أهم الوجهات السياحية في النمسا


سالزبورغ: مسرح العالم ..

و مدينة الفن و الجمال و الموسيقى

تـُعدّ سالزبورغ " Salzburg" رابـع أكبر مدينة في النمسـا، وعاصمة مقاطعة سالزبورغ، التي تـُدعى سالزبورغرلاند. وتقع على ضفاف نهر "سالزاخ" و تحتضنها الجبال الشاهقة. أما مركز المدينة القديم لـ سالزبورغ المعروف بطرازه المعـماري العـريق فيعـود للطراز الباروكي( أسلوب فني يرجع إلى القرن السابع عشر الميلادي).. لذلك تمّ إدراجها ضمن المواقع التراثية العالمية في منظمة اليونسكو في سنة 1997م، كما وتُعتبر سالزبورغ بمثابة العاصمة الثقافية للنمسا، ويُطلق عليها (مسرح العالم) لكثرة مهرجاناتها الثقافية.

يعني اسم سالزبورغ حرفياً "قلعة الملح" وقد استمد هذا الاسم نسبة لتوفر الملح بغزارة، لدرجة أنه أطلق عليه اسم (الذهب الأبيض)، لما كان له أثره الكبير في ثراء وغنى هذه المدينة لبناء القصور والمباني الفخمة على النمط الإيطالي ولذلك عُرفت سالزبورغ بلقب (روما الشمال) نسبة لجمالها الطبيعي ومبانيها المُترفة.

مسقط رأس الموسيقار موزارت " Mozart" .. و موقع تصوير فيلم "صوت الموسيقى"

عُرفت أيضاً سالزبورغ واشــتهرت أكثر من خلال مشــاهد فيلم "صـوت الموسـيـقى" الذي عُـرض عام 1965. وكذلك كمسقط رأس الموسيقار الشهير موزارت( 1756 – 1791). إلا أنّ شهرة سالزبورغ لم تأتِ بسببهما فقط، بل لسحرها الفريد وجمال طبيعتها الخلابة، وقربها من سلسلة جبال الألب.

تُعدّ هذه المدينة مسقط رأس الموسيقار موزارت الذي يُعتبر من أشهر العباقرة المبدعين في تاريخ الموسيقى رغم أن حياته كانت قصيرة، فقط مات عن عمر يناهز 35 عاماً بعد أن نجح في إنتاج 350 عملاً موسيقياً، وقد قاد فرقة الأوركسترا في القصر الامبراطوري وهو في سن السابعة من عمره!

وتعتبر مكاناً شهيراً حيث تمّ تصوير مشاهد فيلم (صوت الموسيقى) الذي تضمّن أجمل المعالم السياحية المشهورة في النمسا، فالمشاهد الرائعة التي عُرضت في هذا الفيلم الشهير تركت انطباعاً كبيراً لدى الملايين من الناس من مختلف أنحاء العالم، وزادت من رغبتهم بزيارة هذه المدينة الخلابة بطبيعتها وشعبها المضياف.. وهي مدينة الطلاب، مع وجود ثلاث جامعات كبيرة.

تشتهر سالزبورغ بـ : حصن هوهين سالزبورغ، والكاتدرائية الباروكية، والكنيسة الفرنسيسكانية الواقعة عند سفح مونخسبيرج. و هي مدينة عريقة بالتقاليد، ذات طبيعة رائعة وخلابة، وتُعتبر بمثابة المركز الثقافي العصري في قلب أوروبا.

كما تتمتع ضواحي سالزبورغ بالمناظر الطبيعية الرائعة لجبال الألب الساحرة في الجنوب، والبحيرات الهادئة في الشمال، وبحيرة "سالزكامرجيت" في شرق البلاد.

لدى سالزبورغ الكثير لتقدمه للزوار ولعشاق الموسيقى الذي يأتون خصيصاً من أجل الموسيقار العبقري موزارت، ولحضور المهرجانات الموسيقية عالية المستوى؛ وبعضهم يهتم بالمأكولات النمساوية المحلية، والبعض الآخر بالحياة الليلية والمطاعم والفنادق والتسوق من الأسواق الزاخرة بما لذ وطاب.

موزارت الأسطورة: قاد فرقة الأوركسترا في السابعة من عمره

لا يزال الموسيقار موزارت الذي نشأ في هذه المدينة الساحرة يجذب الكثير من محبي وعشاق الموسيقى من جميع أنحاء العالم. فقد ولد فولفغان مادوس موزارت في (غيتريديغاس) بإحدى أجمل مباني سالزبورغ العريقة في 27 يناير 1756 وأبدع و ألـّف أكثر من 350 عملاً فنياً رائعاً في هذه المدينة، تلك الأعمال التي شكّلت حجر الأساس لشهرة موزارت اليوم في هذا المجال، و فتحت صفحات جديدة في تاريخ الموسيقى.

فـ موزارت موجـود في كل مكـان تـذهـب إليه في هذه المدينة - في الحفلات، الأوبـرا، المتـاحف، النـُصب التذكارية في السـاحات، القصـور، حتى في الحلويات مثل الحلويـات السالزبورغية الشـهيـرة(موزارت كيوجل).

فمنذ العام 2009 اتخذ مسقط رأس موزارت منحى جديداً في المدينة. فقد تم الاستفادة من المنزل الحقيقي لـ موزارت بإقامة معرض فني لتسليط الضوء على حياته مع عائلته الشهيرة، وخلفيته، وطباعه، وميوله وعلاقات أفراد أسرته مع بعضها البعض. (www.mozarteum.at).

جولة في سالزبورغ

أسهل طريقة لاستكشاف سالزبورغ هي استخدام (بطاقة سالزبورغ) التي تتيح حرية الوصول إلى جميع الأماكن السياحية في مدينة سالزبورغ، فضلاً عن الاستخدام المجاني لوسائل النقل العام ( متوفرة لـ 24 ساعة، 48، و 72 ساعة). كما أن بطاقة سالزبورغ تكون متضمنة في (باقة بطاقة سالزبورغ) التي تشمل بوفيه الإفطار مع استخدام بطاقة سالزبورغ لمدة 72 ساعة للشخص الواحد، ويمكن للمهتمين الإطلاع على العروض التوفيرية لمدينة سالزبورغ من خلال الموقع الإلكتروني ( www.salzburg.info).

لمحة تاريخية عن مدينة سالزبورغ:

شكّلت سالزبورغ مدينة إدارية هامة خلال العصر الروماني، نظراً إلى موقعها الاستراتيجي على مفترق الطرق بين الطرق العسكرية الرئيسية والطريق الذي يربط بين الشمال والجنوب.

تأسست هذه المدينة في نهاية القرن السابع الميلادي، وكان يحكمها آنذاك الأمير الكاثوليكي المستقل رئيس الأساقفة الذي أُنيطت به السلطة السياسية حتى أوائل القرن التاسع عشر.

استفادت سالزبورغ كثيراً من ثروتها الباطنية (الملح) أو الذهب الأبيض في التبادل التجاري، وقد جاء اسمها من الملح أيضاً (سالزبورغ = قلعة الملح)..وعائداتها التجارية سمحت للحكام في سالزبورغ ببناء المدينة على الطراز الفني الإيطالي، الأمر الذي جعلهم يطلقون عليها (روما الشمال).

وتشغل اليوم مدينة سالزبورغ موقعاً مركزياً مناسباً وتعد ملتقى طرق سياحية هامة، الأمر الذي جعلها وجهة ومقصداً سياحياً مرغوباً للسياح، إذ يزورها سنوياً وفقاً لآخر الإحصائيات حوالي 6.5 مليون زائر.

تحفة عصرية متداخلة مع الطبيعة الخلابة

عندما تزور سالزبورغ فإنك ستخوض حتماً في عالم مُترف من الجمال والأناقة والرقي، حيث الماضي العريق والحاضر الفخم بكل معنى الكلمة.. التسوّق، الرياضة، الثقافة، الفن، والموسيقى..لهذا فإن سالزبورغ تكاد تشبع جميع الحواس.

وبمجرد المشي لـ 10 دقائق من مركز البلدة القديمة، ماراً بجوار قلعة و حديقة ميرابيل الرائعة ستجد فندق شيراتون سالزبورغ فاتحاً ذراعيه لاستقبال ضيوفه الزوار على الطريقة النمساوية المضيافة.

يتضمن هذا الفندق 166 غرفة فسيحة وأجنحة فخمة تـُقدّم للنزلاء الراحة المطلقة والرفاهية المُترفة، كما أن الفندق مكيّف بالهواء بالكامل، وتم توليف الكثير من القنوات التلفزيونية العربية خصيصاً للضيوف العرب، بالإضافة إلى توفر العديد من الغرف والأجنحة المتصلة مع بعضها لتوفير الراحة المنشودة للعائلات العربية الزائرة..مما يجعل هذا الفندق بمثابة الخيار المفضّل للضيوف العرب..

وتكتمل تجربة الضيف في اختبار وتذوّق أشهى الأطباق والوجبات العالمية التي تقدّم من خلال مطعمين تابعين لفندق شيراتون سالزبورغ..بالإضافة إلى تقديم خدمات شخصية مميزة.

فهو يتضمن أجنحة حصرية تقع في الطابق السابع(ETAGE7) تتميز بالرحابة والرفاهية المُترفة من ناحية المفروشات، والتصاميم والديكورات الداخلية، وكذلك أجنحة البنتهاوس التي تـُطل على مشاهد ساحرة لمدينة سالزبورغ. ويستطيع نزلاء جميع الأجنحة الاستفادة من خدمات صالة نادي الشيراتون، وركن المأكولات فيها، والبلكون ذي الإطلالة البانورامية الساحرة حيث تحلو الأوقات بتناول وجبة الإفطار أو احتساء المشروبات المتنوعة.

وكذلك الدخول المجاني إلى النادي الصحي في الفندق الذي تم تحديثه مؤخراً، و الاستخدام المجاني لمركز رجال الأعمال في الفندق(Link@Sheraton).

إطلالـة بانورامية رائعة

يقع فندق شيراتون سالزبورغ الفخم بالقرب من قلعة ميرابيل، وحدائق ميرابيل الشهيرة. و يـُعتبر المكان المثالي لإقامة حفلات زفاف الأحلام، و يتضمن ثلاث صالات لإقامة الحفلات والولائم.. حيث يتسع مطعم ميرابيل لاستقبال أكثر من 150 شخصاً. و يُعد الطابق السابع وصالة نادي الشيراتون مع إطلالتها البانورامية على مناظر المدينة الساحرة، من الأماكن المثالية لاستقبال العائلات والضيوف أثناء مراسم استقبالات حفلات الزفاف.

كما تم تأمين جميع وسائل الراحة والرفاهية للنزلاء العرب، منها( توفير سجادة صلاة، قرآن كريم، وبوصلة تُبيّن اتجاه الكعبة. مع توليف قنوات ومحطات فضائية عربية).

العلامات: