«هنا وضعت بصمتي .. ماذا عنك .؟ » .. فعالية تعقد 4 مارس المقبل

تطلق مؤسسة السمو للأناقة في الرابع من شهر مارس المقبل فعالية «هنا وضعت بصمتي.. ماذا عنك؟» تحت رعاية جناب السيدة بسمة بنت فخري آل ، حيث ستتحدث السيدة عن تجربتها وعن البصمة التي وضعتها في حياتها في مجال الصحة النفسية وكيف حولت هدف لازمها منذ أيام دراستها الجامعية إلى واقع ناجح يشار إليه بالبنان. وسيتواجد بالفعالية عدد من روَّاد الأعمال والإعلاميين ليضيفون لمسة إضافية للفعالية باعتبارهم أهم الشخصيات التي تمتلك تسعى لوضع بصمة واضحة لها وكذلك يتميزون بشخصيات مميزة .

أكدت ذلك آمنة بنت سلطان الريسية صاحبة المؤسسة، وقالت: يصاحب الفعالية دورة تدريبية ستحمل عنوان «كن مغناطيسًا لأهدافك» والتي ستدار من قبل سفيرة النوايا الحسنة للتسامح والسلام ومستشارة الصحة النفسية والأسرية ومدربة دولية وباحثة ومعالجة ومحاضرة في مجال علوم الطب التكميلي الإعلامية والفنانة الحاصلة على دكتوراه في علم النفس الدكتورة عبير الجندي .

وأشارت الريسية إلى أن الدورة ستستمر لمدة 5 ساعات متواصلة وستتمركز محاورها حول كيفية تحقيق الأهداف على جميع المستويات بعد بذل الأسباب والتوكل على الله سبحانه وتعالى ومعرفة أسرار وطرق تحويل الأحلام والأهداف والنوايا إلى واقع معاش يتجلى بوضوح بمشيئة الله في العالم المادي وكذلك ستركز المدربة على كيفية برمجة العقل الباطني الذي سخره الله ليقود إلى تحقيق النوايا. وتطرقت إلى أن المدربة ستركز على جميع المستويات في مجال الصحة والمال والعلم والغنى والثراء والوظيفة والعلاقات والزواج والأهداف بالشبك على أعلى ترددات إيجابية نقية بلا تشويش .

وأضافت : من المتوقع أن يشارك في الفعالية 70 مشاركًا من جميع فئات وأفراد المجتمع وتهدف هذه الفعالية إلى تحفيزهم للمضي قدما نحو أهدافهم من خلال الاستماع إلى شخصيتين عمانيتين هما جناب السيدة بسمة آل سعيد ورائدة الأعمال أميرة الكون بنت عبد الحكيم اللتان ستتحدثان حول كيف أنهما حولتا أهداف قد يراها البعض من المستحيلات إلى واقع جميل ومن ثم ستأتي الدورة المصاحبة للفعالية دورة «كن مغناطيسًا لأهدافك» لتعطيهم جرعة مكثفة تنشط من حماسهم ليكونوا في قائمة هؤلاء المجيدين الذين يشار لهم بالبنان .

وتهدف مؤسسة السمو للأناقة إلى زراعة ثقافة جديدة إلا وهي ثقافة التفرد بشخصية جذابة متمرسة في أسر عقول كل من يتعامل معها وذلك من خلال إتقان فنون عدة من بينها فن الحوار والاحترام مع الذات .

ولأن هذه الثقافة ليست بالأمر السهل اكتسابها لذلك فإن المؤسسة تلعب دور الأداة التي من خلالها يستطيع الفرد امتلاك هكذا ثقافات من خلال إقامة فعاليات تتضمن العديد من الفقرات التي تدار من قبل شخصيات عمانية سواء في مجال العمل البرلماني أو التطوعي أو ريادة الأعمال أو غيرها من المجالات المتنوعة. كذلك فإن فعاليات هذه المؤسسة تتميز بوجود دورة تدريبية وندوات ثقافية مصاحبة لها تدار من قبل مدربين وإعلاميين خليجيين وعرب يتم التعاقد معهم لإدارة هذه الدورات والندوات لمدة لا تقل عن 5 ساعات .

يذكر أن أولى فعاليات مؤسسة السمو للأناقة قد عقدت في شهر يناير الماضي وكانت تحمل عنوان «أناقة الذات» والتي صاحبتها دورة تدريبية .

الوسوم: