أول مشروع تعليمى موسيقي غير هادف للربح في السلطنة جولــــة فريــــق ياكارنــــدا الألماني فـي مــدار

أنهى فريق ياكارندا الألماني جولته بمدارس مسقط لعقد ورش عمل موسيقية وذلك في إطار مشروع "سلسلة حفلات مسقط لموسيقى الحجرة .. أول مشروع تعليمى موسيقي غير هادف للربح في السلطنة والذى تنظمه شركة أرابيسك الدولية .

شملت هذه الجولة العديد من المدارس والجامعات ومنها ( المدرسة البريطانية بمسقط - مدرسة تنمية نفط عمان - الجامعة الألمانية للتكنولوجيا والمدرسة الأمريكية البريطانية ) وكان ختام هذه الورش في (المدرسة الهندية بالوادي الكبير) يوم الخميس الرابع من فبراير 2016 ، وذلك قبل مغادرتهم البلاد فى اليوم التالى ، وحرص الفريق الألماني خلال جولاته بتلك المدارس والجامعات على تقديم معلومات عن الآلات الموسيقيه التي يعزفونها للطلاب حيث كان أثر ذلك واضحا على الطلاب من خلال التفاعل الكبير والإعجاب بذلك النوع من الموسيقى الذي يقدمونه ، كما كان هناك العديد من الآلات التي تمكن الطلاب من رؤيتها والتعرف عليها لأول مرة مثل : ( بوق الألب – الديدجريدو ) وغيرهم .

ولم يكتفى الفريق بشرح الآلات أو العزف عليها فقط بل قام أيضا بتدريب بعض الطلاب على الآلات وجعلهم يقومون بالعزف عليها ، وقد استغرقت ورش العمل عدة أيام بين المدارس المختلفة حيث وصل عدد الطلاب الذين حضروا هذه الورش إلى 895 طالب وطالبة ،

وجاء رأي الطلاب عند سؤالهم عن ورش العمل وعن الأستفادة منها على النحو التالي :

"كانت الورشة مفيدة جداً وتعرفت على آلات جديدة لأول مرة "

"أنا بعزف على آلة الفلوت واليوم حبيت الموسيقى أكتر"

" استفدت جداً من ورشة اليوم و كانت فرصة للتعرف على الآلات جديدة وكان المُلفت للنظر أن معظم الآلات من الخشب "

" أنا بعزف على آلة البيانو وكنت سعيد جداً لما عرفت أن فى ورشة العمل الموسيقية ستقام هنا وأتمنى أنها تتكرر"

وجاءت حفلة الفريق الألماني ياكارندا يوم 31 يناير 2016 بمسرح وزارة التربية والتعليم بالوطية تحت رعاية وزير الخارجية الألمانى الدكتور / فرانك فالتر شتاينماير كجزء من المسؤلية الاجتماعية التى تشعر بها شركة أرابيسك تجاه المجتمع والتى تهدف الى جعل الموسيقى فن مألوف للجميع للاستفادة من فوائد الموسيقى والفن .

الجدير بالذكر أن شركة أرابيسك الدولية دشنت مشروع سلسلة " حفلات مسقط لموسيقى الحجرة " عام 2014 وقامت بدعوة فنانين من دول مختلفة مثل مصر وألمانيا ولبنان وفرنسا ودول البلطيق وإيطاليا ليقيموا في مسقط لمدة تتراوح من 10 أيام إلى أسبوعين لإعطاء ورش عمل موسيقية مع طلاب المدارس والجامعات حيث إستفاد منها اكثر من 4000 آلاف طالب وطالبة ، حيث تقوم فكرة هذا المشروع على نشر الثقافة الموسيقية الراقية للأجيال العمانية الجديدة من خلال ورش العمل والحفلات .

.

الوسوم: