بنك نزوى يوفر أكثر من 700 فرصة تدريبية لتمكين موظفيه من قيادة قطاع الصيرفة الإسلامية في المستقبل


في إطار استراتيجيته الطويلة الأمد والتي تهدف إلى تنمية رأس ماله البشري، فقد عمل بنك نزوى على توفير أكثر من 700 فرصة تدريبية خلال عام 2015 والتي تم تصميمها خصيصاً لتأهيل الجيل الجديد من رواد الصيرفة الإسلامية في عُمان. وقد تضمنت هذه البرامج حلقات عمل تفاعلية، ودورات تدريبية، فضلاً عن حضور مؤتمرات حول الاستراتيجيات المصرفية، والريادة وأنظمة الصيرفة الإسلامية.

وكان قسم الموارد البشرية ببنك نزوى قد قام بوضع خطة للدورات التدريبية بحيث تم تنفيذها من خلال توظيف العديد من الوسائل والأساليب الحديثة وباستخدام عدد من الأدوات والأنظمة والمناهج التدريبية المبتكرة. ولم تقتصر جهود البنك على تنظيم دورات تمهيدية لموظفيه الجدد بل تضمنت أيضاً عقد حلقات عمل متخصصة لتسليط الضوء على أفضل ممارسات الصيرفة الإسلامية وبطاقات الائتمان ودورات التأهيل الوظيفي، فضلاً عن المشاركة في مؤتمرات محلية وإقليمية ودولية تناولت أهم المستجدات الحالية في القطاع المصرفي مثل قوانين أمن الشبكات الإلكترونية ومكافحة الفساد، وخدمات الأفراد والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة.

وتعليقاً على ذلك، قال الدكتور أشرف النبهاني، مدير عام المساندة المؤسسية ببنك نزوى: "إننا نؤمن بأن التخطيط الفعال وإدارة المواهب يشكلان السبيل الأمثل لضمان تحقيق نجاحات طويلة الأمد في قطاع الصيرفة الإسلامية. وسنواصل تطوير مهارات موظفينا بما يتماشى مع استراتيجياتنا لتنمية الكوادر الوطنية وهو الأمر الذي من شأنه تعزيز مكانتنا في القطاع ويسهم في ازدهار ونمو السلطنة وكوادرها من الشباب".

كما أكد الدكتور أشرف النبهاني أن البنك قد نجح في جني ثمار جهوده التدريبية وذلك من خلال رفد موظفيه بالمهارات اللازمة لتلبية متطلبات القطاع. وأضاف قائلاً: "سيظل التدريب والتطوير في مقدمة أولوياتنا خلال عام 2016 بهدف تعزيز النجاحات التي حققناها خلال العام المنصرم، حيث سنقوم بتطوير مهاراتهم الفنية في مجال عملهم إضافة إلى تأهيل مجموعة من موظفي البنك للحصول على شهادات أكاديمية ومهنية".

هذا، ويسعى بنك نزوى إلى مواصلة ريادة قطاع الصيرفة الإسلامية وتمكين الشباب العُماني الموهوب في السوق المحلي عبر تعيين الخريجين الجدد واستقطاب الكوادر الوطنية المؤهلة من ذوي الخبرات. جديرٌ بالذكر أن بنك نزوى يضم أكثر من 300 موظفاً محققاً نسبة تعمين بلغت 88%.

الوسوم: