إنجاز علمي جديد يعزز مكانة جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية على الخارطة العلمية

طالبات سعوديات بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية يُحرزن معدل 100% بإختبارات عالمية متقدّمة

العمادة تتلقى ثناءاً على هذا المعدل الإستثنائي الذي حازت عليه الطالبات في إختبارات EMC الدولية

في إنجاز علمي جديد من شأنه تعزيز مكانة الجامعة على الخارطة العلمية بعد إنتهاء الدورة التى أشرفت عليها عمادة تقنية المعلومات ، أحرزت 8 طالبات سعوديات من جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية على معدل تراوح ما بين الـ 95% والـ 100% في إختبارات أكاديمية EMC العالمية، الرائدة في مجال تكنولوجيا المعلومات والحوسبة السحابية. وقد أثنت EMC العالمية على المستوى الأكاديمي المتميز للطالبات اللواتي حصلن من خلال هذا الإنجاز على تنويه دولي يؤكد تفوقهن الإستثنائي في الإختبارات العالمية المتقدّمة.

وكرّم الأستاذ الدكتور حسام بن محمد رمضان، المشرف العام على اكاديمية EMC في المملكة العربية السعودية والمستشار الأكاديمي للشركة بالشرق الأوسط ودول الخليج وأفريقيا، الطالبات لإجتيازهن الاختبار الدولي في دورة الحوسبة السحابية للطالبات بتفوق وإن ما حققته الطالبات يعد إنجازا فريدا وهو ما يعكس المراكز المتقدمة والمستوى الريادي والتميز الأكاديمي لطلاب جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية.

ونجحت اثنتان منالطالبات بالحصول على الدرجة الكاملة في الإختبار الدولي، وهما الطالبتان الهنوف بنت عبد الرحمن السويلم ومشاعل بنت سعد الصفيان. وبلغ متوسط نتائج الطالبات الباقيات معدل درجات تجاوز 95% هن غادة بنت عبد الله المالكى، ونسيبة بنت حسن القحطانى، ونسرين بنت فايح الحارثي، ونسيبة بنت محمد القحطاني، ونورة بنت محمد المغامس، ونجود بنت عبد الله المطيري.

وقال الدكتور وليد الجندل عميد تقنية المعلومات بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية "تفتخرعمادةتقنية المعلومات بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بإسهاماتها الكبيرة للمجتمع السعودي من خلال إعداد نخب من الطلاب والطالبات في عصر التقدّم التكنولوجي المتسارع".

وأضاف الدكتور الجندل "نحن نثمّن هذا الإنجاز الجديد الذي يثبت أن عمادة تقنية المعلومات في الجامعة قد عززت موقع الجامعة على الخارطة العلمية العالمية من ضمن كبريات الجامعات في المجالات التقنية. وإن تفوق الطالبات في هذا الإختبار الدولي هو ثمرة عملهن مع طاقم التدريب فى الدورة التدريبية المختصة و التى تمزج أحدث التقنيات العلمية من ناحية وتلبّي إحتياجات سوق العمل المتنامية في المملكة ضمن بيئة علمية تحفّز الإبتكار والإبداع".

ومن جهتة ,قال الدكتور وليد الروضانوكيل عمادة تقنية المعلومات للشئون الفنية " تسعى عمادة تقنية المعلومات بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلاميةنحو الريادة من خلال عدة برامج لتخريج طلاب ذوى مستوى علمي مرموق يسهمون في تطوير وإستخدام ونقل مخزونهم العلمي حيثما عملوا. وأشكر فريق العمل الذي تنصب جهوده لتكون الجامعة مصدرا للأبحاث والابتكار بما يدفع عجلة تنمية الاقتصاد المعرفى المستدام ودعمه بالمملكة".

من جهتها، قالت الطالبة الهنوف بنت عبد الرحمن السويلم "ترشدنا الدكتورة سارة بنت عمرالحمود وكيلة عمادة تقنية المعلومات بمدينة الملك عبد الله للطالبات و المنسقة والمشرفة على مقرر دورة الحوسبة السحابية للطالبات بالجامعة والأستاذة إيمان بنت على النجيدى والأستاذة مى بنت سليمان المغيولى مشكورين نحو الاستفادة من أبرز وأحدث الإكتشافات والأبحاث التي أجريت في مجالات الحوسبة السحابية لإستكشاف أفضل الأساليب والإستراتيجيات المبتكرة في تخزين البيانات الكبيرة. وإن مجال الحوسبة السحابية دائم التطور، لذا تحرص عمادة تقنية المعلوماتبجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية على أن نواكب التطور السريع لهذا المجال الحيوي الذي يدخل في كل تفصيل من حياتنا وإقتصادنا ومجتمعنا.

وتعد جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية واحدة من أكبر جامعات المملكة العربية السعودية حيث تضم 18 كلية، عوضاً عن إشرافها على 66 معهداً منتشر في مختلف مدن المملكة، وثلاثة معاهد في الخارج لتعليم العلوم الاسلامية، والعربية، في كل من جيبوتي، واندونيسيا، واليابان.

العلامات: