المعهد الوطني العالي للسيارات يفتح آفاقا مهنية لأكثر من 500 طالبا من طلاب المدارس

أطلق المعهد الوطني العالي للسيارات برنامجا لزيارة المدارس بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم والمركز الوطني للتوجيه المهني للتعريف بالمعهد وبرامجه وفرص التدريب والعمل التي يوفرها. وجاءت هذه المبادرة لتشمل تقديم مجموعة من حلقات العمل حول قطاع السيارات وعن المعهد كمؤسسة تعليمية وتدريبية من حيث رؤيته، ورسالته، وأهدافه، وارتباطه المؤسسي والأكاديمي والبرامج الدراسية والدورات التي يطرحها وفرص العمل التي يوفرها، وسيشمل البرنامج زيارات لعدد من المدارس في محافظات مختلفة بالسلطنة وهي مسقط، وجنوب الباطنة، والداخلية.

وحول هذه الزيارات وأهمية قطاع السيارات قال حاجي بن فقير البلوشي، المدير العام للمعهد الوطني العالي للسيارات: "يتميز قطاع السيارات بالنمو المتسارع والمتفرع إلى تخصصات مختلفة؛ مما يتطلب وجود فنيين محترفين في مجالات متعددة تشمل إدارة قطع الغيار وخدمة العملاء والإصلاح والطلاء وصيانة المركبات الخفيفة والثقيلة"، وأكد على أهمية المعهد فيما يتعلق بإيجاد فرص عمل للشباب العُماني وتنمية قدراتهم في سوق العمل المحلي.

وأضاف البلوشي: "من المهم رفع مستوى وعي الطلاب بأهمية قطاع السيارات لدعم اقتصاد البلاد من خلال توفير المراكز والمعاهد التي تحتضن وتستثمر القوى العاملة الوطنية. ويأتي هذا الاستثمار إيمانا منا بمواهب شبابنا العُماني الذي سيكون بمثابة محرك لعجلة النمو في الاقتصاد العُماني والسوق المحلي، ولذا وجدنا أنه من الضروري أن ننظم مثل هذه الحلقات التعريفية التي من شأنها أن تفتح لطلاب المدارس آفاقا وظيفية جديدة للتفكير فيها وهم على مقاعد الدراسة".

العلامات: