مايو المقبل .. السلطنة تستضيف مؤتمر الشراكة العربي الهندي الخامس

تستضيف السلطنة ممثلة في غرفة تجارة وصناعة عمان في شهر مايو المقبل مؤتمرالشراكة العربي الهندي الخامس الذي تنظمه الغرفة بالتعاون مع الامانة العامة لجامعة الدول العربية واتحاد غرف التجارة والصناعة الهندي. ومن المتوقع ان يشارك في المؤتمر اكثر من 500 شخص من المسؤولين الحكوميين والاكاديميين واصحاب وصاحبات الاعمال والمستثمرين والمنظمات ذات الصلة بالعمل التجاري والاستثماري في الدول العربية وجمهورية الهند الصديقة.

ويهدف المؤتمر إلى تعظيم حجم التبادل التجاري والاستثماري بين السلطنة والدول العربية والهند وزيادة مجالات التعاون بين الجانبين العربي والهندي وحث الدول العربية والمنظمات المعنية للمشاركة في أعمال مؤتمر الشراكة العربي الهندي وتبادل وجهات النظر في القضايا ذات الاهتمام المشترك والتشجيع على إبرام العقود التجارية والتعاون في مجال تقنية المعلومات والبحث العلمي والتكنولوجيا الحيوية وتعزيز العلاقات التجارية والاقتصادية من خلال تشجيع الاستثمار في البنى الأساسية والتصنيع والصناعات الغذائية وخدمات السياحة الطبية والعلاجية.

وسوف يركز المؤتمر على مجموعة من القطاعات التي سيتم مناقشتها من خلال أوراق العمل التي ستطرح في المؤتمر والتي تندرج تحت العديد من المواضيع كالطاقة المتجددة والتكنولوجيا النظيفة والامن الغذائي والسياحة والرعاية الصحية والابتكار والتعليم العالي وتطوير المهارات. ويستهدف المؤتمر رجال الأعمال والشركات الاستثمارية والصناعية والشركات ذات العلاقة بتمويل المشاريع الاستثمارية وشركات السفر والسياحة.

وفي إطار الاستعدادات والتحضيرات لعقد المؤتمر عقدت اللجنة الرئيسية للمؤتمر اجتماعها الأول برئاسة المهندس رضا بن جمعة آل صالح نائب رئيس مجلس ادارة غرفة تجارة وصناعة عمان للشؤون الإدارية والمالية وبحضور ممثلين من جامعه الدول العربية واتحاد الغرف العربية للتجارة والصناعة والزراعة واتحاد رجال الأعمال العرب وممثلين من وزارة الخارجية الهندية واتحاد الغرف التجارية الهندية تم خلاله مناقشة التحضيرات الأولية للمؤتمر. كما عقدت اللجنة عددًا من الاجتماعات الداخلية للوقوف على التجهيزات الجارية لاستضافة المؤتمر واظهاره بالصورة المميزة .

وقال المهندس رضا بن جمعة ال صالح نائب رئيس مجلس ادارة غرفة تجارة وصناعة عمان والمشرف العام على تنظيم مؤتمر الشراكة العربي الهندي الخامس أن أهمية هذا المؤتمر تكمن في تعزيز مستويات الشراكة القائمة بين الدول العربية والهند في شتى المجالات لا سيما وان الهند تعتبر شريكا تجاريا واقتصاديا كبيرا للكثير من تلك الدول.

وأضاف ان المؤتمر في دورته الخامسة التي تستضيفها السلطنة ممثلة في غرفة تجارة وصناعة عمان يكتسب اهمية خاصة في ظل الاوضاع الاقتصادية الراهنة المتمثلة في انخفاض اسعار النفط والبحث عن بدائل للتنويع الاقتصادي عبر تشجيع الاستثمار المحلي والاجنبي وتشجيع نمو وازدهار القطاعات الانتاجية والخدمية الاخرى.