موريا تُعيد تسمية وجهتها السياحية المتكاملة ’شاطئ صلالة‘ إلى ’خليج صولي‘


أعلنت شركة موريا مؤخراً عن إعادة تسمية وجهتها السياحيّة المتكاملة ’شاطئ صلالة‘ لتصبح تحت اسم ’خليج صولي‘. وقد استوحي الاسم الجديد ليبرز الجمال الآسر الذي يتمتع به خور صولي الموجود ضمن هذه الوجهة المتميزة والتي تعكس ثراء الطبيعة والثقافة المحلّية الغنيّة التي تزخر بها محافظة ظفار. في حين استوحيت درجات اللون المستخدمة في الشعار من خريف صلالة الرائع، وجبالها الخضراء المهيبة، وأمطارها الموسمية الدافئة، وصفاء صفحة مياه المحيط الزرقاء.

وتعليقاً على ذلك، تحدث أحمد دبوس، الرئيس التنفيذي لشركة موريا، بقوله: "جاءت إعادة التسمية ليبرز مدى إلتزامنا تجاه تعزيز الأصالة والحداثة التي تتمتع بها وجهاتنا السياحيّة المتكاملة. وانطلاقاً من كوننا أحد أبرز المطورين في السلطنة، فقد كانت خططنا ومنذ بدء نشاطاتنا تتمحور حول تطوير مواقع وجهاتنا بشكل متكامل وليس مجرّد تشييدها، بحيث نعمل على إيجاد قرى سياحيّة ساحليّة متفرّدة من حيث شخصيّتها وما تقدمه من مزايا وخدمات متنوعة".

واستطرد أحمد دبوس قائلاً: "ربما نغيّر أسماء وجهاتنا، ولكن رسالتنا ورؤيتنا الواضحة ستبقى ثابتة وراسخة على الدوام للمساهمة في تنمية الاقتصاد العُمانيّ ونهوضه في قطاعات السياحة والعقارات والأنشطة الترفيهية، إضافة إلى تمكين المجتمعات المحلّية وتوفير الفرص الوظيفيّة المباشرة وغير المباشرة".

جديرٌ بالذكر أنّه تمّ تطوير مشروع خليج صولي المتكامل من أجل رفد السوق السياحيّ بباقة من الخيارات السكنية الراقية التي تشمل الفلل والشقق بنظام التملّك الحرّ، إضافة إلى العديد من الخدمات التي تتضمن مرسىً يستوعب 171 مرفأ. كما سيحظى القاطنون والزوّار على حدّ سواء بتجربةٍ رائعة من خلال الأنشطة الترفيهية ضمن المقاهي والمطاعم ومراكز السبا الصحية وغيرها من المرافق المتنوعة. هذا، وتوفّر هذه الوجهة الاستثنائية المتجددة عدة خيارات للإقامة الفندقيّة من خلال فندق جويرة بوتيك بغرفهِ الاثنتين والثمانين، ومنتجع صلالة روتانا الذي يضم 400 غرفة، فضلاً عن الإضافة الفندقيّة الثالثة التي تتمثل في فندق فنار، والذي تم افتتاحه مبدئياً في ديسمبر من العام الماضي، ويتوقع افتتاحه بشكل رسمي في فبراير القادم، بطاقةٍ استيعابية تبلغ 220 غرفة، ليصل إجمالي الغرف في المشروع إلى أكثر من 700 غرفة فندقيّة فاخرة.

العلامات: