اختيار فيلم "الثورة لن تتتلفز" لـ"راما تياو" للمشاركة في مهرجان برلين السينمائي


اختير الفيلم الوثائقي (الثورة لن تتتلفز) للفنانة السنغالية الموريتانية "راما تياو" للمشاركة في مهرجان برلين السينمائي المزمع تنظيمه في 11 من فبراير الجاري في العاصمة الألمانية .

ويعتبر هذا الفيلم الإفريقي الوحيد المشارك في هذا المهرجان ذائع الصيت على الصعيد الدولي حيث تم اقتباس عنوانه من أغنية للشاعر والكاتب الروائي الأمريكي جيل سكوت هيرون .

وقالت الفنانة السنغالية الموريتانية إن إعداد الفيلم استغرق 6 سنوات، موضحة أنها أرادت من خلاله أن تظهر للشباب المناضلين في جميع أنحاء العالم نماذج ناضلت بشكل سلمي وإيجابي .

وأضافت في مؤتمر صحفي عقدته بهذا الخصوص أن الفيلم يسعى كذلك إلى إظهار أن "التغيير لا يأتي فقط من الخارج وأن شبابنا يتضمن نماذج إيجابية .

وبينت " تياو" أن هذه "القصة الحضرية الإفريقية تذهب إلى أبعد من ذلك بطرحها لمسألة المشاركة الفنية في الحياة العامة للشعوب"، منوهة إلى أن هذا العمل يعكس أيضا استقلالية الفنانين السنغاليين .

و"راما تياو" هي من مواليد 1978 وحاصلة على الإجازة في الاقتصاد الدولي من جامعة "السوربون" بفرنسا قبل أن تحصل على شهادة عليا في السينما من جامعة باريس وقد أخرجت فيلمها الأول (صوت النضال) في 2009 .

العلامات: