أسبوع الصحافة العمانية


في تظاهرة هي الاولى من نوعها فى السلطنة .. اسبوع للصحافة العمانية يجتمع من خلاله مختلف وسائل الاعلام التى تستعرض التطورات التي شهدها الاعلام العماني خلال سنوات النهضة الحديثة .. وحتى الآن .. خاصة ان الصحافة العمانية شهدت نقلة كبيرة فى الآونة الاخيرة من خلال التطور فى الطباعة وظهور كتاب وصحفيين واعلاميين على مستوى عال .

وبالطبع فهذا الاسبوع أسعد الكثير من الصحفيين بعد أن شعروا ان هناك اهتماما بهم .. خاصة وان هذا الاسبوع يهدف الى عرض تجربة الإعلام العماني طوال العقود الأربعة الماضية، وتقييم المرحلة السابقة من العمل في مجال الاعلام، والبحث عن وجود أكبر للصحافة العمانية على الخارطة العالمية، وايجاد آليات جديدة لتطوير العمل الاعلامي والاعلاميين بالسلطنة .

وهذا جهد تشكر عليه جمعية الصحفيين العمانية وأعضاؤها.. خاصة واننا لاحظنا جهدا كبيرا ومختلفا فى الفترة الاخيرة .. من اقامة عدة دورات ورحلات والبحث عما يريده الصحفيون.. واخيراً هذا الاسبوع الخاص بالصحافة العمانية .. الذى يتضمن العديد من الفعاليات أهمها تكريم رواد الإعلام العماني في العقد الأول من النهضة 1970 إلى 1980م، وهذا شيء جميل لأنني أعتقد أننا نسينا هؤلاء الرواد ونسينا انهم كانوا السبب فى اننا نعمل حالياً فى هذا المجال .. فهم لبنة هذا التطور وهم الذين وضعوا البذرة الاولى للصحافة العمانية .. فى وقت كانوا لايملكون فيه هذه الامكانيات التى نمتلكها حالياً .. وهنا أتذكر عندما أتيت الى السلطنة ورايت أول طابعة لكمبيوتر مجلة الاسرة التى كانت تملأ بحجمها غرفة كبيرة .. وعندما شاهدنا التطور الملحوظ وعصر الفضاءات المفتوحة.. والكمبيوترات الحديثة حينها من ماكنتوش ومايكروسفت وصولاً الى اللاب والأي باد والمنى باد.. ووووو..

تذكرت أننا عندما حاولنا آخلاء غرف الكمبيوتر القديم والطبعة القديمة .. وقتها لم نجد من يحمل هذه الآلات الكبيرة.. وأحضرنا شركة ودفعنا لها مبلغا كبيرا من المال لأخذ هذه الطابعة العملاقة والتصرف بها – مع اننا لو احتفظنا بها حتى الآن كان من الممكن اعتبارها من الاشياء الاثرية).

ولا شك ان مثل هذه الاسابيع تشهد العديد من الفعاليات سواء أكانت ندوات أو نشاطات يتخللها عروض ومناقشات بين المسؤولين أو لقاءات تبرز تطور الإعلام العماني بصفة عامة والصحافة بصفة خاصة وما مرت به من تحديات.

واخيراً نتمنى مشاركة الجميع فى هذا الاسبوع.. سواء أكان صحفيا او اعلاميا او قارئا أو مستمعا.. نتمنى مشاركة الجميع وابداء الرأي والنصائح من خلال حلقات العمل والندوات التى ستقام.. كما نتمنى أن ينال هذا الاسبوع أهدافه المرجوة وان يخرج بتوصيات مهمة تفيد الصحافة العمانية.. وان يجد حلولا لمشاكل الصحافة العمانية بشكل عام والمجلات بشكل خاص ..

واخيرا نشكر القائمين على هذا الاسبوع لتكريمهم رواد الصحافة العمانية.

العلامات: