ثمانية متنافسين جدد يبدؤون رحلة البحث عن بيرق "شاعر المليون" و6 شعراء بانتظار نتيجة تصويت

تتواصل رحلة التحدي والمنافسة للوصول إلى بيرق الشعر في أكبر وأضخم برنامج مسابقات في تاريخ الشعر النبطي والإعلام المرئي "شاعر المليون" الذي تنتجه لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي.

وتنطلق مساء غد الثلاثاء من مسرح شاطئ الراحة في أبوظبي، حلقة رابعة من الشعر والسهر والسمر مع ثمانية شعراء جدد كانت قد أهلتهم لجنة تحكيم "شاعر المليون" لخوض المنافسة في مرحلتها الأولى من حلقات البث المباشر لبرنامج ومسابقة "شاعر المليون" لموسمه السابع.

حيث سيطل من خلالها على الجمهور شعراء جدد يمثلون 6 دول، في هذه الحلقة التي ستبثها على الهواء مباشرة قناة أبوظبي ـ الأولى، وقناة "بينونة" وهم: بدر نايف الكبيح/ الكويت، حامد الحويطي/ الأردن، زينب البلوشي/ الإمارت، سامي العرفج، ومحمد بن هضيب، ومسلط بن سعيدان/ السعودية، ناصر الشفيري/ اليمن، ويونس العيد/ البحرين .

وشارك في الحلقة الماضية (الثالثة) ثمانية شعراء بحضورهم القويّ ونصوصهم المميّزة، عطّروا أجواء مسرح شاطئ الراحة، وارتقوا من خلالها إلى ذائقة الجماهير وسجّلوا بصمة جميلة في مسيرة شاعر المليون، وهم: أحمد خالد بن جوفان العجمي، راجح نواف الحميداني/ الكويت، حامد علوي أحمد الهاشمي/ الإمارات، سيف بن سعيد محمد الريسي/ سلطنة عمان، صالح جار الله آل كحله المري، عبدالرحمن رده عقاب المالكي، ظاهر خالد الملغومي الظفيري/ السعودية، صهيب محمد المعايطة/ الأردن.

حيث تمكّن من التأهل للمرحلة التالية من قبل لجنة التحكيم المكونة من د. غسان الحسن، والشاعر حمد السعيد، والأستاذ سلطان العميمي؛ شاعران عن الحلقة الماضية ليكونا ضمن الشعراء الواصلين للمرحلة الثانية من مسابقة "شاعر المليون" في موسمها السابع وهم كل من: سيف الريسي من عُمان حيث حصل على 48 درجة من 50، وراجح الحميداني من الكويت بـ 49 درجة.

وبعد أسبوع كامل من الانتظار يقترب نتيجة تصويت الجمهور الشعراء الستة المتبقون ليكون كل من أحمد العجمي/ الكويت، وحامد الهاشمي/ الإمارات، وصالح المري، وعبدالرحمن المالكي، وظاهر الظفيري/ السعودية، وصهيب المعايطة/ الأردن ، على موعد مع نتيجة التصويت الذي تكشف عنه بداية الحلقة الرابعة المباشرة مساء يوم غد وكلهم أمل أن يحالفهم الحظ، ويحصلوا على أعلى نتيجة لينتقلوا إلى المرحلة الثانية، ويقتربون بذلك خطوة إضافية من بيرق الشعر الذي تصبو إليه أنظارهم جميعاً.

حيث سيتمكن الجمهور من تأهيل شاعرين من أصل هؤلاء الستة، وذلك من خلال التصويت عبر رسائل الSMS ، في بداية الحلقة القادمة وسيتم الإعلان عن الاسمين الفائزين لينضما إلى مرحلة الـ24.

علماً بأنّ من بين التغييرات التي تصب في مصلحة الشعراء في آلية التأهل هذا الموسم، إمكانية أن تقرر لجنة التحكيم انتقال شاعر أو اثنين أوثلاثة مباشرة عبر الدرجات، فيما ينتظر البقية أسبوعاً لمعرفة نتيجة تصويت الجمهور، على أن يكون عدد من يتأهل عن كل حلقة بدرجات التحكيم والتصويت 4 شعراء من أصل ثمانية شعراء. ويجري التصويت للشعراء الخمسة من قبل الجمهور عبر رسائل الـSMS ، فنتيجة التصويت قد تقلب الموازين، حيث أن الشاعر الذي يحصل على أعلى مجموع درجات التحكيم والتصويت سيتم تأهيله إلى المرحلة التالية من هذه المسابقة الشعرية الضخمة التي باتت تحظى باهتمام ومتابعة واسعة من قبل الملايين من مُحبي الشعر النبطي الأصيل، ومن قبل وسائل الإعلام العربية والدولية.

الجدير بالذكر أن مسابقة "شاعر المليون" ومنذ انطلاقها سنة 2006 وحتى يومنا هذا تحظى بجماهيرية كبيرة، وبمتابعة لم تشهدها أية مسابقة عربية أخرى، وهي في هذا الموسم تحظى باهتمام بالغ نظراً للمستوى المتقدم للمتنافسين الذين استفادوا من تجارب عشرات الشعراء الذين كانوا قد شاركوا في المواسم السابقة، ووصلوا إلى مراحلها النهائية.

و يشار إلى أن مسابقة وبرنامج شاعر المليون من تنظيم وإنتاج لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي، وتواصل تعزيز نجاحها في تعزيز جهود الحفاظ على التراث الثقافي لدولة الإمارات، وإعادة الاهتمام بالشعر النبطي وصون التراث، فضلاً عن استقطاب الاهتمام الإعلامي المحلي والإقليمي والدولي.