السلطنة وايطاليا فى لقاء صحفي


أكد معالي السيد بدر بن حمد بن حمود البوسعيدي أمين عام وزارة الخارجية أن العلاقات الثنائية بين السلطنة وإيطاليا تشهد نموا مطردا وان البلدين الصديقين يتمتعان بدرجة عالية من التفاهم والانسجام في الكثير من الرؤى السياسية والاقتصادية والثقافية في إطار جهودهما لتعزيز وتنمية مختلف قطاعات الشراكة.

وأضاف معاليه خلال اللقاء الصحفي المشترك الذي عقد اليوم بوزارة الخارجية عقب جلسة المشاورات السياسية بين السلطنة وإيطاليا أنه سيعلن خلال الأشهر القادمة عن إنشاء جمعية الصداقة العمانية الإيطالية وستضم عددا من رجال الأعمال العمانيين ونظرائهم الإيطاليين المقيمين في السلطنة.

وأشار معاليه إلى أن اللجنة الاقتصادية المشتركة بين السلطنة وإيطاليا تجتمع بشكل منتظم في كل من مسقط وروما بالإضافة إلى عقد المشاورات السياسية والدبلوماسية بين وزارتي الخارجية العمانية والإيطالية.

من جانبه قال سعادة ميكيليه فالنسيزه أمين عام وزارة خارجية جمهورية إيطاليا الصديقة أن بلاده تثمن عاليا دور السلطنة الحكيم والمتوازن في المنطقة مؤكدا أن البلدين الصديقين يتمتعان بعلاقات سياسية واقتصادية وثقافية واعدة .

وأشار الى أن المؤسسات والشركات الإيطالية تتابع باهتمام بالغ خطط التنمية في السلطنة وتتطلع إلى القيام بدور كبير في المساهمة في تطوير هذه الخطط التي تحظى بإعجاب واهتمام من الجانب الإيطالي.

وفي الجانب الثقافي، أشار سعادته إلى العرض الإيطالي الذي سيعرض مساء اليوم بدار الأوبرا السلطانية مسقط يترجم التعاون الثقافي المتبادل بين السلطنة وإيطاليا .

وتطرق سعادة أمين عام وزارة خارجية إيطاليا الى إنشاء جمعية الصداقة العمانية الإيطالية، فأشار إلى أن إنشاء هذه الجمعية سيسهم بلاشك في تعزيز مختلف أوجه الشراكة الاقتصادية والاستثمارية بين السلطنة وإيطاليا وستؤتي ثمارها في المستقبل القريب.