الساحل الشرقي تكرم عدد من الشخصيات البارزة في البحرين وعمان

كرمت شركة الساحل الشرق بقيادة خدبجة البطاشية عدد من الشخصيات البارزة في البحرين ومجموعة من أعضاء مجلس الشورى والنواب وضيوف من دول خليجية اخرى .. كما قام المجلس بتكريم جميع رائدات اﻻعمال العمانيات وتكريم خدبجة البطاشية رئيسة الوفد العماني . وسيكون هناك اعمال مشتركة بينهم وبين أعضاء مجلس جاسم بو طبنية وذلك فى أطار سلسلة الأحتفالات التى أقامها مجلس جاسم بوطبنية مع مجموعة من رائدات اﻻعمال العمانيات وفي ختام فعالية (عمان بحرين قلب واحد ) التى بدأت بكلمة للأستاذ جاسم بوطبنية رحب فيها بالسادة الضيوف من سلطنة عمان ورواد وأصحاب مجالس البحرين, قال فيها أننى سعيد بهذه الكوكبة التى أنارت مجلسى وفاحة بعبير الزهور وبكلمات يشجن لها القلب ويريح لها الصدر, فمرحبا وأهلا بالقلب الواحد من أهلنا وعشيرتنا , أخوتنا وأخوننا الاشقاء من سلطنة عمان, واضاف بوطبنية أننا نسعى دائما ان نكون همزة الوصل بين محبى الوطنية العربية عامة والخليجية خاصة , لذا نسعى دائما لعمل ندوات وفعاليات نرحب فيها بالأخوة الأشقاء من دول مجلس التعاون لنكون سند فى اللحمة الوطنية بين مواطنى دول مجلس التعاون , لنتكون كالبنيان المرصوص يشتد بعضه بعضا حتى نكونا فى موازرة قيادات دول مجلس التعاون فى شتى المجالات, وأكد بوطبنية على تبادل الزيارات إلى دول مجلس التعاون لتوطيد العلاقات بيننا وبين الجهات المعنية بدول مجلس التعاون رسمية وأهلية. من ناحية أخرى قالت خديجة بنت مبارك بن محمد البطاشية رئيسة مجلس إدارة شركة الساحل الشرقى لتنظيم المعارض والمؤتمرات ورئيسة الوفد العمانى المشارك فى مملكة البحرين, أن وجودنا فى مملكة البحرين هو مشاركة المرأة البحرينية فى احتفالات يوم الأسرة وتكريم الأمهات المثاليات, حبا منا بمشاركة أهل البحرين هذه الاحتفالات التى من شأنها أن تتناغم فيها الأراء والثقافات والمعارف المختلفة بين البلدين الشقيقتين, والتعرف بالفرص الموجودة فى البلدين التى من شأنها أن يشتد نسيج البلدين إلى النمو وازدهار ورقى البلدين لنكون متماشين مع متطوارت العصر الحديث فى المجالات كافة . وعن زيارة الوفد العمانى لمجلس النواب.. قالت البطاشية : هذه أول مرة أدخل فيها مجلس النواب وكانت هناك بعض التساؤلات تدور فى فكرى من قبل ,عن أهمية الموقع الحساس تحت قبة البرمان لانه الدرع الواقى والضمانة للمواطنة , فكنت أتسال ماذا يكون هناك تحت هذه القبة المباركة ,؟ مضيفة رأيت هناك من يستحق أن يمثل الشعب الخليجى الواع المثقف فقوبلنا بكل ترحيب وحفاوة بالغة من مجلس النواب ,وهذه الحفاوة ان دلت تدل على رقى وثقافة هذى الفئة المرموقة التى تستحق كل أحترام وتقدير, وتم النقاش فى أمور عدة وكانت هناك اجابة واضحة ومدروسة تدل على علم وفهم هذى الحقبة المنيرة للوطن , الذى تمثل وتخدم أمور كثيرة تخدم المواطن. واضافت البطاشية : رأيت أنه ﻻ يوجد اختلاف كثير فالامور معظمها متشابة , مما يوضح ترابط دول مجلس التعاون وتماسكهم بالوحدة الوطنية الخليجية . وكان لخديجة بنت مبارك زيارة أيضا لوزيرالعمل والشؤون الإجتماعية, تم خﻻلها استقبالهم بشكل رائع .. وكانت هناك مفاجئة سعيدة وهى تكريم الفاضلة الأم محفوظة الزيانى وهي رمز من رموز العمل التطوعى الذى تعلمنا منها الكثير فى مجال العمل التطوعى . بعدها قام الوزير بشرح بعض الامور والقوانين التى تطابق قوانين العمل الأجتماعى والتطوعى فى سلطنة عمان. واختتمت خديجة حديثها قائلة : هذه المشاركات جاءت من خلال تشجيع جلالة السلطان حفظه الله ورعاه للمرأة العمانية .. خاصة وان المرأة شريكة الرجل فى معظم المجلات والدليل على ذلك أن المرأة تكون فى المجالس والندوات والمهرجانات .. لتشارك بأرائها وأفكارها لتكون بانية المجتمع مع الرجل , ﻻبراز مقتنيات المرأة . وقالت البطاشية لكونى منظمة معارض وسيدة أعمال أرى أن هذه الزيارة كانت مثمرة على كل الأصعدة الوطنية والاجتماعية والثقافية حتى العملية , لقد استفدنا الكثير من هذه الزيارة . وفى نهاية اﻻحتفالية تم تبادل الدروع والهدايا من الجانبين مجلس بوطبينة والوفد العمانى وتقديم شهادات تقدير على المتميزين فى مجلس بوطبنية.