( الأسرة ) تزور مصنع "دايملر للمركبات التجارية" في تشيناي الهندية .. صرح عملاق على مساحة 1

صناعة السيارات تعد من أضخم الصناعات في العالم وهناك 10 دول متقدمة في مجال صناعة السيارات منها الهند ..

وبدعوة من الشركة العامة للسيارات وكيل علامة "فوسو" للشاحنات والحافلات والمركبات التجارية بمسقط ، قامت اليوم السابع مؤخرا بزيارة مصنع "دايملر للمركبات التجارية " المختص بصناعة الشاحنات والحافلات بمدينة تشيناي - المعروفة باسم "مدراس"- عاصمة ولاية تاميل نادو الهندية ، لنقوم بجولة داخل المصنع المملوك بالكامل لشركة دايملر "أيه جي" الألمانية ، للتعرف على معايير إنتاج الشاحنات .. ومعرفة كافة المراحل التي تمر عليها السيارة من بداية التصميم والتصنيع إلى ان تصل لهيئتها النهائية كمركبة تباع في الأسواق، وإلقاء الضوء على الاختبارات التي تخضع المركبات لها لضمان مدى ملاءمتها لعوامل الجودة المطلوبة.

اختيار الهند ..

عندما زرنا مصنع شركة دايملر الشهير والمختص في عالم تصنيع شاحنات “المرسيدس بنز” و”فوسو ميتسوبيشي” و”بهارات بنز” والذي يقع على مساحة 135 هكتارًا على أطراف المدينة.. التقينا بإريك نيسال هوف الرئيس التنفيذي الأماني لدايلمر الهندية وسألناه : لماذا جئتم بهذه الاستثمارات إلى شبه القارة الهندية؟ فكانت إجابته ببساطة.. التعليم والصحة ووجود صناعات القيمة المضافة.. أي صناعات مثل الكاوتشوك والخامات وغيرها من الصناعات المكملة والتي يمكن الاعتماد عليها في الإنتاج. فالهند غنية بمواردها وخاماتها الطبيعية، ويسهم قطاع الصناعة بـ26.3% من الناتج الإجمالي المحلي، ويعمل به حوالي 13% من القوى العاملة.. والهند غنية بالثروة المعدنية حيث يوجد بها الفحم والحديد الخام والبوكسيت والنحاس والبترول والغاز الطبيعي والرصاص والذهب والفضة والزنك. وأهم المصنوعات هي الغزل والنسيج والحديد والصلب والآلات ومعدات النقل والأسمدة وتكرير النفط والكيماويات وأجهزة الحاسوب

جولة في المصنع

يعد مصنع شركة دايملر للمركبات التجارية الشهير والمختص في عالم تصنيع شاحنات "ميتسوبيشي - فوسو" و "مرسيدس بنز" و"بهارات بنز" أحد أبرز معالم مدينة تشيناي الهندية؛ وتبلغ مساحة المصنع الذي يقع في أطراف المدينة حوالي 1.5 كيلو متر مربع .. في هذا المصنع الضخم تتم عملية تجميع شاحنات فوسو، حيث تمر بعدة مراحل؛ ابتداءً من خط تركيب مقصورة القيادة مروراً بخط تجميع هيكل الشاحنة، وبإشراف مباشر من كبار مسؤولي أقسام الإنتاج والتدقيق على الجودة والتدريب الذي توليه دايملر اهتماماً كبيراً داخل المصنع. حيث تعطي الشركة أهمية قصوى لعملية الفحص والتدقيق أثناء مراحل الإنتاج بدءاً من مقصورة القيادة إلى تركيب المحركات وناقل الحركة وتوصيل الكهرباء والأجزاء الخارجية ومقصورة الشاحنة ومبردات المحرك وخزانات الوقود والمناطق الحيوية مثل محاور دوران الاطارات وأنظمة التعليق. ثم تنتقل الشاحنات إلى مرحلة لا تقل أهمية عن المراحل الأولى للإنتاج؛ حيث تبدأ مرحلة الاختبارات التي تخضع لها الشاحنات داخل حلبة الاختبار المنشأة خصيصاً داخل المصنع لهذا الغرض، وتتضمن اختبارات السرعة والتعليق في تضاريس متنوعة، بالاضافة إلى قيادة الشاحنات بسرعات تصل في بعض الأحيان إلى 120كلم، وغيرها من الاختبارات التي تضمن الكفاءة العالية للشاحنة ومن كافة الجوانب.

37 ألف شاحنة سنوياً

ينتج مصنع دايملر حوالي 37 ألف شاحنة بنز سنوياً تبلغ سعة حمولتها قرابة 49 طناً ، يتم طرحها في الاسواق الخليجية، حيث تعتبر الشركة العامة للسيارات الوكيل الحصري لشاحنات ميتسوبيشي فوسو في سلطنة عمان. ويمكن لدايملر أن ترفع من سقف انتاجها من المركبات إلى 72 ألف وحدة سنوياً لتعمل بكامل طاقتها.

من دايملر الى فوسو ..

دايملر الهند سوف تتحول مستقبلاً إلى اسم "فوسو".. وكما هو معروف فإن فوسو هي أحد أشهر انواع الشاحنات التي تعتمد على التكنولوجيا اليابانية لكنها الوقت الحالي تنتج مركبات بتكنولوجيا متعددة، منها التكنولوجيا اليابانية كما هو الحال في مركبات فوسو، وأخرى وفق التكنولوجيا الألمانية كما في شاحنات مرسيدس بنز و بهارات بنز.

3 ألاف عامل داخل المصنع من سكان المدينة

يعمل في مصنع دايملر قرابة 3 آلاف عامل معظمهم من سكان مدينة تشيناي، وتوفر الشركة التدريب والتأهيل لهم على أعلى المستويات.ينتج المصنع طرازات مختلفة من شاحنات فوسو ابتداءا من ٩ طن إلى ٤٩ طن. كما يقوم باعتماد استراتيجية ” Just in time ” والتي تهدف إلى عدم تكديس مخزون المواد اللازمة في التصنيع في المصنع، بل يقوم المزودون بايصالها في وقت تركيبها لكي لا يهدر المصنع طاقات اضافية في عمليات التخزين والصيانة. ويقوم المصنع باستخدام سلسلة موردين محليين يصل عددهم ٤٠٠ مورد من المنطقة، وهو ما نسبته ٩٠٪ من احتياجات المصنع.

3 علامات

ومن مصنعها بمدينة تشيناي تنتج "دايملر للمركبات التجارية" المعروفة اختصارا بـ "دي آي سي في"(DICV) وترمز هذه الحروف إلى "دايملر إنديان كوميرشال فيكالز" الشركة التابعة بنسبة 100% لشركة دايملر "أيه جي" AG الألمانية ، حاليا مجموعة من المركبات التجارية تتمثل في الشاحنات المتنوعة الأحجام من 9 إلى 49 طن للسوق الهندية، مع إنتاج شاحنات تحمل علامة "بهارات بنز" BharatBenz مخصصة للسوق الهندية وتستحوذ على ما يقرب من 10 % من الحصة السوقية، بالإضافة أيضا إلى إنتاج شاحنات "فوسو" للتصدير إلى الأسواق في جنوب شرق آسيا وأفريقيا والشرق الأوسط وأمريكا اللاتينية، وهي التي يصل بعض طرازاتها إلى السوق العماني والأسواق الخليجية.

وتقوم "دايملر للمركبات التجارية" كذلك بإنتاج تشكيلة من الحافلات التي تحمل علامة "مرسيدس " و"بهارات بنز" للسوق الهندي، وتقوم بتصدير هياكل الحافلات لأسواق عديدة.

شركة دايملر والشرق الاوسط ..

ويتيح تأسيس شركة "دايملر للمركبات التجارية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا" مجالاً أكبر للتركيز على الخصائص المعيّنة التي تتسم بها أعمال المركبات التجارية، كما يُعزز من الروابط الوثيقة والتواصل القريب مع الزبائن والأسواق ضمن المنطقة. ويشكّل مكتب "دايملر للمركبات التجارية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا" أول مركز من بين 6 مراكز إقليمية تعتزم "دايملر" افتتاحها حول العالم لإدارة أعمال المركبات التجارية، حيث أنها تعتزم اتخاذ خطوات مماثلة خلال الأشهر القليلة المقبلة في كل من إفريقيا الوسطى، ومنطقة جنوب إفريقيا، وجنوب آسيا، وجنوبي شرق آسيا، وأميركا اللاتينية. ولغاية الآن، كانت "دايملر" تدير هذه الأسواق بصورة رئيسية من المقر الرئيسي للمجموعة في شتوتجارت.

وسيؤدي المزيد من اللامركزية إلى جعل الأعمال أكثر تناغماً مع الأسواق. إن السنوات العديدة من الخبرة في مجال المنتجات والخدمات ذات الصلة تؤتي ثمارها في هذا الجانب، تماماً على غرار المحفظة الواسعة من المنتجات التي توفرها العلامات المتنوعة للمركبات التجارية تحت مظلة المجموعة. ويقدم المركز الإقليمي لشركة "دايملر للمركبات التجارية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا" شاحنات مرسيدس- بنز، ومركبات "فوسو" FUSO، وحافلات مرسيدس- بنز، وباصات مرسيدس- بنز وسترا.

وتعتبر الشرق الأوسط وشمال إفريقيا منطقة واعدة للنمو بالنسبة إلى المركبات التجارية لشركة "دايملر". ويتوقع الخبراء هذه السنة حركة اقتصادية أضعف إلى حد ما، ونمواً اقتصادياً بنحو 2.5% فقط بوجه عام. إلا أنه في الفترة ما بين 2016 و 2019، سيتصاعد متوسط التوسع في المنطقة إلى أكثر من 4% بمعدل سنوي.

وسيكون المركز الإقليمي مسؤولاً عن إدارة المبيعات في الأسواق التالية : مصر , وسلطنة عمان وأفغانستان، والجزائر، والبحرين، وإيران، والعراق، والأردن، والكويت، ولبنان، وليبيا، والمغرب، ، وباكستان، وقطر، والسعودية، وسوريا، وتونس، والإمارات، اليمن .

ديترويت الهند

تقع مدينة "تشيناي" عاصمة ولاية تاميل نادو الهندية، على ساحل كورومانديل قبالة خليج البنغال ، وهي أكبر مركز صناعية وتجارية في جنوب الهند ، وبها مركزا ثقافيا واقتصاديا وتعليميا واسع النطاق ، وتعرف تشيناي بإسم "ديترويت الهند" لشهرتها بصناعة السيارات ، وهي سادس أكبر مدينة وتحتل المركز الرابع من حيث عدد السكان الحضرية في البلاد و المركز الـ36 للمناطق الحضرية في العالم ، مما صنفت مدينة تشيناي كرابع أكبر اقتصاد في الهند ، وثالث أعلى ناتج محلي إجمالي للفرد الواحد في الهند، وتتميز المدينة بالمناخ الاستوائي، حيث تقع على خط الاستواء الحراري وأيضا على الساحل، وتسقط الأمطار الموسمية علي المدينة بسبب الرياح الموسمية، مما انعكس على زيادة المساحات الخضراء التي ترسم ملامح تشيناي.

وبخلاف امتلاك تشيناي قاعدة صناعية واسعة في السيارات ، الا ان الكثير من الصناعات الأخرى مزدهرة بها مثل صناعة الحاسب الآلي ، والصناعات التقنية ، وتصنيع الأجهزة وقطاعات الرعاية الصحية ، وتعد تشيناي هي ثاني أكبر مصدر للهند في تقنية المعلومات.

ونتيجة لوجود جزء كبير من صناعة السيارات في الهند في المدينة وما حولها اكسبها لقب "ديترويت الهند" ، كما هو معروف عنها بأنها عاصمة الثقافة في جنوب الهند ، وهي المدينة الأكثر زيارة في الهند من قبل السياح الدوليين ، وتخدم المدينة أيضا موقع مدراس للأوراق المالية.

ويعود تاريخ التصنيع في المدينة إلى القرن الـ 16 ، عندما تم فتح مصانع النسيج وإنتاج السلع المصنعة التي تم تصديرها إلى بريطانيا خلال حربها مع فرنسا ، وفقا لمجلة فوربس ، فتشيناي هي واحدة من أسرع المدن نموا في العالم ، فهي تحتل المرتبة 4 في استضافة أكبر عدد ممكن من شركات فورتشن 500 من الهند ، بجانب مومباي ودلهي وكلكتا ، كما أنها موطن لـ 24 شركه هندية .

وتعد تشيناي قاعدة لنحو 30 % من صناعة السيارات في الهند و 40 % من صناعة مكونات السيارات ، وهناك عدد كبير من شركات السيارات بما في ذلك شركة "دايملر "، و "فورد" ، وإطارات "أبولو"، و"نيسان موتورز"، و"كوماتسو" ، وميتسوبيشي ، وغيرها من علامات كبرى، بالإضافة لمصنع للمركبات الثقيلة مخصص لإنتاج المركبات العسكرية ، ومصنع انتاج عربات السكك الحديدية والمعدات الدارجة الأخرى للسكك الحديدية الهنديه.

وبالرغم من التفاوت الطبقي الواضح بين سكان تشيناي تم وضع المدينة في المركز السادس بين المدن الهندية التي تعد موطنا للثراء الفاحش في الهند ، وتعتبر المدينة هي ثالث أكبر سوق في الهند للسيارات الفاخرة.

مركز إقليمي

وفي خطوة توسعية افتتحت "دايملر للمركبات التجارية " مؤخرا أول مركز إقليمي لها للمركبات التجارية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة. وستقدم شركة "دايملر للمركبات التجارية الشرق الأوسط وشمال وإفريقيا" الدعم لـ 19 بلداً - من المغرب وإلى باكستان - وذلك من مكتبها الإقليمي في دبي. وستكون الشركة الجديدة مسؤولة عن كافة أعمال المركبات التجارية للمجموعة في المنطقة - بدءاً من حافلات مرسيدس- بنز "سيتان سيتي"، ووصولاً إلى الشاحنة الثقيلة مرسيدس- بنز "أكتروس"، بالإضافة لشاحنات "فوسو" كما ستتم إدارة الأعمال المتنامية من جديد للمركبات التجارية في إيران خلال الفترة المقبلة من دبي أيضاً.

العودة الى مسقط .. وكشف النقاب عن طرازين جديدين

وبالعودة الى مدينة مسقط تم التدشين والكشف عن طرازين جديدين .. حيث أعلنت الشركة العامة للسيارات - الموزع الرسمي لميتسوبيشي وشاحنات فوسو في السلطنة- عن تدشين طرازين جديدين لشاحنات فوسو FA/FI – FJ وذلك في مؤتمر صحفي تمت تنظيمه في فندق إنتركونتيننتال يوم الأحد الماضي، حيث يتمتع الطرازين الجديدين بتقنيات جديدة واعتمادية عالية مع المرونة المعتادة التي تتميز بها شاحنات فوسو الشهيرة.

وحول تدشين هذه الطرازات، صرح مارك توملينسون، المدير العام لمجموعة الزبير للسيارات قائلاً : "استطاعت ميتسوبيشي فوسو خلال السنوات الماضية، بالشراكة مع الشركة العامة للسيارات، أن تضع نفسها على قمة مزودي السوق العماني بالمركبات التجارية الرائدة، حيث تمتلك ميتسوبيشي فوسو عدداً من أفضل الطرازات من هذه المركبات التجارية التي تترواح بين الخفيفة والمتوسطة والثقيلة، فضلاً عن الحافلات التي تتناسب مع جميع المتطلبات التجارية، ولطالما ارتبط اسم ميتسوبيشي بالجودة والمتانة في السوق المحلي. لقد حصد هذين الطرازين إقبالاً كبيراً من الزبائن في الأسواق التي أطلقت بها مؤخراً بفضل متانتها و استهلاكهاالاقتصادي للوقود، وأنا على يقين بأنهما سيحققان النجاح ذاته في السلطنة،وهو ما سينعكس إيجاباً على صعيد تعزيز حضورنا في السوق المحلي".

يعد طراز FA/FIأحد الطرز الجديدة التي انضمت بالأمسإلى عائلة فوسو في سلطنة عمان، وكما هو الحال مع جميع شاحنات فوسو، تتميز الشاحنة الجديدة التي تنتمي إلى فئة الشاحنات المتوسطة والثقيلة بالاعتمادية والملائمة و الأداء العالي و الاقتصادية، فضلاً عن مجموعة من المزايا الحصرية الجيدة لهذا الطراز، وتتوفر جميع الأنواع من هذا الطراز بمحرك الحقن المباشر التي تقدم الطاقة الكافية فضلاً عن كفاءة استهلاك الوقود و تكلفة التشغيل الكلية المخفضة، كما أنها مزودة بناقل حركة بست سرعات بمرونة عالية ما يعمل على تقليل الإرهاق على السائق، كما أنها مزودة بشاسية معززة لتتحمل المزيد من الأعباء، و المحور الخلفي لدعم الحمولة و التي تساهم في رفع حمولة الشاحنة لتصل إلى 9.6 – 13 طن.

بينما يعد طراز ميتسوبيشي فوسو FJالطراز الآخر الذي دُشن بالأمس أحد الأجيال الجديدة لفوسو، حيث يمتاز بكونه من فئة الشاحنات الثقيلة ومزود بمحرك توربو ديزل سعة 6.4 لتر، و ناقل حركة بـ 9 سرعات يضمن توفير مستويات مثالية من الراحة للسائق فضلاً عن الكفاءة التشغيلية، و تصل القدرة التحميلية لهذا الطراز إلى 25 طن، ويتميز هيكله بالقوة والمتانة ومقاومة الظروف الطبيعية، الأمر الذي يعزز من اعتمادية الشاحنة على المدى الطويل.

وقد اتاحت الشركة العامة للسيارات الفرصة لعملائها في سلطنة عمان لزيارة مصنع ديملر آسيا للشاحنات و الإطلاع عن قرب على آلية انتاج الشاحنات وتجربة الشاحنات الجديدة مع المختصين، كما اتيحت لهم الفرصة للإلتقاء مع ايريك نيسيلهوف، عضو مجلس الإدارة المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة ديملر الهند للمركبات التجارية، و الذي قدم عرضاً مفصلاً عن المصنع، و تاريخ الشركة، بالإضافة إلى علاقتها الوطيدة مع ميتسوبيشي فوسو للشاحنات والحافلات، كما تبع هذه الزيارة رحلة أخرى خصصت لمجموعة من الإعلاميين.

يمتد تاريخ فوسو للمركبات التجارية لـ80 سنة حيث استطاعت العلامة التجارية أن تأسسل نفسها مكانة أصبحت بموجبها الخيار الأول لمشغلي المركبات التجارية في جميع أنحاء العالم، وعلى المستوى المحلي ارتبطت الشركة العامة للسيارات، التي تعد إحدى شركات مجموعة الزبير للسيارات، مع ميتسوبيشي فوسو للشاحنات والحافلات منذ العام 1973، ومنذ ذلك الحين أصبحت الوكيل الرسمي للعلامة التجارية في السلطنة، وقد أكملت الشركة 42 عاماً من الشراكة بحلول العام 2015 مع العلامتين التجاريتين الأمر الذي يعد شاهدا تاريخياً على العلاقة المتينة بين المجموعة و عملاقة السيارات اليابانية.

ومن جانبه قال موراليد هاران، مدير المبيعات لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا افي شركة ميتسوبيشي فوسو للشاحنات والحافلات لذي حضر التدشين في مسقط: "تعد ميتسوبيشي فوسو اليوم، في كل من اليابان، و جنوب شرق آسيا، و الشرق الأوسط وحول العالم، الاسم الرديف للمنتجات والخدمات المتميزةوالقيمة الاقتصادية فضلاً عن الالتزام بالحفاظ على نجاح العملاء، وفي سلطنة عمان استطاعت فوسو أن تكون اللاعب الأساسي في مجال المركبات التجارية مع مجموعة واسعة من الشاحنات الخفيفة والمتوسطة والثقيلة، ومع توفيرها للمركبات التي تتناسب مع كافة الاحتياجات أصبحت ميتسوبيشي فوسو انعكاساً للجودة والاعتمادية".

ميتسوبيشي فوسو للحافلات والشاحنات

تعتبر الشركة العامة للسيارات إحدى رواد تجارة السيارات في السلطنة، حيث تمتاز بشبكة فروع وصالات عرض واسعة تمتد في كافة أنحاء السلطنة ، مع عدد من مراكز خدمات الصيانة وما بعد البيع لمجموعة منتجات ميتسوبيشي وفوسو، يعمل في هذه المراكز فنيونعلى درجة عالية من الكفاءة في المجالين، البيع و مابعد البيع، حيث يحرص هؤلاء على حصول عملاء ميتسوبيشي على الخدمات المهنية المباشرة التي تتناسب مع احتياجاتهم أينما كانوا.

وبالإضافة إلى فوزها بجائزة الرقم القياسي للمبيعات، حيث حققت في عام 2013 أعلى مستوى للمبيعات في عُمان، حصدت الشركة العامة للسيارات أيضاً على عدد من الجوائز العالمية لبرنامج التدريب المتخصص لقائدي مركبات فوسو، وفريق الصيانة وتسويق قطع الغيار، وتقدم هذه الخدمات الراقية لعملاء فوسو الحاليين والجدد، كما كرمت وزارة التنمية الإجتماعية مؤخراً الشركة العامة للسيارات لتميزها في تقديم الدعم و خدمات ما بعد البيع.

العلامات: