حديقة العامرات تكتظ بالزوار والقرية التراثية تجذب السياح


شهد مهرجان مسقط 2016م اكتظاظا كبيرا من الزوار من مختلف الأجناس والأعمار في موقعيه بحديقة العامرات وحديقة النسيم حيث توافدوا لمشاهدة الفعاليات المختلفة بما تتنوع من أنشطة ثقافية وفنية وترفيهية، وفي حديقة العامرات ازدحمت الشوارع المحيطة بالحديقة منذ فترة العصر وبذل رجال اشرطة جهودا في تنظيم مداخل وخروج والمركبات وتسهيل عملية السير .

ويبرز مهرجان مسقط كعادته التراث الثقافي والفكري والشعبي للسلطنة وهو مرآة حقيقية يعكس من خلالها الفن الشعبي العماني بكل صورة المادية المتنوعة وإظهاره وتجسيده إلى حيز الوجود بالشكل والمضمون الذي تأصل به على مر الأزمان، ويأتي مؤكدا على ضرورة المحافظة على الموروث الشعبي وتطويره بما يتفق مع أصالته وتميزه وتنمية الوعي الثقافي بأهميته لدى المجتمع.

وفي ساحة القرية التراثية بحديقة العامرات التي اكتظت بالزوار تختلط الإيقاعات والألحان التراثية من الفنون الشعبية المغناة لتمتزج الرزحة بالمديما وأنغام الرحماني مع المسيندو لتشكل لوحة فنية رائعة تعجب الزائر وتخلد في ذاكرته تلك النغمات الجميلة والأحاسيس الرفيعة حيث يبهر بما يرى ويندهش بتلك التشكيلات والمفردات التراثية ويستعيد ذكراه وتنتعش آماله حينما يشم روائح البخور واللبان.

أوضاع بشرية مختلفة في أروقة الحديقة فهناك من يجلس وآخر من يمشي والبعض يقبل ويدبر ويصافح ويبتسم ويتسوق ويأكل وأطفال يجرون ويلعبون ويمرحون في مشهد رائع يصل بمستوى الزائر الى أبعد من دائرته الفكرية ويرسم مظاهر البهجة والسرور فقد استطاع المهرجان أن يرسم السعادة على أفواه زواره ومرتاديه من خلال تنوع الفعاليات التي تناسب كافة الأعمار .

العلامات: