سوق مطرح أكثر المناطق إقبالاً من السائحين فى عمان


سلطنة عُمان دولة عربية مستقلة وعضو في الجامعة العربية وهي تقع في الجنوب الشرقي من شبه جزيرة العرب على خليج عُمان، وهو بحر العرب في المحيط الهندي، ويمتد بين الجزيرة العربية وإيران وباكستان والهند.

يحد عُمان من الشرق خليج عُمان، ومن الشمال خليج عُمان والإمارات العربية المتحدة ومن الغرب المملكة العربية السعودية واليمن، ومن الجنوب بحر العرب. مساحتها 300,000 كيلومتر مربع، عاصمتها مسقط.. لغتها الرسمية هي العربية وعملتها هي الريال العُماني.

وتشير الدراسات التاريخية إلى الصلات العديدة بين عمان وحضارات الشرق القديمة في الصين والهند وبلاد مابين النهرين فضلاً عن الصلات مع حضارات شرق البحر المتوسط ووادي النيل وشمال أفريقيا.. ومن المؤكد أن دولة مجان التي ورد ذكرها في صحف السومريين هي ذاتها أرض عُمان.. كما أن مادة اللبان المعروفة حاليا في عُمان والذي إعتادت ملكة سبأ أن تقدمه لسليمان كان ينتج في محافظة ظفار.. ومنذ القدم نشأت في عُمان مجتمعات مستقرة احترفت الصناعة والتجارة والزراعة وصيد الأسماك، ويرجح بعض المؤرخين نشأتها إلى الألف الرابع قبل الميلاد.

وقد شكلت عمان على امتداد التاريخ مركزاً حضارياً نشطاً تفاعل منذ القدم مع مراكز الحضارة في العالم القديم.. وكانت واحدة من المراكز الحيوية على طريق الحرير بين الشرق والغرب، حيث كانت من أكثر المراكز التجارية إزدهاراً في المحيط الهندي حتى النصف الثاني من القرن التاسع عشر.. وامتدت علاقاتها إلى مختلف القوى الدولية منذ وقت مبكر، وتفاعلت بقوة مع محيطها الخليجي والعربي والدولي باعتبارها مركزاً للتواصل الحضاري مع الشعوب الأخرى.. حيث كانت لعمان علاقات وصلات مع العديد من الدول في مراحل تاريخية مبكرة منها الصين، والولايات المتحدة وبريطانيا، وفرنسا، واستقبل سفراؤها بكل احترام في عواصم تلك الدول وغيرها قبل قرون من الزمن.

لقد مثّل التاريخ العماني سلسلة متصلة الحلقات أسوةً بتاريخ الأمم والشعوب ذات الحضارة والدور التاريخي الذي يمر بمراحل مختلفة وكانت الصناعة والتجارة أهم روافد تلك الحضارة.

كما أنه وإيمانا بأهمية قطاع السياحة وكونه صناعة نامية على المستوى العالمي حيث أصبح يشكل أحد العائدات الأساسية لكثير من دول العالم المتقدمة ونظراً لما حبا الله به عمان من تنوع بيئي وجغرافي ومقومات من الممكن أن تجعل منها أحد المحطات الرئيسية للسياحة .

وتسعى حكومة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد .. إلى النهوض بقطاع السياحة بشكل ملموس من أجل تأكيد مكانة السلطنة في التاريخ والجغرافيا ، وإبراز ملامحها الثقافية والهوية الوطنية بالإضافة إلى استثمار إمكانات السلطنة في هذا المجال وزيادة إسهام هذا القطاع في التنمية الوطنية وتنو يع مصادر الدخل القومي تمشيا مع الرؤية المستقبلية للاقتصاد العماني

وتتمتع السلطنة بمقومات سياحية عديدة ومتميزة حيث أن موقعها الوسطي كبوابة بين شرق العالم وغربه، وتاريخها وحضارتها القديمة التي تواصلت منذ وقت مبكر مع مراكز حضارية أخرى عبر البحار التي تفوق العمانيون في ارتياد آفاقها إلى أقصى الشرق والغرب، والكثير من المواقع الأثرية الشاهدة على عظمة هذا التاريخ ومكانة من صنعوه وصاغوا مفرداته، فضلا عن التنوع البيئي ما بين السهل والجبل والنجد والساحل، ذلك الذي يتيح تباينا مناخيا يوفر شمسا ساطعة دافئة في الشتاء في البادية والحضر، ونسائم عذبة خالية من الرطوبة مع حرارة معتدلة صيفا في الجبل الأخضر، مع الرياح الموسمية ورذاذ المطر والغيوم والنسيم المنعش في موسم الخريف بمحافظة ظفار، إضافة إلى ما تحويه المناطق الساحلية من مقومات الجذب السياحي ومشاهد خلابة وشواطيء نظيفة، بالإضافة إلى المحميات الطبيعية الصحراوية ورحلات السفاري ويضاف إلى ذلك كله تنوع الموروث الشعبي في الفنون والصناعات اليدوية التقليدية .

ومن أبرز هذه المقومات أيضا الاستقرار الأمني الناتج عن الاستقرار السياسي، ذلك الذي يتيح للسائح التجول بالسيارة في مختلف ربوع السلطنة آمنا على نفسه وممتلكاته، ومصادفا لكل أشكال العون والضيافة وحسن الاستقبال من المواطنين المرحبين بضيوفهم .

سوق وكورنيش مطرح ..

من أهم المزارات السياحية فى سلطنة عمان هو كورنيش وسوق مطرح الذى يحظيان بأكبر عدد من الزوار والمقيمين .

وأكثر المناطق التي تشهد إقبالا من السائحين وهو سوق مطرح والذى يوجد مقابل كورنيش مطرح وميناء السلطان قابوس الذي تتوافد عليه السفن بصورة مستمرة من جميع أنحاء العالم فهو أول مكان يصادفه السائحون القادمون عبر البحر .

وتعد ولاية مطرح بمحافظة مسقط من أجمل الولايات الساحلية بالسلطنة لموقعها الذي يحده من جهة الشرق حلة مطيرح ومن الغرب مدينة القرم بولاية بوشر ومن الشمال بحر عمان ومن الجنوب نهاية حلة وادي عدي، وسجل تعداد عام 2010 سكان الولاية بعدد 124ر 150 ألف نسمة.

وسُميت ولاية مطرح بهذا الاسم - كما تشير المصادر- للدلالة على وجود مرسى للسفن حيث يقال .. طرحت السفينة مرساتها .. بمعنى رست ووقفت وهناك من يقول إن مطرح دلالة على طرح البضائع والزائر إلى ولاية مطرح لابد أن يمر على سوقها الشعبي لأنه ليس مجرد سوق للتبضع بل يتعدى ذلك إلى ممارسات الحياة اليومية ليفتح لزواره كتابا خالدا تقرأ فيه رواية تاريخية تحكي عراقة المدينة، حيث يعد سوق مطرح من الأسواق العمانية ذات الطابع التقليدي وهو مقصد للزوار من داخل وخارج السلطنة للاستمتاع بعبق ماضيه التليد بما يوفره من مقتنيات ومشغولات يدوية قديمة وعدد من السلع المختلفة ، ويحكي الزائرون إلى السوق أنهم يعيشون حكاية الإنسان والأرض والبحر.

ويتميز سوق مطرح بممراته الضيقة والمتعرجة والمسقوفة بالخشب وكثرة الأزقة والسكك التي تصطف عليها المتاجر مما يحجب أشعة الشمس المباشرة ولهذا أطلق عليه أهل البلد سابقا تسمية ( سوق الظلام ) وتتضاعف العتمة في الأيام الغائمة فيحتاج حينهـا السائر إلى ضوء مصباح لكي يحدد خطواته ويطلق بالتحديد تسمية سوق الظلام على الجزء الذي يمتد من (مسجد اللواتيـا ) إلى (خور بمبه) وهناك تسمية أخرى لهذا السوق بشقيه الغربي والشرقي اللذين تفصل بينهمـا فتحـة خور بمبه، وهي السوق الصغير أما السوق الكبير فيطلق على سوق الجملة.

وفي أروقة السوق تنتشر روائح العطور والبخور واللبان العماني وأيضا طعم الحلوى المميزة ورائحة القهوة الزكية حيث لا تتوقف حركة المارة فالمكان يختزل فصولا تاريخية تعود لمئات السنين ولعل هذا ما جعل الزائر يعود إليه في كل مرة. ويشد انتباه الزائر إلى سوق مطرح المشغولات اليدوية كالفضيات والخناجر والأسلحة التقليدية حيث تتوزع المحلات بين الممرات الضيقة وفسحة الممرات الرئيسية ويتجاوز عمر أقدم محلاتها ( 370 ) عاما.

يقول أخطر بن رسول بخش البلوشي صاحب محل تحف وهدايا : "عمر محلنا يتجاوز 75 عاما وورثناه عن آبائنا وأجدادنا وهو من أقدم المحلات في سوق مطرح ونبيع فيه الفضة والخناجر والتحف والهدايا، مشيرا إلى أن ذلك جعل الكثير من الزوار من ألمانيا وإيطاليا وبريطانيا وفرنسا إلى جانب الزوار العرب يأتون لزيارته في كل مرة".

واللبان العماني والبخور والمجامر لها حضور كذلك في سوق مطرح حيث تحظى بإقبال كبير من الزوار وهذا ما يؤكده محسن بن مسلم صاحب متجر بيع اللبان والبخور حيث يقول: الكثير من العمانيين والعرب والأجانب يقبلون على شراء اللبان وخصوصا اللبان الحوجري الذي يستخدم في التداوي وأيضا هناك إقبال على شراء البخور والمجامر العمانية التي تتوفر معنا بكميات كبيرة".

وتشير كتب التاريخ إلى أنه تم بناء سوق مطرح في السابق من الطين والسعف حيث تتعايش هذه المواد مع درجة الحرارة العالية ومع مختلف الظروف البيئية على مر الزمن وفي عهد النهضة المباركة التي يقودها حضرة صاحب الجلالة السلطان المعظم - حفظه الله و رعاه - قامت بلدية مسقط بتجديد السوق وتجميله من خلال وضع الزخارف المستوحاة من البيئة العمانية وباستخدام خامات محلية حافظت على طابعه التقليدي، بالإضافة إلى رصف الطرق والأزقة لتسهيل الحركة بين جنباته المختلفة.

وقامت بلدية مسقط بوضع سلالم للمحلات في السوق بشكل هندسي منظم ووحدت لون واجهاتها بحيث تبرز المعالم الحضارية للمكان كما قامت بإعـادة تصميم مداخل السوق وصممته عـلى شكل أقواس لتوحيد المنظر العـام مما أعطى السوق تجديدا في المكان وحافظ على مكانته التقليدية فأصبح إلى يومنا الحاضر ملاذا سياحيا يجمع القريب والبعيد ، فزواره يأتون من كل ولايات السلطنة تجمعهم الأحاديث في المجالات التاريخية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية وغيرها من الموضوعات التي تأتي بشكل عفوي مع جمال المكان، ولكننا لا ننسى أن التسوق هو الهدف الأساسي لزيارة السوق التاريخي الذي يعد من أقدم الأسواق في المنطقة.

ويعد سوق مطرح مكاناً جاذباً لمحبي التصوير لالتقاط الصور الجميلة سواء كانت للذكرى أو للمناظر العامة الجميلة التي تحيط بمطرح، ويقول المصور الفوتوغرافي سعيد البحري: ما نجده كمصورين في تفاصيل سوق مطرح يجعلنا نعود في كل مرة ونصور أشياء جديدة كأننا لم نمر عليها سابقا، فهذه البقعة التاريخية تختزل الكثير من الحكايات نعكسها بعدسة في المكان والمباني التاريخية والزخارف وتفاصيل حياة الإنسان اليومية.

وولاية مطرح لم تتغير مطرح كثيرا عن السابق فلا تزال رائحة الماضي والحكايات القديمة باقية مع تغير الزمن ولكنها فقدت الشيا الذين كانوا يسطرون تاريخ هذا السوق من خلال ممارسة نشاطاتهم التجارية المختلفة، ولكن مازال هناك من يحافظ على خصوصية هذا الإرث التاريخي. .

وحين يغادر الزائر سوق مطرح تودعه قلعة مطرح الكامنة بأسرار السفن التي قدمت إلى مينائها البحري طيلة العقود الماضية لتفريغ بضائعها، بل تجد تلك الذكريات لصيقة القلعة التي تتميز بموقعها .

العلامات: