تكريم الفائزين بجوائز "التأثير" المرموقة من شركة شل


نظمت شركة شل للتنمية عُمان مؤخرًا حفلاً لتكريم الفرق الأربعة الفائزة من شركة تنمية نفط عُمان في مسابقة" التأثير" الدولية التي تنظمها شركة شل. ويعتبر هذا الحفل برنامجًا سنويًا تقوم شركة شل من خلاله بالاحتفاء بفرقها وفرق المشاريع المشتركة التي تبتكر أساليب إبداعية لإنجاز الأعمال في مشاريع النفط والغاز الأساسية بطريقة أكثر أمنًا وكفاءة وبتكلفة مدروسة بعناية.

ورعى الحفل في السلطنة الفاضل كريس بريز، المدير العام ورئيس شركة شل في السلطنة؛ وبحضور الفاضل عبد الأمير العجمي، المدير التنفيذي للشؤون الخارجية والقيمة المضافة بشركة تنمية نفط عمان؛ وأعضاء الفرق الأربعة الفائزة، بالإضافة إلى موظفي وإداريي شركة شل وشركة تنمية نفط عمان.

وجاء فوز الفرق الأربعة لشركة تنمية نفط عُمان من أصل 62 مشروعًا تم ترشيحها من داخل الشركة. ويمثل كل مشروع فرصة تعكس الرغبة الحقيقة لدى زملاء العمل في ترشيح المشاريع التي يتميز الفريق القائم عليها بروح العزيمة والقدرة على تقديم نتائج مُميّزة واستثنائية والتي بالإمكان تطبيقها على كافة عمليات الشركة على مستوى العالم. جديرٌ بالذكر أن أحد الفرق الفائزة لشركة تنمية نفط عمان كانت عن فئة "تحسين الإنتاج" بينما يندرج المشروع الفائز الثاني تحت فئة السلامة والبيئة، وفاز فريقان آخران عن فئة التأثير على الأفراد.

مشروع مرآة -المشروع المشترك بين شركة تنمية نفط عمان وشركة جلاس بوينت سولار - فاز في فئة السلامة والبيئة. وسوف يُنتج مشروع مرآة بعد تشغيله بكامل طاقته أكثر من 6000 طن من بخار الطاقة الشمسية يوميًا اللازم لإنتاج النفط وخلق فرص عمل جديدة في قطاع تطوير سلسلة التوريد، والتصنيع، والعمل على تنويع الاقتصاد العماني. وباستخدام الطاقة الشمسية بدلًا من حرق الغاز لتوليد البخار بهدف تحسين عمليات استخراج النفط، سوف يساعد مشروع مرآة على خفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بأكثر من 300,000 طن سنويًا. وتعادل كمية خفض هذه الكربونات استبعاد 63,000 سيارة من السير على الطريق.

وقد فاز في فئة الإنتاج مشروع الغمر بالمياه الذكي الغير تقليدي في حقل نمر-سي بشركة تنمية نفط عمان.ففي أقل من 3 سنوات، تمكنت خطة تطوير حقل نمر-سي من تنشيط وزيادة الإنتاج بأكثر من ستة أضعاف (من 2800 برميل يوميًا في عام 2010 إلى 17،600 برميل يوميًا في عام 2014) من دون أي حوادث متعلقة بالصحة والسلامة والأمن والبيئة. وقد تحقق ذلك من خلال ضخ كميات كبيرة من المياه باتجاه الخزان مع زيادة الكميات المُستخرجة من الحقل عن طريق حفر آبار جديدة ضمن حدود الحقل.

أما المشروعين الفائزين في فئة الأفراد فهما مشروع "بادِر"، ومركز التدريب لهندسة الآبار. مشروع بادر هو مشروع تطوعي يهدف إلى تشجيع مواهب شركة تنمية نفط عمان للتطوع بجزء من وقتهم وجهدهم وتوظيف مهاراتهم لدعم المنظمات غير الحكومية والجمعيات الخيرية في السلطنة. من ناحية أخرى، يعتبر مركز التدريب لهندسة الآبار أول مركز تدريب في المنطقة الذي يقدم التدريب باستخدام جهاز المحاكاة DrillSIM5000 وإكمال الآبار وأجهزة محاكاة أخرى لإعادة العمل في الآبار. ويقدم المركز أساليب تعليمية نظرية وتطبيقية ذات جودة عالية في بيئة آمنة، وتتم إدارة المركز كمؤسسة تدريبية وخدمية تطويرية غير ربحية لصالح قطاع النفط والغاز.

وتعليقًا على هذه المناسبة، قال كريس بريز: "تفخر شل بالشراكة الطويلة مع شركة تنمية نفط عمان في السلطنة و يسعدنا الاحتفاء بإنجازات الفرق الفائزة من شركة تنمية نفط عمان. وتُجسّد جميع الفرق الفائزة -بمختلف الوسائل- رؤية شركة تنمية نفط عمان التي تستحق الإشادة والاحترام نظير تميّز موظفيها والقيمة التي تضيفها للسلطنة وجميع المتعاملين معها. وأضاف كريس قائلًا: " أقدم تهنئتي إلى قادة شركة تنمية نفط عمان وفريق المشاريع الأربعة الفائزة الذين ساهموا في النجاح الباهر لهذه المشاريع. إننا فخورون جدًا حيث شهد هذا العام فوز أربعة مشاريع من شركة تنمية نفط عمان من أصل 396 مشروعًا من 21 بلدًا شاركت في هذه المنافسة حول العالم".

وقال راؤول ريستوتشي -مدير عام شركة تنمية نفط عمان -: "أتقدم بالشكر الجزيل لشركة شل على تقديمها برنامج جوائز "التأثير"، وعلى استضافة هذا الحدث المميز. كما أنني فخور جدًا على التقدير الكبير الذي تقدمه شل للعديد من مشاريع شركة تنمية نفط عمان وأتقدم بخالص التهنئة لجميع موظفي شركة تنمية نفط عمان الذين ساهموا في هذه المشاريع وكذلك شريكنا شركة جلاس بوينت سولار على تقديرهم الصادق الذي أبدوه في مسابقة جائزة "التأثير" التي تشهد منافسات كبيرة من مختلف أنحاء العالم."

العلامات: