تجربة علاج جديد مضاد للسعات النحل في البرازيل

اعلن باحثون من جامعة بوتوكاتو في ولاية ساو باولو في البرازيل ان اول مصل لمعالجة لسعات النحل سيجرب على البشر للمرة الاولى.

واوضح الباحثون من الجامعة البرازيلية لصحيفة (اوغلوبو) انهم حصلوا على اذن من وزارة الصحة والوكالة الوطنية للمراقبة الصحية لبدء التجارب اعتبارا من الأسبوع المقبل.

وأشار الطبيب البيطري روي سيابرا جونيور إلى ان تطوير المصل استغرق قرابة 15 سنة من الابحاث موضحا بأن كل شخص يصاب بلسعة نحل في مناطق بوتوكاتو وتوباراو في البرازيل يمكنه الذهاب إلى مركز ابحاث لتلقي المصل الجديد.

وأفادت وزارة الصحة البرازيلية ان 15 ألف لسعة نحل تسجل في البرازيل سنويا وتؤدي إلى اكثر من 40 حالة وفاة حيث تعالج لسعات النحل عادة بعقاقير مضادة للالتهابات او الحساسية.

العلامات: