تحدى أودي الشرق الأوسط: الرقم 10

في أحدث جولة من حملة "تحدى أودي الشرق الأوسط"، قدم أحد عشاق العلامة تحدياً كان من الصعب رفضه، وهو إضاءة ملعب كرة قدم من خلال تقنية أودي Matrix LED للمصابيح الأمامية. ومن خلال استعمال 22 سيارة أودي Q7، ساعدت أودي الشرق الأوسط فتىً عماني طموح للوصول الى حلمه. وكحملة استثنائية خاصة بالمنطقة، أتاحت أودي الشرق الأوسط الفرصة لعشاق العلامة لطرح فكرة جريئة لتحدي أودي والتي قد تتحول الى حقيقة.

ويعتبر هذا التحدي هو الثالث الذي تم خوضه من قبل أودي الشرق الأوسط منذ إطلاق الحملة في المنطقة. وتم خوض التحدي الأول في أغسطس الماضي في دبي أوتودروم في تحدي "أودي R8". فيما كان التحدي الثاني الذي تم خوضه في ديسمبر الماضي هو "سباق صعود القمة" حيث تسابقت سيارة أودي RS 7 مع مصعد برج خليفة – أطول برج في العالم.

وتم تقديم أكثر من 4،000 تحدي منذ بداية حملة "تحدى أودي الشرق الأوسط". التحدي الثالث في هذه الحملة تمت ترجمتها على أرض الواقع بعد أن تحدى أحد عشاق العلامة على إضاءة ملعب كرة قدم. أودي الشرق الأوسط قبلت التحدي، ولكنها ساعدت طفل عماني ودعمته للوصول الى حلمه بأن يصبح لاعب كرة قدم محترف.

زكريا داوود، الذي يسكن في قرية نائية واقعة في أحد مناطق عمان الجبلية، ولا يوجد طريق مُعَبد للوصول اليها، يحلم بأن يصبح لاعب كرة قدم محترف. ولا يوجد في القرية أية مرافق أو ملاعب تمكن زكريا من التدرب على تطوير مهاراته واللعب مع أصدقائه كل يوم.

وقامت أودي الشرق الأوسط بتوسيع نطاق تحدي إضاءة الملعب وفاجأت الطفل ببناء ملعب كرة قدم جديد ليتمكن من ممارسة رياضته المفضلة واللعب مع أصدقائه. وسيستفيد سكان القرى المجاورة أيضاً من الملعب الجديد.

وبمساعدة 22 سيارة أودي Q7، تم بناء الملعب في المنطقة الجبلية النائية الواقعة في محافظة الرستاق، على ارتفاع ما يقرب من 1,500 متر فوق سطح البحر ولا يمكن الوصول الى القرية إلا من خلال طريق جبلي وعر غير معبد مسافته حوالي 40 كيلومتر.

الجزء الثاني من التحدي تم خوضه بعد إضاءة الملعب بمساعدة تقنية Matrix LED للمصابيح الأمامية، والتي أضاءت الملعب بالكامل وفاجأت أطفال القرية بملعبهم الجديد.

العلامات: