الرئيس التونسي يستقبل رئيس مجموعة البنك الإفريقي للتنمية


التقى الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي اليوم، رئيس مجموعة البنك الإفريقي للتنمية إيكونومي أديسينا الذي يزور تونس حاليًا. وتناول اللقاء علاقات التعاون القائمة بين الجانبين واستعراض البرامج والمشاريع التي يعتزم البنك تنفيذها في تونس لا سيما في مجال البنية التحتية.

وعبّر رئيس الجمهورية عن شكره للبنك الإفريقي للتنمية على اختيار تونس لاحتضان مكتبه الإقليمي لمنطقة شمال إفريقيا وعلى دعمه المتواصل لبلادنا للنهوض بالاقتصاد وتنفيذ عديد المشاريع في مجال البنية التحتية والفلاحة وتكنولوجيات الاتصال، وأكّد أنّ البنك شريك أساسي لتونس لمجابهة مختلف الصعوبات الاقتصادية ومرافقتها في تنفيذ المشاريع التنموية، مجدّدا ثقته في قدرة البنك على تحقيق أهدافه لخدمة التنمية والاستقرار في ربوع القارة الإفريقية وتحسين مستويات العيش لمواطنيها.

وأكد "السبسي"، على أهمية أن يحظى الشباب بالأولوية في برامج وخطط عمل البنك من خلال الاستثمار في الشباب بخلق فرص عمل لهم ومساعدتهم على بعث مشاريع وفتح آفاق أمامهم، وأوصى في هذا السياق، بإعطاء الفرصة للشباب التونسي للعمل بمختلف مؤسسات البنك وتدعيم التواجد التونسي صلب هياكله.

كما أكّد الرئيس التونسي، على أهمية النهوض بالمرأة وأوصى بضرورة أن تكون محور كلّ عملية تنموية وتدعيم مكانتها الاجتماعية والاقتصادية والسياسية لأنه لا يمكن الحديث عن عملية تنمية شاملة وسليمة دون مشاركة المرأة فيها.

من جانبه، نوّه رئيس مجموعة البنك الإفريقي للتنمية بالدور الهام لتونس في المحافظة على استقرار هذه المؤسسة ودعمها وتطويرها خصوصا عند احتضان بلادنا لمقره لمدة 11 سنة كاملة (2003- 2014) وأثنى على التزام رئيس الجمهورية بدعم التعاون داخل القارة الإفريقية على المستوى الثنائي ومتعدّد الأطراف، مبرزا تطابق وجهات النظر إزاء المكانة المركزية التي يجب أن يحظى بها الشباب والمرأة في خطط عمل البنك.

ومنح الرئيس التونسي، الصنف الأوّل من وسام الاستحقاق لرئيس مجموعة البنك الإفريقي للتنمية تقديرا لدعمه المتواصل لجهود التنمية في تونس.