أمي أنت هنا


مِنْ كلِّ أمكنة الدنا أنتِ هنا تتدفقين فتسعدين قلوبنا

أهديكِ عمراً لا فعمري قاصرٌ والله ما تكفيكِ أعمار ُ الدنا

هذا رسولُ الله قال ثلاثةً يا صاح أمك فالتزِمْ نلتِ المنى

دنياكِ يا أمي تساوى جنةً كانت إليَّ بلا حدودٍ مسكنا

هذا مُحياكِ إليه مسافرٌ ولِمَنْ لِغيرك أنحني مَنْ يا أنا

من كل أمكنة الدنا أنت هنا

أمّاهُ إنّي قد مَللِتُ العيش دون مؤانسٍ يشتاقني وعنائي

أنسابُ يا أمي إليك توجعاً من غربةِ الأيامِ والأشياءِ

لمساتُكِ البيضاءُ حول مسامعي يا أجمل الصبواتِ والأسماءِ

أنتِ الهوى أنتِ المنى من مهجتي أحطاط باسمك مُعلناً أنتِ دوائي

هذى شموسُ الحب تسكن قلبها لمَّا تغيب الشمسُ من أفقِ السماء

من كل أمكنة الدنا أنت هنا

فخذيني يا أمي بروحك إنني فيضٌ من الآهاتِ والأشجانِ

أنتِ التي كنتِ ولا زلتِ الوطنْ في يومِ لو ضاقت بيا أوطاني

هذى همومي بالحشايا قد نَمتْ واستسلمت لقضائها أحزاني

إياكَ يا صاح تبوحُ إساءةً فدعائُها وعدٌ على المنانّانِ

واعلم بأن جنانه برضائها فرضاكِ يا أمي رضا الرحمنِ

فرضاك يا أمي رضا الرحمنِ

الوسوم: