صدورالعدد"109"من مجلة شاعرالمليون


صدرعدد جديد من مجلة "شاعرالمليون" عن أكاديمية الشعر في لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي، مواكباً لانطلاقة الموسم السابع من برنامج "شاعر المليون"، ومتضمناً باقة متنوعة من الموضوعات الثقافية والأدبية، فضلاً عن المقالات والإبداعات الفكرية من الحوارات والاستطلاعات.

وجاءت افتتاحية العدد بمقال لأسرة التحرير تحت عنوان ( شاعر المليون ) مساء 9فبراير موعد جديد ، حيث أوضح المقال أحداث جولة لجنة تحكيم الموسم السابع من مسابقة شاعرالمليون في كل من الكويت والسعودية والأردن والإمارات. كما تضمن العدد أيضاً تغطيات عديدة لأهم الأنشطة التراثية والثقافية لهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، كمهرجان قصر الحصن ومهرجان الجنادرية للثقافة والتراث الذي يقام في الرياض بالمملكة العربية السعودية.

واشتمل العدد الإعلان عن بثّ برنامج "المغاني " لأول مرة على الهواء مباشرة، وذلك في تمام الساعة 9 مساءً قبل موعد كلحلقة منحلقات "شاعرالمليون"، حيث يعد برنامج "المغاني" برنامج تحليلي لبرنامج "شاعرالمليون" ويطرح العديد من النقاشات والمواضيع الشعرية مع كبارالشعراء والشخصيات الثقافية..

كما ضمّ العدد جملة من الاستطلاعات اللافتة مع شعراء من نجوم "شاعر المليون" الذين سبق لهم المشاركة في المواسم الماضية، حيث تمحور موضوع أحد الاستطلاعات حول الوصايا التي يقدمها شعراء المواسم السابقة لشعراء الموسم السابع.

وتناول ثاني الاستطلاعات آراء نجوم من "أمير الشعراء" حول أهمية القراءة وكيفية إعادة حضورها قبل أن تسلبها التكنولوجيا، فيما تناول ثالثا لاستطلاعات في العدد ردود كوكبة من نجوم الشعر النبطي حول ما يبحث عنه الشاعر من نقاد الشعروهل هو المدح أم النقد البناء بدافع الاستفادة، والعديد من التساؤلات التي تتعلق بمحور الموضوع.

وفي استطلاع آخر وأخير قدّم مجموعة من طلاب الموسم الدراسي السابع في أكاديمية الشعر، آراءهم حول مدى الاستفادة التي اكتسبوها بعد التحاقهم بالدراسة الأكاديمية، ويدعون غيرهم من الراغبين في تطوير قدراتهم الثقافية المتعلقة بالشعرالنبطي لخوض هذه التجربة التي ستحقق حلمهما العلمي.

أما في مجال الحوارات فلقد أجرت المجلة مجموعة من الحوارات تصدرها الشاعر جزاء البقمي أحد نجوم "شاعرالمليون" في موسمه الثالث، حيث أكد الشاعر من خلال الحوار أن القراءة تعد من أهم روافد الشاعر، والاطلاع الدائم يساهم في تطوير أداء الشاعر نفسه. وكذلك حاورت المجلة الشاعر السعودي لبنان الدوسري والذي كان غائب الفترة طويلة، ثم يعود ولكن على صفحات مجلة أو جريدة ويلوم الإعلام في غياب أي شاعر عن الساحة الشعرية، ومن جهة أخرى يؤيد ظهور المرأة وإبداعاتها في البرامج الشعرية.

كما حاورت المجلة أيضًا أحد نجوم " أمير الشعراء" الشاعر مسار رياض حيث يؤكد الشاعر من خلال الحوار أن الشاعر لا يمكن أن يبدع دون اكتسابه للحرية المطلقة، مشيراً إلىأنالشعريعيشحالةأزمة في الوقت الحالي.

ونشر العدد مجموعة من قصائد الشعر النبطي والفصيح لشعراء "أميرالشعراء" وشاعرالمليون"،مثل: "شمس الطموحات"- للشاعر ماجد لفى الديحاني، "سمو الذات" – للشاعر محمد بالعلا الحارثي، "رسالة" – للشاعر فيصل الفارسي الجنيني، "وقفة خليج عظيم!" – للشاعر عبد الرحمن خالد المدفع، "أغنية لصعود أبديّ" – للشاعر محمد عبدالله الضبع، "يا داني الليل" – للشاعر خالد الهبيده العازمي، "الشباب وإجحاف بعض الكتّاب" – للشاعر عبدالله السمين الحربي، "فكر هدام" – للشاعر مشعل دهيم، "عالي" – للشاعر علي أحمد الكندي المرر، "عندما يرقص التمثال" – للشاعر حسن بن أحمد القرني، "شمس الاحلام" – للشاعر محمد عبدالله الزعبي، و"من قصيدة «وميضة إلى حطين» - للشاعر خالد الحجار.

كما أفرد العدد مساحة لصفحة الفيس بوك الخاصة بالشاعرالسوري حسن إبراهيم الحسن. وتناول ركن "تويتر" العديد من التغريدات تحت عنوان "تغريدات في القراءة وما يزين النفس". وسيتعرف أيضًا القارئ في هذا العدد على العديد من الأخبارالثقافية الجديدة والمتميزة لشعراء "شاعر المليون" و"أميرالشعراء" في ركن "علومالنجوم". وأخيراً اختتم العدد بفقرة "ضفاف" التي يكتبها رئيس التحرير سلطان العميمي مدير أكاديمية الشعر والتي جاءت تحت عنوان "سحر الشعر"، يذكر من خلاله االعميم يكيف أن للشعر سحر خاص وتأثير أقوى من تأثير الكلام وبعض الخطب الرنانة.

العلامات: