المركز الوطني للأعمال يوقع اتفاقية لاحتضان شركة "الحلول النمودجية"


وقع المركز الوطني للأعمال، التابع للمؤسسة العامة للمناطق الصناعية، صباح اليوم بمقره في المبنى الرابع بواحة المعرفة مسقط اتفاقية لاحتضان شركة "الحلول النمودجية"، بحضور ملك بنت أحمد الشيباني مدير عام المركز، وذلك للاستفادة من الخدمات والتسهيلات التي تقدمها حاضنة "ريادة" التي يشرف عليها المركز . وأوضح هلال بن زاهر الأسماعيلي المدير العام للشركة أن الحلول النمودجية هي شركة استشارات لتطوير الأعمال في مجال النظم المعلوماتية المتنوعة والفريدة، تم تأسيسها كمؤسسة فردية في عام 2009 ومقرها السلطنة،وأضاف : " تتمحور استراتيجيتنا حول تطوير, استكشاف, خلق معرفة لكل ماهو جديد من مشاريع في مجال النظم المعلوماتية في سوق العمل المحلي والدولي مع تركيز واضح على مختلف القطاعات التخصصة في مجال النظم المعلوماتية، وقد تم مع تأسيس الشركة إطلاق الكثير من المبادرات في تطوير الأعمال في مجال النظم المعلوماتية التي تكللت بالعديد من النجاحات والعمليات المثمرة".

وتعد شركة الحلول النمودجية شركة استشارات متنوعة في مجال النظم المعلوماتية مع رؤية عملية واضحة لتكون الرائدة في خلق وتطوير استشارات ذات أبعاد جديدة من خلال تقديم المفهوم الحقيقي للأعمال ومنتجات التكنولوجيا التي تجمع ما بين الفن والجودة العالية، وتهدف الشركة إلى النمو, التنوع ونقل المعرفة والمهارات والتكنولوجيا إلى سوق الشرق الأوسط، فمند عام 2009 نمت شركة الحلول النمودجية بالاستثمار (الاستراتيجي) في النظم المعلوماتية (الاتصالات وأمن المعلومات) من خلال خلق فرص جديدة, متنوعة وفريدة، وتتميز الشركة بطاقم عمل من الفنين المؤهلين تأهيلا عاليا من مختلف أنحاء العالم مع المهارات ووجهات النظر المتنوعة والبناءة، وتم اختيارهم لما يتحلون به من التزام وتميز وتفاني اتجاه مسؤولياتهم.

يذكر أن المركز الوطني للأعمال الذي قامت المؤسسة العامة للمناطق الصناعية بتدشينه في العام 2013 يعد حاضنة رئيسية للمشروعات الصغيرة والمتوسطة في السلطنة، وذلك من خلال تقديمه للدعم الفني والإداري واللوجستي والتوعوي للمشاريع الناشئة والأفكار المبتكرة بغية الوصول لمشاريع ذات نفع اقتصادي وقيمة مضافة للبلاد، بالإضافة إلى دوره في تطوير المجتمع العماني بدفع عجلة النمو الاقتصادي من خلال خلق الوعي حول ريادة الأعمال وإلهام الجيل الجديد من الشباب لاستكشاف إمكانياتهم وقدراتهم على تأسيس وريادة الأعمال الخاصة، حيث يهدف المركز بشكل أساسي إلى تأسيس قنوات للحوار والتواصل بين المجتمعات وأصحاب المبادرات التجارية ورجال الأعمال وتشجيع الشركات الصغيرة والمتوسطة على البروز في الأسواق المحلية من خلال احتضان المبادرات والمشاريع المتخصصة بمختلف القطاعات .