم و التطوير، فإننا نطمح إلى تعزيز نموهم عن طريق منحهم مناصب ذات مسؤوليات أكبر داخل البنك. وتعد أسماء الزدجالي واحدة من أفضل موظفينا في البنك و قد أثبتت قدراتها على الدوام، بالاضافة إلى اجتيازها البرنامج الوطني للرؤساء التنفيذيين بجدارة. ونتيجة لذلك، فإنها جديرة بهذا المنصب وبالنيابة عن موظفي البنك فإني أهنئها بمنصبها الجديد رئيسةً لمجموعة العمليات المصرفية".

التزم بنك عمان العربي ببناء مجموعة مشتركة من الموظفين الموهوبين ذو الكفاءات في جميع الإدارات؛ وذلك بالاطلاع على نقاط القوة الموجودة وتعلم مهارات جديدة من خلال برامج التطوير والتعلم المتخصصة. وبهذا ، فإن البنك يعزز نموهم كقادة في قطاع المصارف والخدمات المالية مما يساهم في تعزيز القوى العاملة الوطنية داخل السلطنة.

وفي سبيل تعزيز هذه المبادرات وتوظيف نهج استراتيجي نحو توفير فرص لتولي المناصب القيادية في مختلف التخصصات، فإن البنك استحدث 3 أقسام جديدة تتبع إدارة الموارد البشرية وهي: دائرة إدارة المواهب ودائرة إثراء تجربة الموظفين ودائرة بيانات رأس المال البشري.

ومن جانبه صرح رئيس إدارة الموارد البشرية، عادل الرحبي: "من خلال تطبيق هذه الأقسام الثلاثة الجديدة ، سنكون قادرين على تبسيط عملياتنا بشكل أفضل عندما يتعلق الأمر بالتطوير الوظيفي للموظفين وخطط التعاقب على جميع المستويات. سنكون مجهزين بأفضل الوسائل للوصول إلى بيانات الموظفين واختيار برامج التعلم والتطوير المناسبة لكل منهم لتزويدهم بالمهارات اللازمة للارتقاء بأدائهم الوظيفي إلى مستوى أعلى".

وفي الواقع، نفذت إدارة الموارد البشرية عدة برامج تعلم و تطوير خلال السنة سواء للموظفين الجدد أو الموجودين مسبقًا في جميع مجالات العمليات المصرفية؛ وذلك بهدف تطوير مهاراتهم ومعرفتهم كلٌ حسب مجال اختصاصه، بالإضافة إلى تطوير ذواتهم. وأبرز هذه البرامج هما: برنامج "تأهيل" و برنامج تطوير المهارات القيادية و تحسينها قيادة. ويهدف كل منهما إلى تطوير مهارات الموظفين وقدراتهم؛ وذلك لمنحهم فرص لتولي مسؤوليات أكبر داخل البنك.

ومن جانبه أضاف عادل: "ويعد البنك داعم قوي لتمكين المرأة و ذلك لضمان تمتع الموظفات لدينا بفرص متساوية لتولي مناصب قيادية في البنك. ويأتي تعيين أسماء الزدجالي في منصبها الجديد تأكيدًا على المهارات والمواهب التي تتمتع بها والتزامًا منا بهذا الهدف".

يذكر أن أسماء الزدجالية تحمل شهادة الماجستير في إدارة الأعمال من جامعة ستراثكلايد وهي رئيسة الخريجين العمانيين من هذه الجامعة، ، كما تمتلك خبرة تربو عن 19 عاماً من العمل لدى شركات وبنوك كبرى في المنطقة، وخلال عملها لدى بنك عمان العربي، كانت أسماء عضوًا فاعلًا في تعزيز مركزية الإدارة لوحدة خدمات التجزئة المصرفية، ووحدة الخدمات المصرفية للشركات، ووحدة إدارة ائتمان التمويل الإسلامي، مما ساهم في تعزيز جودة الأصول وإحداث التغييرات اللازمة لتعزيز مستويات التحكم الإداري وإنجاز المعاملات بشكل أسرع. وقامت كذلك بتوجيه وقيادة الفرق المسؤولة عن إدارة عمليات التغطية والتعافي وإدارة المخاطر القانونية بهدف تحسين عمليات التحصيل. كما تعتبر الخريجية الوحيدة من البرنامج الوطني للرؤساء التنفيذيين على مستوى القطاع المصرفي وذلك في مايو 2018، حيث تعتبر واحدة من 3 مترشحات نجحن في اجتياز معايير القبول الصارمة للبرنامج.

يفخر بنك عمان العربي كونه يمتلك أعلى نسبة تعمين في قطاع المصارف بنسبة تصل إلى 96% من الموظفين. ويُعد بنك عمان العربي من أوائل البنوك التي بدأت أنشطتها التشغيلية في السلطنة، كما يحظى بتاريخ طويل من الإنجازات التي يفخر بها الجميع. ويشغّل البنك اليوم شبكة واسعة تضم 57 فرع و8 مكاتب تمثيلية، إلى جانب شبكة واسعة من أجهزة الصرف الآلي والتي تضم 152 جهاز في كافة أنحاء السلطنة. كما يوفر بنك عمان العربي مجموعة واسعة من المنتجات والخدمات المصرفية لزبائنه من الأفراد والشركات والمستثمرين على حد سواء.