في إطار تعزيز القيم المؤسساتية بين موظفي المؤسسة مؤسسة الزبير تقيم برنامج إدارة الثقافة المؤسسية لمو


نظمت مؤسسة الزبير برنامجا تدريبيا لموظفيها في الجبل الأخضر تحت عنوان إدارة الثقافة المؤسسية الثقافة (Culture Change) بمشاركة مجموعة من مديري الدوائر بمجموعة شركات الزبير، ويأتي هذا البرنامج وفقا لرؤية المؤسسة واستراتيجتها في غرس القيم المؤسساتية المشتركة وتعزيزها في سلوك الموظفين في نموذج جديد يحمل طابع الابداع والتعاون في مجموعة من الأنشطة الهادفة في المخيم الذي أقامته المؤسسة على قمم جبل الأخضر لمدة ثلاثة أيام.

ويهدف البرنامج إدارة الثقافة المؤسسيةإلى رفع مستوى الوعي لدى الموظفين المشاركين بالقيم المؤسساتية لمؤسسة الزبير ونشرها بينهم، والتأكيد على أهميتها وغرس مفاهميها في سلوك الموظفين لتنطبع بدورها من خلال سلوكهم الوظيفي على ثقافة المؤسسة، كما ركز البرنامج على تعزيز العلاقة بين الموظفين بمجموعة شركات الزبير ووجوب التشارك في تلك القيم المؤسساتية التي تكمن أهميتها في وعي الموظفين بها وبجدواها.

كما شمل البرنامج على هدف آخر تسعى المؤسسة إلى تعزيزه وفقا لاستراتيجيتها في دعم المؤسسات الصغيرة ، حيث أعطت المؤسسة مسؤولية إدارة البرنامج وتنظيمه والتخطيط لأنشطته وفعاليته إلى إحدى المؤسسات الصغيرة (Unibaot) يونيبوت أحد المشاريع الصغيرة من أعضاء مركز الزبير للمؤسسات الصغيرة وذلك دعما لرواد الأعمال أصحاب المشاريع الصغيرة، وفتح فرص التشغيل لمشاريعهم ودفعا بهم إلى تحقيق النجاح وغرس الثقة فيهم، حيث تعد شركة يونيبوت واحدة من المشاريع الصغيرة الفائزة ببرنامج الدعم المباشر لعام ٢٠١٥م الذي يقدمه مركز الزبير للمؤسسات الصغيرة .

وشارك في برنامج إدارة الثقافة المؤسسيةما يقارب ٢٠ موظفا من مختلف القطاعات بمجموعة شركات الزبير، ليشكلوا لحمة واحدة في فهم إدارة الثقافة وفقا للقيم المؤسساتية لمؤسسة الزبير الشغف والابتكار والتعاون والثقة والرعاية والاحترام .

وعلق حمود بن خميس السليمي مدير التطوير المؤسسي وإدارة الكفاءات بمؤسسة الزبير قائلا: "كان برنامج إدارة الثقافة المؤسسيةبرنامجا مختلفا عن البرامج التدريبية التقليدية، كان من أهم أهدافه رفع مستوى الوعي بالقيم المشتركة بين موظفي مجموعة شركات الزبير، أجريت خلال البرنامج مجموعة من الأنشطة التي عكست القيم المشتركة بين المشاركين بهدف أن يتقاسموا تلك القيم مع زملائهم الموظفين بعد انتهاء البرنامج".

وأضاف قائلا: "الأنشطة التي احتواها البرنامج ركزت على توفير منصات مختلفة بأسلوب ترفيهي لمجموعة القيم بالمؤسسة الشغفوالابتكار والتعاون والثقة والرعاية والاحترام، وقد كانت فرصة حقيقية للمشاركين أن يعيشوا تلك القيم في بيئة مختلفة عن المعتاد وتبادل ثقافاتهم فيما بينهم البين من خلال الأنشطة التي مارسوها في البرنامج، وقد تم اختيار الجبل الأخضر الذي يعد من أعلى القمم في السلطنة لما يمكن أن يمنحه هذا الشعور من الهمة العالية والأفق الممتد والطموح الذي لا حدود له فينعكس المكان على طبيعة المشاركة في أنشطة البرنامج، فالقيم المشتركة التي حواها البرنامج تتوافق مع البيئة التي أقيم عليها البرنامج وتنعكس على معانيه المعنوية التي يمكن أن يشعر بها المشاركون".

ومن ضمن المشاركين علق موسى بن جمعة الحسني مدير الاستثمارات بشركة الهلال للاستثمارات قائلا: "على الرغم أننا كنا نعلم ما هي القيم المؤسساتية لمؤسسة الزبير، إلا أن البرنامج عرفنا عليها بطريقة مختلفة جعلنا نشعر بأهميتها أكثر وأكثر، وأدركنا كيف يمكن أن نطبق تلك القيم في سلوكنا الوظيفي وفي تعاملنا مع زملائنا بالشركة، فالأنشطة التي تضمنها البرنامج جعلنا نشعر بأهمية تلك القيم فقد أذكتها في المشاركين بصورة جميلة وبسيطة ومحببة".

وأضاف قائلا: "وأحب أن أضيف أن البرنامج كان فرصة سانحة للتواصل والتعارف مع مجموعة من الزملاء في مختلف القطاعات بمؤسسة الزبير، حيث يمكنني الآن استثمار ذلك التعارف والتواصل في تطبيق القيم المؤسساتية، فمثلا أنا أعمل في الجانب المالي ويمكنني الآن التعرف على أي من الزملاء يمكنه مساعدتي حين تستدعي الحاجة في تخصص يملكه أحدهم وأحتاج إليه في مشورة ما، وكلي ثقة أن ينعكس هذا البرنامج بصورة جيدة على جميع المشاركين وذلك ما لحظته من الحماس في التطبيق مع جميع المشاركين".

ومن جانب آخر علق أحد المشاركين سالم الحارثي مدير التسويق بمجموعة الزبير للسيارات قائلا: "كان برنامج إدارة الثقافة المؤسسيةالذي أقامته مؤسسة الزبير بالجبل الأخضر فرصة جميلة جعلتنا نعيش القيم المؤسساتية بصورة ملموسة وواقعية، فقد انتقل بنا البرنامج من معايشة القيم بالكلام المكتوب والمسموع إلى حيز التنفيذ والعمل بها وانطباعها على سلوكنا في تعاملنا مع زملائنا بالعمل، وفي الحقيقة ما لمسته من انعكاس على المستوى الشخصي يجعلني أشعر بالفخر أنني من المنتسبين إلى مؤسسة الزبير".

وأضاف قائلا: "إن البرنامج سوف يساهم مساهمة كبيرة في بناء منظومة القيم بين موظفي المجموعة بمؤسسة الزبير، وهذا سوف يساهم على زيادة إنتاجية الموظفين بصورة أفضل، كما أنني أود الإشارة إلى نقطة مهمة أخرى لا تقل أهمية عن البرنامج وما حواه من أنشطة وهو أن هذا البرنامج تم إسناده إلى أحد المشاريع الصغيرة الذي يؤكد منهجية مؤسسة الزبير في دعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة لرواد الأعمال من الشباب العمانيين".

وقد أعرب عادل العبري الرئيس التنفيذي لشركة (Uniboat) التي أسند إليها إقامة البرنامج قائلا: "بداية كل الشكر والتقدير لمؤسسة الزبير الرائدة في دعم المشاريع الصغيرة على هذا الدعم والحافز الكبيرين في إسنادها لنا إقامة أحد البرامج التدريبية المهمة للمؤسسة، فنحن نشكر المؤسسة والقائمين عليها فقد كانت رسالتهم لنا واضحة وجميلة وهي نحن نثق بكم فامضوا في تحقيق نجاحاتكم، وأتمنى أننا استطعنا أن ندير البرنامج في أنشطته بالصورة التي كان يطمح إليها القائمون عليه في مؤسسة الزبير".

وأضاف قائلا: "أخذ التخطيط لإقامة البرنامج مجموعة من الخطوات، حيث جلس فريقنا في مرات عدة مع قسم الموارد البشرية بمؤسسة الزبير لنتشرب فكرة القيم المؤسساتية للمؤسسة وكيفية إيصالها للمشاركين في مجموعة من الأنشطة الهادفة، وبعد عدة جلسات توصل قسم الموارد البشرية معنا إلى آلية تقديم البرنامج وطريقة إدارته، وإننا سعيدون بهذه الثقة التي منحنا إياهاونطمح أن يستمر التعاون معهم بما يخدم برامجهم التدريبية الأخرى".

علما أن مؤسسة الزبير تعمل عليى طرح مجموعة من البرامج التدريبية التي تستهدف كافة الموظفين من الإدارة التنفيذية والمديرين بمختلف القطاعات التابعة لمؤسسة الزبير في سبيل تحقيق الرؤية التي تطمح المؤسسة إلى تحقيقها، وكان من أهم تلك البرامج برنامج الإدارة المبتكرة للإدارة التنفيذية بالمؤسسة ومجموعة شركات الزبير.

العلامات: