سياحة المهرجانات .. وسعادة العائلات


سياحة المهرجانات تلقى رواجا واهتماما كبيرا على مستوى العالم وقد حظيت هذه الصناعة منذ العشرينيات باهتمام الكثير من الدول وادخلت عليها العديد من الافكار الجديده التي تتناسب مع عادات وتقاليد وحضارة كل بلد مما كان لها اسهاماتها في تنمية اقتصاديات الدول بشكل متنام وفعال خلال السنوات الاخيرة، خاصة وانها تشكل جو ترفيهي وانتعاش للعدين من العائلات والشباب ..

وهذا ما يسعى المسؤولين فى مهرجان صلالة السياحي الوصول اليه .. ان تنشيط السياحة الداخلية .. تنشيط العملية الاقتصادية والتجارية .. ترويج السلطنة عالميا وعربياً .. والمناخ الذى تتمتع به صلالة يساعدهم على ذلك .. ففي الفترة التى تزداد فيها حرارة الجو فى جميع الدول العربية وخاصة الخليجية .. يظهر خريف صلالة وتخضر جبالها العالية لترسم لوحة جمالية تجعلها من اجمل المدن فى العالم .

والتطور المتنامي لاقتصاديات العالم استدعى الدول المتقدمة والنامية للتفكير والبحث عن افكار جديدة يمكن ان تفعل من قطاعتها الاسثمارية والسياحية المختلفة وتسلط الضوء بشكل اكبر على حضارة وتاريخ الدول والتي قد تكون غائبة عن اذهان الكثيرين لذا فقد عمد المسئولين فى صلالة الى تنظيم مهرجانها السياحي . خاصة وان هذه الصناعة تلقى اهتماماً كبيرا في الدول العربية بما فيها دول مجلس التعاون الخليجي والتي اولت سياحة المهرجانات عناية خاصة خلال السنوات الاخيرة الماضية نظرا للعوائد الاقتصادية والتجارية والسياحية المرجوة منها في ظل ما تتمتع به دول المجلس من امكانيات ومقومات مختلفة على مختلف الجوانب مما اسهم في تعزيز مثل هذا النوع من المهرجانات السياحية بشكل واسع ومتطور.

ولكن مهرجان خريف صلالة السياحي له طابع ومذاق خاص .. من خلال ما تتمتع به صلالة من مقومات وطقس رائع أنعم الله به على أهل صلالة . هذا المهرجان فرصة يجب ان تتوحد الجهود من أجل وضع الخطط والتصورات للتعريف بهذا المهرجان السياحي الكبير وبسلطنة عمان وثقافتها الحضارية المتنوعة والغنية بالفنون والصناعات التقليدية والثقافات المتنوعة ولتجسد قلاعها وحصونها الشامخة وهو يمثل نموذجيا رائعا للحضارة العربية والاسلامية والذى يكسبها احترام وتقدير الدول .. ومما يدل على ذلك الارتفاع المتنامي لأعداد زوارها سنة بعد اخرى الى جانب المشاركة الواسعة التي تحظى به مهرجان صلالة

ولذلك نتمنى من المسؤولين عن المهرجان متابعة التحديث والتطوير المستمر والمتواصل لفعاليات وبرامج المهرجان لجذب واستقطاب اكبرعدد من الزائرين والمستثمرين من مختلف الدول وزيادة الانشطة من خلال زيادة تنظيم المعارض المتخصصة في مختلف المجالات الى جانب زيادة تنظيم الندوات والمؤتمرات الاقتصادية واقامة المسابقات المتنوعة فنية ورياضية وثقافية، وتسليط الضوء على بعض المناشط للمؤسسات والهيئات الحكومية والخاصة.

ان ما تستطيع ان تقدمه المهرجانات في شهر واحد يمكن ان يغني عن جهود كثيرة تبذلها مؤسسات وهيئات الدولة في سنوات. هذا بالطبع يمكن ان يحقق النتائج المطلوبة اذا ما احسن استغلال اقامة مثل هذه المهرجانات بالشكل الصحيح والمدروس وبما يعود على الاقتصاد بفوائد جيدة.

من ناحية اخرى يجب علينا كعمانيين ومقيمين الحفاظ على زيارة صلالة ومهرجانها فى هذا الوقت لتشجيع السياحة الداخلية وتنشيط الحركة السياحية..

الوسوم: