تزامنا مع الاحتفال بيوم الصناعة افتتاح (قرية الراحة) و(مبنى الخدمات) في واحة المعرفة مسقط برعاية وزي

هلال الحسني : قرية الراحة تعد باكورة المشاريع السكنية والخدمية التي سيتم تنفيذها خلال المرحلة القادمة

مسلم الهديفي : تقدر التكلفة الإجمالية للاستثمار في قرية الراحة بـ (54) مليون ريال عماني

افتتحت شركة شموخ للاستثمار والخدمات، الذراع الاستثماري للمؤسسة العامة للمناطق الصناعية، صباح اليوم (مبنى الخدمات) في واحة المعرفة مسقط، والمرحلة الأولى من (قرية الراحة) في منطقة الرسيل السكنية، وذلك تحت رعاية معالي الدكتور علي بن مسعود السنيدي وزير التجارة والصناعة، وبحضور عدد من أصحاب السعادة والصناعيين في المناطق الصناعية، وقد أكد هلال بن حمد الحسني، الرئيس التنفيذي للمؤسسة العامة للمناطق الصناعية، على أن أي منطقة صناعية تتواجد بها كوادر عاملة تحتاج إلى خدمات، وقد وضعت المؤسسة ضمن استراتيجيتها العامة التي يتم تنفيذها حاليا توفير كافة الخدمات في المناطق الصناعية التابعة لها من مأوى وضيافة وترفيه وكل ما يحتاجه المستثمر والموظف، وتعد قرية الراحة في منطقة الرسيل الصناعية باكورة هذه المشاريع، حيث سيكون المشروع السكني القادم في منطقة صحار الصناعية وكذلك مشروع خدمي آخر مشابه لمبنى الخدمات الذي تم افتتاحه اليوم في واحة المعرفة مسقط، وأضاف الحسني: يتزامن إنشاء هذه المشاريع السكنية والخدمية مع النمو المتسارع للمناطق الصناعية في الفترة الأخيرة، وخلال الخطة الخمسية التاسعة، هناك الكثير من المشاريع التي سيتم تنفيذها تلبية للتنمية الاقتصادية، ووقوفا مع ما تم إنجازه في الفترة السابقة، ودعما للقطاع الصناعي الحيوي الذي نتأمل أن يكون الرافد الأول للاقتصاد الوطني بغية تنويع مصادر الدخل خارج نطاق النفط والغاز.

وقال المهندس مسلم الهديفي المدير العام لشركة شموخ للاستثمار والخدمات أن افتتاح المرحلة الأولى من قرية الراحة بمنطقة الرسيل السكنية ومبنى الخدمات في واحة المعرفة مسقط يأتي بالتزامن مع احتفالات السلطنة بيوم الصناعة العمانية، والذي يصادف التاسع من فبراير من كل عام تخليدا لزيارة حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم حفظه الله ورعاه لمنطقة الرسيل الصناعية يوم 9 فبراير 1991 م، حيث تمثل قرية الراحة مدينة عمال نموذجية تم تصميمها وفقا للمعايير الدولية في مجال الصحة والسلامة العامة ، وذلك لتلبية احتياجات الشركات العاملة بمنطقة الرسيل الصناعية من خدمات السكن الملائم لعامليها، ويأتي هذا المشروع كباكورة استثمارات شركة شموخ للاستثمار و الخدمات (ش.م.ع.م) في مجال توفير الخدمات و البنية الأساسية المتطورة في المناطق الصناعية والتي قامت بتنفذه شركة مساكن الراحة، وتقع القرية على مساحة 56 ألف متر مربع ، وتتكون من 25 مبنى ، بمساحة بناء تتجاوز 108 ألف متر مربع، وتوفر السكن لحوالي 12 ألف عامل، والمرحلة الأولى التي تم استكمالها تتكون من (10) مباني ، ويقطن بها حاليا 4 آلاف عامل، وتقدر الكلفة الإجمالية للاستثمار بهذا المشروع (54) مليون ريال عماني ، وتبلغ كلفة المرحلة الأولى 11.5 مليون ريال عماني كما تباشر الشركة حاليا في تنفيذ المرحلة الثانية والثالثة،. كما أشار الهديفي إلى أنه تم تطوير مبنى الخدمات في واحة المعرفة مسقط بتكلفة 5.5 مليون ر.ع من قبل شركة الواحة للتطوير (ش م ع م) وهي شركة زميلة لشركة شموخ للاستثمار والخدمات وتبلغ نسبة مساهمة شركة شموخ للاستثمار والخدمات في رأس مال الشركة 40%، حيث تبلغ المساحة الإجمالية للمشروع 16 ألف متر مربع بمساحة 10 آلاف متر مربع مساحة إيجارية تم توفيرها لتقديم مختلف المرافق للعاملين في حرم واحة المعرفة مسقط. ويشمل المبنى مرافق وخدمات مختلفة مثل الخدمات البنكية ووكالة سفريات ومقاهي ومتجر للمواد الاستهلاكية، بالإضافة إلى المطاعم العالمية. كما يضم المبنى الكثير من المساحات المخصصة للمكاتب كالهيئات والمؤسسات الحكومية والخاصة وشركات الاتصالات، وتسعى الشركة حاليا إلى تطوير مبنى مشابه في منطقة صحار الصناعية والذي هو قيد التصميم.

وأوضح مسلم الهديفي أن شركة شموخ للاستثمار والخدمات تعد الذراع الاستثماري للمؤسسة العامة للمناطق الصناعية و هي شركة مساهمة عمانية مقفلة تم تأسيسها في السلطنة بمبادرة من المؤسسة العامة للمناطق الصناعية وعدد من صناديق التقاعد الحكومية، لتقف جنباً الى جنب لإيصال رسالة المؤسسة من أجل تعزيز موقع عمان كمركز إقليمي رائدٍ في مجالات التصنيع وتقنية المعلومات والإتصالات، والإبتكار والتميز، ومن أجل جذب استثمارات جيدة فإننا بحاجة إلى التركيز على الجوانب الاجتماعية وبناء مجتمع متكامل يتضمن على سبيل المثال السكن ومرافق التسويق والرعاية الصحية والتعليم ومرافق كثيرة أخرى، لتسير جنباً الى جنب لدعم الصناعة و توسعها في السلطنة، ومع إدراكنا بأهمية وإمكانيات القطاع الخاص سواء كان على الصعيد المالي أو المعرفي في دفع عجلة التنمية في السلطنة، فقد سعت شركة شموخ للاستثمار والخدمات لخلق فرص استثمارية وشراكة بين القطاع العام والقطاع الخاص، لتعمل كوسيلة ربط بين المؤسسة العامة للمناطق الصناعية والقطاع الخاص والاستفادة من الإمكانيات في تحقيق احتياجات المناطق الصناعية بالسلطنة من البنية الأساسية الصناعية بأكثر شمولية وكفاءة وفي فترة زمنية وجيزة، ومثالاً على هذه الشراكة: تطوير مدينة التقنية (واحة المعرفة مسقط) والتي طورت على أساس "العيش والعمل والترفيه"، حيث قامت المؤسسة العامة للمناطق الصناعية وشركة شموخ للاستثمار والخدمات في تحديد الاحتياجات وإمكانية بناء مدينة اقتصادية متكاملة في محافظة مسقط، قمنا بالدراسات اللازمة وطورنا المخطط العام لهذه المدينة المتكاملة لتعطي هذه الصورة الأكثر شمولية الكثير من الفرص الاستثمارية المشتركة بين القطاع العام والخاص والمجدية اقتصادياً، كما نقوم حاليا بتطوير عدد من المشاريع و لتي تزيد قيمتها عن 100 مليون ريال عماني منها المناطق السكنية كإحدى المشاريع بمنطقة الرسيل الصناعية وواحة المعرفة مسقط ومنطقة نزوى الصناعية ومنطقة صحار الصناعية ومنطقة البريمي الصناعية ومنطقة سمائل الصناعية.

وختم الهديفي حديثه قائلاً : تهدف شركة شموخ للاستثمار والخدمات إلى تحديد احتياجات البنية الأساسية المختلفة و متطلبات الصناعات المتميزة في سلطنة عمان، وتحويلها إلى فرص اسثتمارية مجدية، وجذب شركاء استراتيجيين من مجموعة من الكيانات الاقتصادية المحلية والعالمية للاستثمار في تطوير وتنفيذ مختلف مشاريع البنية الأساسية في المناطق الصناعية التابعة للمؤسسة العامة للمناطق الصناعية، كما تسعى الشركة في تحديد القطاعات الصناعية العالمية والإقليمية الصاعدة للاستثمار المفيد ودعم عملية تطوير كفاءات ومهارات القوى العاملة المحلية في تلك المجالات، ومن الجدير بالذكر أن شركة شموخ للاستثمار والخدمات مهتمة في جذب الاستثمارات والمشاركة في قطاعات متخصصة مثل الموانيء والخدمات اللوجستية والخدمات الأخرى؛ لدعم المناطق الصناعية التابعة للمؤسسة العامة للمناطق الصناعية، حيث تقوم شركة شموخ للاستثمار والخدمات بالمساهمة برأس المال لمثل هذه المشاريع و تعمل كذلك على تاسيس شركات متخصصة لكل مشروع على حدة، و مثالا على ذلك، وإضافة إلى المشروعين المكتملين مبنى الخدمات وقرية مساكن الراحة، قامت الشركة بالاستثمار بمشاريع أخرى أهمها: المتحدة لإدارة المنشآت المعنية بتطوير أسس إدارة المنشآت والمرافق وتقديم الخدمات التموينية بأحدث الأساليب والتقنيات كما تقوم الشركة حاليا بإدارة المنشآت والمرافق والمطبخ المركزي في قرية الراحة. وكذلك المعرفة لتقنيات الاستزراع السمكي التي تأسست لتنفيذ مشروع استزراع أسماك الهامور في ولاية صور، حيث يعد هذا المشروع الاول من نوعه في سلطنة عمان، بالإضافة إلى الشركة العمانية لخدمات وتطوير مرافق الاقامة التي تأسست لتوفير مرافق إقامة راقية، حيث تعمل الشركة حاليا على بناء وحدات سكنية متكاملة للموظفين في منطقة الرسيل الصناعية والذي يتوقع اسكماله مع نهاية الربع الأول من عام 2016، علاوة على شركة شموخ الشرقية للتعمير والاستثمار، والتي تم تاسيسها لتغطية وتطوير بعض المشاريع التجارية والسكنية بمنطقة صور الصناعية.

يذكر أن المؤسسة العامة للمناطق الصناعية قامت بتأسيس شركة شموخ للاستثمار والخدمات في أكتوبر 2010 مع مجموعة صناديق تقاعد العمانية، حيث تهدف الشركة إلى جذب الشراكات الاستراتيجية من مجموعة من الكيانات الاقتصادية المحلية والعالمية للاستثمار في مجال تنفيذ مشاريع وتطوير البنية الأساسية في مختلف المناطق الصناعية من المؤسسة العامة للمناطق الصناعية في سلطنة عمان التي من شأنها ضمان الجودة الشاملة بين العمل والحياة للجميع، بالإضافة إلى تطوير البنية الأساسية الصناعية القادرة على المنافسة عالميا في المناطق الصناعية بالمؤسسة العامة للمناطق الصناعية والسعي لخلق أفضل بيئة لنمو الصناعات في السلطنة.