متاحف قطر تنظم برنامجًا تدريبيًا حول تقنيات تصنيع الأدوات والأسلحة الحجرية

تنظّم متاحف قطر برنامجًا تدريبيًا اقليمياً لدول الأعضاء في مجلس التعاون الخليجي، حول تقنيات تصنيع الأدوات والأسلحة الحجرية في عصور ما قبل التاريخ، وذلك في الفترة من 27 مارس إلى 31 مارس الجاري بمتحف الفن الإسلاميّ.

يأتي البرنامج في إطار تنفيذ جملة من القرارات التي خرج بها الاجتماع السادس عشر لوكلاء المسؤولين عن الآثار والمتاحف بدول المجلس الذي استضافته الدوحة العام الماضي والتي تهدف جميعها إلى تطوير الكوادر العاملة في مجال الآثار والمتاحف والتراث بدول مجلس التعاون الخليجي.

ويسلّط الضوء هذا البرنامج الضوء على أهمية الأسلحة والأدوات ودورها في مجتمعات ما قبل التاريخ ويرصد مراحل تطورها من الأدوات البسيطة إلى تلك المعقدة على امتداد آلاف السنين.

وتكمن أهمية هذا الرصد التاريخيّ في زيادة تثقيف المشاركين بتاريخ بدايات الاستيطان البشريّ في منطقة الخليج والتي تعود لما قبل التاريخ، وذلك عبر إبراز الدور الذي لعبته الأدوات الحجرية في تأمين حياة هذه المجتمعات القديمة. فقد كانت الأسلحة وسيلتهم للحصول على الطعام، من خلال الصيد والالتقاط، وأداةً للدفاع عن النفس في وجه مختلف المخاطر، إلى غير ذلك من الاستخدامات. ويُشارك في البرنامج أعضاء من دول مجلس التعاون الخليجي

وينقسم البرنامج، الذي يمتد على مدار 5 أيام، إلى جانب نظري وأخر عملي ويُلقي محاضراته كل من السيد فيصل عبدالله النعيمي والسيد خالد السندي.

من جهته قال علي جاسم الكبيسي المدير الرئيسي لشؤون الآثار بالوكالة بمتاحف قطر : "يأتي تنظيمنا لهذا البرنامج تنفيذًا لتوصيات الاجتماع السادس عشر للوكلاء المسؤولين عن الآثار والمتاحف بدول مجلس التعاون. ويتيح البرنامج فرصة للمشاركين لاستكشاف بدايات حركة الاستيطان البشري في منطقة الخليج عبر رصد مجموعة من الأسلحة القديمة وتطورها عبر مرور الزمن في ورشات عمل ومحاضرات تفاعلية وزيارات ميدانية".

يُلقي الجانب النظري الضوء على عصور ما قبل التاريخ بشكل عام، وفي منطقة الخليج العربي بشكل خاص، ويستكشف الأدوات والأسلحة الحجرية وتقنياتها ووظائفها في مختلف مراحل عصور ما قبل التاريخ وكيفية تمييزها وتحديد عصرها وطرق تصنيفها والمواد الخام التي استخدمت في تصنيعها.

فيما يركز الجانب العملي على تدريب المشاركين على كيفية تصنيع الأدوات والأسلحة الحجرية بمختلف أنواعها وعلى أساليب الطرق الناعم أو القاسي، المباشر أو غير المباشر وكيفية التشذيب بالطرق أو الضغط، فضلًا عن التدريب على تصنيع أهم الأدوات كالفؤوس الحجرية ورؤوس السهام والنصال، وكيفية تصنيع الأسلحة المركبة واستخدام الرمح والقوس، وغير ذلك من تدريبات عملية مختلفة.

ويُختَتم البرنامج بزيارة ميدانية إلى أحد المواقع الأثرية التي تعود لما قبل التاريخ في دولة قطر للتعرف على خامات الصوان وانتشار الأدوات الحجرية في الموقع وطريقة التقاطها ودراستها وتحديد عمرها ووظيفتها وما إلى ذلك من أمور ترتبط بتقنيات تصنيع الأدوات والأسلحة الحجرية.

العلامات: