الصفاء للأغذية تمنح “عيسى اللمكي” لقب سفير لعلامتها


اعلنت الصفاء للأغذية، أكبر مشروع دواجن متكامل تماما واكبر مصنع لإنتاج المواد الغذائية المصنعة ذات القيمة المضافة في سلطنة عمان، ذات الفلسفة التجارية “القيم الأساسية للغذاء الصحي، الصحة والسعادة ”، عن منح الشيف العماني الشهير عيسى اللمكي لقب سفيرلعلامتها التجارية. ومن خلال هذه الاتفاقية الاجتماعية، سيقوم الشيف عيسى اللمكي بترويج وتسويق منتجات الصفاء للأغذية عبر كافة اشكال التواصل الاجتماعي والحملات الإعلانية والانشطة التي يشارك فيها المستهلكون في عمان وفي دول مجلس التعاون الخليجي ومنطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا. لقد استطاع الشيف عيسى اللمكي، المعروف كأول كبير طهاة شهير في السلطنة – ان يبني خبرة امتدت على مدى عقدين من العمل في مطابخ اشهر وابرز الفنادق مثل فندق كراون بلازا (سابقا فندق الخليج) وفندق قصر البستان في عمان، بالإضافة إلى فندق فور سيزونز في الرياض، المملكة العربية السعودية. وهو يؤمن إيمانا راسخا بأهمية الأطعمة الصحية، ويدعم بقوة رسالة الصفاء الهادفة الى تزويد المستهلكين بدجاج صحي، حلال 100?، دجاج الصفاء يتغذى على الاعلاف الطبيعية، طازج من المزرعة كل يوم، ويتربى في بيئة صحية، بالاضافة الى المنتجات الغذائية الاخرى ذات الطعم اللذيذ والتي توفر الطاقة حيثما قد تؤدي بنا مغامرات الحياة. ويقول الشيف عيسى اللمكي:”إن التغذية الصحية السليمة هي من أهم عناصر الصحة الجيدة والسعادة ايضا، وأنا أعرف جيدا، من خلال سنوات طويلة من عملي وخبرتي في مجال الطبخ، بأن الخيار الصحي ليس من السهل ايجاده دائما، أو ان يكون لديك الوقت الكافي لصنعه”. ويضيف قائلا: “يتم تربية دجاج الصفاء والعناية به في مرافق انتاج شركة الصفاء المجهزة بآخر ما توصلت اليه التكنولوجيا وفي ظل إجراءات الأمن الحيوي الصارمة للقضاء على خطر التلوث والامراض، مما يضمن القيمة الغذائية والصحية للدجاج والمنتجات الاخرى ذات القيمة المضافة. ولهذا السبب، انا متحمس جدا وسعيد للغاية بعملي جنبا الى جنب مع شركة الصفاء للأغذية مما سيمكنني من المساهمة في توعية الناس بالنسبة لمنافع وفوائد الطعام الصحي، وكذلك تزويدهم بدجاج صحي، حلال 100%، دجاج لذيذ يتغذى على الاعلاف الطبيعية، طازج من المزرعة كل يوم، بالاضافة الى خيارات المنتجات الاخرى الغنية بالنكهات الشهية مع الحفاظ على قيمتها الغذائية الكاملة”. ويقول الدكتور ناصر بن زاهر بن ناصر المعولي، الرئيس التنفيذي لشركة الصفاء للأغذية: “لقد كان واضحا، من خلال مسيرته العملية الناجحة والمثمرة، بأن الشيف عيسى اللمكي يقاسمنا نفس الاندفاع الذي تسعى من خلاله نحو تحقيق اهداف جديدة. غير ان شغفه الاصيل بالطبخ وادراكه لأهمية الصحة والتغذية قد جعلا من هذه العلاقة علاقة مثالية بكل معنى الكلمة”. ويضيف قائلا: “يسعدنا جدا ان نرحب بانضمامه الى اسرة الصفاء، ونتطلع الى العمل سويا من اجل استلهام التوجه نحو حياة افضل مفعمة بالصحة والنكهة والسعادة في السلطنة”. اما سيدارتا لينكا، رئيس قسم التسويق والمبيعات في شركة الصفاء للأغذية، فقد قال: “ان ما لدينا من الخبرة والكفاءة في نظم إنتاج الدواجن وإدارة المزارع المتكاملة، وإنتاج الأغذية، وتكنولوجيا المواد الأغذية المعالجة، وكذلك وصفات الطعام المستوحاة من كبار الطهاة تساعدنا على تقديم الخيارات الجديدة واللذيذة التي يمكن للمستهلكين التمتع بها في أي وقت”. واضاف قائلا: “وكشركة رائدة في السوق، نحن نسعى دائما لتزويد المستهلكين بالمنتجات الغذائية الصحية التي يتم تصنيعها في بيئة صحية بحتة ومن اجود المكونات النقية، اللذيذة، الطبيعية والحلال والغنية بالتوابل الفواحة. وفي سياق كل ما نقوم به، يسرنا أن يكون عيسى اللمكي، أفضل واشهر شيف عماني، سفيرا لعلامتنا التجارية، لأننا على يقين بأنه، كاسم موثوق به في هذا القطاع ومن خلال علاقته مع العلامة التجارية، سيسهم في تقديم مزيد من ضمان نقاء وأصالة كل منتجات الصفاء التي يتم انتاجها تحت مظلة علامة الصفاء للأغذية”. ويتم إنتاج منتجات الصفاء الغذائية المصنعة ذات القيمة المضافة في مصنع الشركة الآلي بالكامل والمجهز بأحدث ما توصلت اليه التكنولوجيا. ان مرافق المزرعة في ثمريت، جنوب عمان، هي أكبر مزرعة دواجن متكاملة في عمان والتي تم بناؤها مع تدابير الأمن الحيوي الصارمة، ونظام إدارة مزرعة وأعلاف علمية متطورة يجعل هذه المزرعة بيئة صحية لنمو الطيورخالية من الأمراض. والمصنع معتمد ايضا وفقا لأعلى المعايير الدولية مع حصول المزرعة على شهادات اعتماد الانظمة ايزو 9001:2008 وايزو14001:2004، وكذلك شهادة تحليل المخاطر ونقاط التحكم الحرجة (HACCP). وكشركة رائدة في السوق، تواصل الصفاء للأغذية مساعيها لتزويد المستهلكين بالمنتجات الغذائية الصحية التي يتم تصنيعها في بيئة صحية بحتة ومن افضل المكونات الطبيعية، النقية، الصحية والحلال. وتتمثل مهمة الصفاء للأغذية في جعل الطعام المغذي واللذيذ في متناول الجميع في السلطنة بشكل خاص، وفي دول مجلس التعاون الخليجي بشكل عام. كذلك، فإن التصنيع والتعبئة والتغليف ضمان للحفاظ على الخيرات الطبيعية مباشرة من المزرعة إلى المائدة، مما يساعد ربات البيوت على اثراء الوجبات اليومية بالمزيد من الغذاء والمتعة. - See more at: http://www.azamn.com/?p=321866#sthash.CRGKzMcZ.dpuf

العلامات: