مجموعة زينة تنظم أكبر فعالية لليوجا في السلطنة

بالتعاون مع اختصاصية علاج اليوجا العالمية بريما ناجش

حضور كبير فاق الـ 800 شخص عاشوا لحظات شيقة مع رياضة اليوجا الشهيرة

بهدف نشر الوعي بأهمية الممارسات الصحية في الحياة، ومساهمة منها في تثقيف المجتمع بالطرق السليمة لممارسة اليوجا وأهم فوائدها؛ نظمت مجموعة زينة – وكالة الإعلانات والاتصالات التسويقية المتكاملة الرائدة في السلطنة- أكبر فعالية لليوجا على مستوى السلطنة والتي أقيمت يوم الجمعة الماضي 5 فبراير على مسرح الميدان بمنتجع شانجريلا بر الجصة. حيث حظيت الفعالية بحضور فاق التوقعات مع أكثر من 700 شخص فضلاً عن 100 طفل شاركوا في الحدث الأول من نوعه في عُمان، حيث عاش الحضور أجواء جميلة مع هذه الرياضة الشهيرة، وتعلموا كيف يمكن لليوجا أن تساعد في تعزيز قدرة الإنسان على التكيف مع القضايا الصحية المزمنة، بالإضافة إلى الحفاظ على الرشاقة و نظام الحياة المتوازن والصحي.

وكانت الفعالية قد انطلقت مع وصول راعي الحفل سعادة الدكتور خليفة بن عبدالله البرواني، الرئيس التنفيذي للمركز الوطني للإحصاء والمعلومات، وبصحبة ضيف الشرف سعادة اندرا ماني باندي سفير جمهورية الهند المعتمد لدى السلطنة والذي كان في استقبالهما كل من الفاضل سي أس بادريناث، الرئيس التنفيذي لمؤسسة الزبير، و الفاضل محمد بن يحيىى الفرعي، عضو مجلس الإدارة المنتدب لمجموعة زينة.

وقد ألقى الفاضل محمد الفرعي كلمة افتتاحية تحدث فيها عن أهمية ممارسة الرياضة في حياة الإنسان فقال : "نؤمن في مجموعة زينة بأهمية الموازنة بين العمل والحياة الصحية، وفي اعتقادي الشخصي فإن فوائد ممارسة الرياضة بمختلف أنواعها لا تقتصر على زيادة نشاط الشخص والحفاظ على صحته فحسب، بل تمتد أيضاً لتؤثر إيجاباً على الإنتاجية في العمل، والشعور بالحيوية والتجدد الذي ينعكس على بيئة العمل ككل".

وأضاف الفرعي : "استطاعت رياضة اليوجا أن تحصل على اعترافات دولية عديدة وعلى أعلى المستويات بأهميتها، لعل آخرها كان قرار الأمم المتحدة، بتخصيص الحادي والعشرين من يونيو من كل عام ليكون اليوم العالمي لرياضة اليوجا، ونحن في مجموعة زينة نؤمن بأهمية المناسبات التي تعزز من روح الجماعة والعمل الجماعي، ولذلك نحن فخورون كوننا جزءاً من هذا الحدث الذي يسعى للترويج لمعيشة أفضل للجميع. كما أننا سعداء بالشراكة مع الفاضلة بريما ناجيش و فريقها الذي ساهم في النجاح الكبير الذي حظيت به هذه الفعالية".

وتم خلال الفعالية إطلاق الموقع الإلكتروني الخاص برياضة اليوجا www.Yogatherapy4all.com لتبدأ بعدها جلسات اليوجا الجماعية للمشاركين من جميع الفئات العمرية بين 6 – 85 عاماً، ومن ثم بدأت الجلسات النقاشية العامة بمشاركة عدد من الأطباء حول فلسفة اليوجا والعلاجات الطبيعية التي يطلق عليها اسم الأيروفيدا، ودورها في تحسين حياة ممارسيها.

من جانبها، توجهت الفاضلة بريما ناجيش بالشكر للجميع لمشاركتهم في الحدث وقالت : "أتوجه بالشكر إلى الفاضل محمد الفرعي ومجموعة زينة التي جعلت هذا الحدث يرى النور، لقد كان هدفنا هو تعريف المجتمع العماني بالفوائد المتنوعة لليوجا التي انتشرت في الهند منذ مئات السنين والتي اعترف العالم بقدرتها على تحسين حياة الأفراد ومساعدتهم على الانسجام مع ظروفهم والحفاظ على صحتهم وسعادتهم، أتمنى فعلاً أن تساهم هذه المبادرة في توعية أكبر عدد ممكن من المواطنين في السلطنة حول الفوائد التي يمكن لهم أن يحصلوا عليها بممارستهم لليوجا".

تُعد بريما ناجيش من الأسماء اللامعة عالمياً في عالم اليوجا وهي حاصلة على عدة شهادات عليا في علوم وفلسفة وطرق ممارسة اليوجا، خبراتها تمتد لما يربو عن الـ 20 عاماً قضتها في ممارسة وتعليم اليوجا لآلاف المشاركين لمساعدتهم على تحقيق التوازن المنشود في حياتهم.

يذكر أن مجموعة زينة هي الوكالة التسويقية المتكاملة و الرائدة في سلطنة عمان، والتي تقدم خدماتها الشاملة في مجالات عدة مثل العلاقات العامة، والحملات الإعلانية والإعلامية، واستراتيجيات التواصل الاجتماعي، وتنظيم الفعاليات، والتصوير الضوئي والفيديوغرافي، فضلاً عن النشر. وتضم المجموعة تحت مظلتها ست شركات متخصصة هي تي بي دبليو إيه زينة، زينة للفعاليات، زينة للعلاقات العامة، زينة للإعلان، دار الباز للنشر، ومركز التصوير.

منذ انطلاق أعمالها في عام 2003 تواصل مجموعة زينة النمو لتتبؤ ريادة القطاع في سلطنة عمان، حيث يعمل في المجموعة حالياً أكثر من 60 موظفاً من جنسيات متعددة وتفخر بأن نصفهم تقريباً من المواطنين العمانيين الذين يعملون معاً على خدمة مجموعة واسعة من العملاء من داخل وخارج السلطنة.

-انتهى-

الوسوم: