السلطنة تشارك في منتدى الحزام والطريق


شارك معالي يحيى بن سعيد الجابري، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة لترويج الاستثمار وتنمية الصادرات (إثراء) ورئيس مجلس إدارة هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم، في منتدى الحزام والطريق كممثل للسلطنة على رأس وفد ضم سعادة سفير السلطنة المعتمد بجمهورية الصين الشعبية ومسؤولين من إثراء وهيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم.

وعُقدت أعمال المنتدى في نسخته الثانية بالعاصمة الصينية بكين في الفترة من ٢٥-٢٦ ابريل ٢٠١٩م بمشاركة عدد كبير من الرؤساء ورؤساء الوزراء وممثلين لحكومات دول العالم مثل الرئيس المصري، والرئيس الروسي، ورئيسي الوزراء في ماليزيا وباكستان.

وتم خلال المنتدى استعراض ما تم تنفيذه خلال الأعوام الماضية من مشاريع تنموية في الدول المشاركة في مبادرة الحزام والطريق وما تتطلع اليه من مشاريع قادمة.

وتأتي مشاركة السلطنة في أعمال المنتدى من منطلق التعاون الاستراتيجي الذي يُترجم البيان الرئاسي لإقامة علاقات الشراكة الاستراتيجية الذي صدر عن جلالة السلطان المعظم، وفخامة الرئيس الصيني في مايو من العام الماضي وفي ضوء التطور الذي تشهده أعمال المدينة الصناعية الصينية في المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم.

‎وأكد معالي يحيى بن سعيد الجابري رئيس مجلس إدارة هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة لترويج الاستثمار وتنمية الصادرات (إثراء) أهمية الاستثمارات الصينية بالدقم، مستعرضا في كلمة ألقاها اليوم أمام نحو 50 شخصية من رجال الأعمال الصينيين الحوافز التي تقدمها هيئة المنطقة الاقتصادية الاقتصادية الخاصة بالدقم للمستثمرين الأجانب.

‎وقال معاليه في ملتقى لرجال الأعمال استضافته مدينة نينبو الصينية NINGBO) ) اليوم إن العمل في المدينة الصناعية الصينية العمانية بالدقم يسير سيرا حسنا، مشيدا معاليه بالتعاون الاقتصادي القائم بين السلطنة والصين ضمن برنامج الحزام والطريق والشراكة الاقتصادية القائمة بين البلدين.

‎وأجرى الوفد خلال زيارته للصين عددا من اللقاءات مع المسؤولين الصينيين كما قام بزيارة بعض الشركات الصينية المتخصصة في الصناعات السمكية وميناء الصيد بمدينة نينبو. كما تم التوقيع على عدد من اتفاقيات الشراكة بين الشركات الصينية الراغبة بالاستثمار في الدقم.

وعلى هامش الزيارة التي يقوم بها معالي رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة لترويج الاستثمار وتنمية الصادرات الى جمهورية الصين الشعبية سيقوم معاليه والوفد المرافق له بلقاء المسؤولين باللجنة الوطنية للإصلاح والتنمية الصينية لمناقشة سبل تفعيل العلاقات الاستراتيجية بين البلدين الصديقين في ضوء عدد من المبادرات التي تم الاتفاق عليها بالاضافة الى طرح مجموعة من الفرص الاستثمارية في عدد من القطاعات.