خيمة ابن الهيثم "رحلة علمية من الظلام إلى بصائر النور "


الزائر لحديقة العامرات مدعو لزيارة مجانية لخيمة ابن الهيثم ضمن معرض "ألف اختراع واختراع" فهي رحلة علمية تشرح حياة العالم الحسن بن الهيثم الذي هو أحد أهم العلماء المسلمين واشتهر بموسوعيّته الضخمة حيث كان مبدعاً في العديد من المجالات في آنٍ واحد وله العديد من الإسهامات المتميّزة فيها، ومن أبرز المجالات التي أتقنها : الفلك، والفيزياء، وطبّ العيون، والرياضيات، والبصريّات، والفلسفة، وكافة العلوم بشكل عام فقد اعتمد على المنهج العلمي في تجاربه وكافة مكتشفاته العلمية التي اكتشفها وتوصل إليها.

تبدأ الرحلة العلمية في الخيمة بمشاهدة فيلم قصير عن حياة العالم ابن الهيثم يوضح حياته واكتشافاته لكيفية الرؤية وهو فيلم كرتوني يرويه الفنان القدير الراحل عمر الشريف لأحفاده والموسيقى التصويرية للفنان سامي يوسف ، ويعرف الفيلم الزائر على حياة العالم ابن الهيثم ومغامراته عندما استدعاه الخليفة الحاكم بأمر الله إلى مصر حتّى يقوم بتنظيم الفيضانات النيلية فنزل إلى موقع المشروع وأدرك أنه بحاجة إلى بناء سد، وهو الموقع الذي يقع فيه سد أسوان في العصر الحالي، ولكنّه بعد أن تفقّد الموقع أيقن أنه لن يستطيع إتمام المهمّة كما أراد بسبب النقص الكبير في المواد في ذاك الوقت مما منعه من تأدية هذه المهمّة، وبسبب خوفه من غضب الحاكم بأمر الله الفاطمي تمثّل حالة الجنون ممّا جعله حبيس منزله لأكثر من 10 سنوات وفي هذه الفترة الّتي بقي فيها حبيس منزله استطاع أن يؤلّف كتابه الأشهر كتاب المناظر، كما كانت له العديد من الإسهامات الهامّة في مجال الفيزياء الفلكيّة والموسيقى والهندسة وعلم النفس والعلوم الدينية وهناك العديد من الأعمال الأخرى في مجالات مختلفة.

وأوضحت شذى السنان مديرة الشرق الأوسط "ألف اختراع واختراع" أن الفيلم شيق ومحبب للأطفال جزء منه كرتوني والجزء الآخر تمثيل يشرح دور العالم ابن الهيثم في علم الضوء وتطور البصريات يعرض يوميا من الساعة الخامسة الى الساعة العاشرة بواقع عرض في كل ساعة وعقب الفيلم توجد أنشطة وألعاب الكترونية تفاعلية متعلقة بعلوم البصريات والضوء توضح الطريقة التي يرى بها الإنسان الأشياء من حوله وتوضح محاولات العالم ابن الهيثم الذي استطاع إثبات أن الضوء يخرج إلى العين من الكائنات الحيّة أو من أي شيء حول الإنسان يراه وأن الأشعّة الضوئية تسير في خطوطٍ مستقيمة وغير ذلك العديد من المواضيع.

كما يشاهد الزائر مبدأ (القمرة المظلمة) الذي بنيت عليه الكاميرا فيما بعد، ويتعرف على كيف توصل ابن الهيثم على ذلك عن طريق مرور الضوء الواحد من خلال ثقب صغير جداً، مما يعكس الصورة التي تتواجد في الخارج حيث استطاع نقل الصورة الخارجة إلى داخل القمرة المظلمة والّتي منها تم اشتقاق اسم الكاميرا فيما بعد.