زوار مهرجان مسقط يتابعون شخصيات " أفاتار " الأسطورية عن قرب


لا تزال قصة الفيلم الأسطوري الأمريكي " أفاتار " عالقة في أذهان الملايين من سكان العالم , وهي القصة الأشهر في تاريخ السينما العالمية ومن روائع المخرج العالمي جيمس كاميرون الذي أخرج أيضا الفيلم العالمي " تايتنك " , وتماشيا مع شهرة الفيلم العالمي الذي حطم الأرقام القياسية ونال على أكبر الجوائز العالمية , والذي استخدم تقنيات عالية , تتواجد فرقة عرض احترافية " بندورا " تجسد شخصيات الفيلم الأسطوري " افاتار " وذلك على مسرح السوق العماني بحديقة العامرات بمعدل عرضين في اليوم ضمن مهرجان مسقط 2016م .

وتقوم فرقة " بندورا " المكونة من 16 عارضا من جنسيات ( بيلاروسيا ـ بولندا ـ روسيا ) بمحاكاة شخصيات الفيلم الأسطوري " أفاتار " من خلال عرض بهلواني متناسق مع الموسيقى باقتناء المعدات الأصلية للفيلم كالملابس والأدوات . حيث يقوم العارضون بتجسيد قصة صراع بين بين جنس المخلوقات البشرية , وجنس آخر من مخلوقات فضائية بمسمى " الأفاتار " بحضور الطير المقدس في أحد الكواكب الفضائية وينتصر جنس البشر بمساعدة الطير بعد أن أقتنع بمساعدة البشر, ويتم ذلك خلال عرض مدته خمسة عشر دقيقة , ويحاكي شخصيات الفيلم " أفاتار" في قصة حرب يقدمها العارضون بطريقة مشوقة مستخدمين مهاراتهم في الخفة وأداء الحركات القتالية بطريقة درامية تنسجم مع الحضور , وينبهر الزوار مهرجان مسقط من العرض خاصة بطول العارضين واللبس المحاكي لشخصيات الفيلم .

قصة افاتار

وتحكي قصة الفيلم الأصلية جندي أمريكي متقاعد يتم إرساله إلى قمر بعيد في الفضاء يسمى "باندورا"، الكوكب الذي تسكنه كائنات مسالمة زرقاء اللون تسمى "نافيي" يبلغ طولهأ حوالي 3 أمتار. المشروع مبني على أساس صنع كائنات مشابهة لكائنات "باندورا"، وإسكانها بروح الإنسان وذلك لدراسة حياة هذه الكائنات، هذه النسخ تعرف باسم "الأفاتار" والذي جاء منها اسم الفيلم. يدخل الجندي نسخته من جديد ويعود لشعب الكوكب معلنا مساعدته في الحرب ضد القوات البشرية الغازية بهدف الحصول على مناجم ثمينة. وبعد معركة ضارية ينتصر سكان الكوكب، ويدخل الجندي نسخته ليصبح واحدا من الشعب للأبد.

ومن خلال متابعة عروض شخصيات الفيلم على مسرح السوق العماني بحديقة العامرات يتضح مدى شهرة شخصيات الفيلم وقربها من المشاهدين , خلال العرض الذي يقوم خلاله العارضون بتقديم نموذج عن شخصيات الفيلم والحروب بين سكان الأرض مع الأفتار بطريقة درامية بهلوانية مشوقة ينسجم معها زوار المهرجان .

وفي ختام العرض يقوم العارضين بأخذ الصور التذكارية مع الأطفال وزوار المهرجان , كما يقوم العارضون بالتجول في أرجاء الحديقة مع شخصيات مشهورة وكرتونية عالمية بهدف إدخال البهجة والسرور في نفوس زوار المهرجان والتفاعل معهم والتقاط الصور التذكارية .

ويقدم مهرجان مسقط 2016م نماذج عالمية متنوعة في حديقة العامرات باستقدام أبرز الفرق والفنون والفلكلور العالمي , تماشيا مع متطلبات المهرجان بتوفير بيئة من الثقافات والبرامج التي تتناسب مع مختلف الأعمار والجنسيات .

EndFragment

الوسوم: