بحضور سفير سلطنة عمان بمملكة البحرين الكاتبة الصحفية لولوه بودلامة تدشن كتابها (سم طال عمرك)

دشنت الكاتبة الصحفية البحرينية الدكتور لولوة بودلامة كتابها الجديد بعنوان (سم طال عمرك) وذلك في حفل اقيم بمركز الايام الاعلامي وبحضور السفير عبد الله بن راشد المديلوي سفير سلطنة عمان المعتمد لدى مملكة البحرين والسيد نبيل بن يعقوب الحمر مستشار جلالة الملك لشئون الاعلام وعدد من الشخصيات والدبلوماسيين ومسؤولي المراسم والبروتوكول بالوزارات المختلفة ولفيف من الاعلاميين والكتاب والمهتمين بالثقافة والإبداع في مملكة البحرين .

وفي بداية الافتتاح قدمت الكاتبة نبذة عن الكتاب الذي يعني بأهم قواعد الاتكيت والمراسم بشكل عام ، لكنه يتميز بأنه يركز ويسلط الضوء على القواعد البروتوكولية الخليجية تحديدا.

وقد هنأ المستشار الحمر الكاتبة بودلامة على تدشينها كتابها الجديد ، مشيدا بالجهد الطيب الذي بذلته في اعداد هذا المؤلف وما احتواه من معلومات قيمة للاستفادة منها في مجال "الاتكيت" والمراسم والتعرف على طبيعة مجتمعاتنا الخليجية في تطبيقات فن "الاتكيت" ، منوها بأن هذا الكتاب سيشكل اضافة جديدة لإثراء مكتباتنا الوطنية والخليجية والاستفادة منه لأن يكون منهجا دراسيا يدرس في أقسام الاعلام والعلاقات العامة.

وأشاد المستشار الحمر بعطاء ابناء البحرين ودورهم البارز في تعزيز مكانة المملكة في المجالات المختلفة ولاسيما الصحفية والإعلامية والثقافية والأدبية والفكرية والتي تشهد ازدهارا بفضل المشروع الاصلاحي لجلالة الملك المفدى والذي اتاح الفرصة لأبناء الوطن لمزيد من الابداع والتميز في كافة الميادين كما نوه بجهود الكاتبة بودلامة واسهاماتها في الحقل الصحفي والإعلامي ، متمنيا لها دوام التوفيق ومزيدا من النجاح والتقدم.

من جانبها عبرت الكاتبة لولوة بودلامة عن شكرها الجزيل وتقديرها البالغ للمستشار الاعلامي نبيل الحمر على رعايته وحضوره لحفل تدشين كتابها الجديد ، مثمنة اهتمامه وحرصه على دعم الطاقات الشبابية وتشجيع الكتاب والباحثين البحرينيين ليواصلوا مسيرتهم ودورهم تعزيزا لمكانة البحرين ونهضتها الحضارية والثقافية والادبية.

كما أشادت بودلامة بدور المستشار الحمر كأحد الرواد والقادة الاعلاميين البحرينيين البارزين والمتميزين واسهاماته المشهودة ومنذ سنوات طويلة في مسيرة النهضة الصحفية والاعلامية في المملكة.

وقد تحدثت الكاتبة لولوة بودلامة عن كتابها الجديد "سم طال عمرك" قائلة : انه يعنى بأهم قواعد "الاتكيت" والمراسم بشكل عام، ولكنه يتميز بأنه يركز ويسلط الضوء على القواعد البروتوكولية الخليجية تحديدا.. حيث تفتقر المكتبات والجامعات الخليجية التي تدرس منهج الاتكيت والبروتكول لمنهج يحتوي على جزئية خليجية، ولهذا يعتبر هذا الكتاب ذو خصوصية ومن الممكن أن يستفيد منه عدد كبير من القراء للتعرف على طبيعة المجتمعات الخليجية في تطبيقات فن الاتكيت، بالإضافة إلى أنه يصلح لأن يكون منهجا دراسيا يدرس في أقسام الاعلام والعلاقات العامة".

واضافت ان الكتاب يعد بمثابة مضبطة للسلوك المهذب بنكهة خليجية، لما للمجتمع المحلي والخليجي من خصوصية، حيث قدم هذا الكتاب السفير السابق إبراهيم علي الإبراهيم وأشار خلال تقديمه إلى تأسيس وزارة الخارجية إدارة المراسم فيها، كما أشاد بالكتاب واصفا إياه بالسهل الممتع، مشيرة الى ان كتابها الجديد يحتوي عددا من الفصول حول أهم قواعد استقبال كبار الشخصيات، وقواعد السلام والمصافحة والتعارف، وقواعد الموائد، وقواعد اللبس، والعديد من القواعد الخاصة بالبروتكول والاتيكيت.

والكاتبة الدكتورة لولوة حسن بودلامة حاصلة على درجة الدكتوراه في الإعلام، والماجستير في الصحافة، والبكالوريوس في العلاقات العامة، وعلى الشهادة الدولية في مجال المراسم الدولية من مدرسة واشنطن للبرتوكول، وحاصلة ايضا على الكثير من الشهادات التخصصية في المجال الإعلامي السياسي والإداري والتسويقي، ولها الكثير من البحوث العلمية أهمها؛ "ملك يشاطر شعبه تطلعاته"، بالإضافة إلى الكثير من البحوث المتعلقة بتأثير شبكات التواصل الاجتماعي، وبحوث خاصة بالمرأة.

العلامات: