تحديث الاستراتيجية الصناعية العمانية تماشيا مع المستجدات


مخرجاتها ضمن الرؤية المستقبلية للاقتصاد 2040 –

يجري حاليا العمل على تحديث الاستراتيجية الصناعية المستقبلية للسلطنة تماشيا مع مستجدات الساحة الاقتصادية والاجتماعية ومتغيراتها على كافة الأصعدة المحلية والإقليمية والدولية وتمهيدا لتضمين مخرجاتها ضمن الرؤية المستقبلية للاقتصاد العماني 2040. وأوضحت وزارة التجارة والصناعة أنها أجرت عددا من الدراسات الصناعية الشاملة، بهدف وضع تصور للسياسات الصناعية المناسبة لدفع مسيرة التنمية الصناعية في السلطنة، من أهمها دراسة منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية «اليونيدو» بعنوان «السياسة الصناعية لعصر ما بعد النفط» ودراسة الاستراتيجية الصناعية بواسطة هيئة التنمية الايرلندية (IDI) وقد توصلت هذه الدراسات إلى مجموعة من السياسات لتحقيق أهداف التنمية الصناعية لتتوافق مع توجهات الاقتصاد العماني خلال الرؤية المستقبلية 2040، حيث تم تجميعها في وثيقة موحدة تمت مناقشتها من خلال لجنة موسعة شملت 14 وزارة وجهة معنية وذلك بهدف رسم استراتيجية صناعية مستقبلية «طويلة المدى» لمسيرة التنمية الصناعية للسلطنة وكنتيجة لهذه النقاشات خرجت الاستراتيجية الصناعية المستقبلية للسلطنة والتي تم إقرارها من قبل مجلس الوزراء ووضعت حيز التنفيذ ولكن نظرا لما شهدته الساحة الاقتصادية والاجتماعية من متغيرات وبسبب إنجاز جزء كبير من السياسات المكونة للاستراتيجية الصناعية، يجري التحديث حاليا.

الوسوم: