وراء الضفة أول فيلم سينمائي طويل للمخرج البوركينابي عمر صامبا سيكو

أنتج المخرج البوركينابي "عمرصامبا سيكو" أول أفلامه السينمائية الطويلة تحت عنوان " Djikofè" الذي يعني "وراء الضفة" بلغة "البامبارا" السائدة في عدد من البلدان الإفريقية. ويحكي الفيلم قصة أسرة تفككت عندما غادرت الأم عش الزوجية لتلتحق برجل آخر ميسور الحال، تاركة زوجها وابنتهما الوحيدة.

غير أن الطفلة بدورها وقعت في حب رجل من محيطها الاجتماعي منحته قلبها ووعدته بالزواج منه قبل أن تغير رأيها وترتبط بشاب ثري آخر.

وتقول مقدمة الفيلم إن "الحقيقة تفرض نفسها لا محالة بين الحلم والقناعة والوعود. ويرى المراقبون أن "وراء الضفة" يمثل "أنشودة أمل لكل هؤلاء الشباب الذين حافظوا باستمرار على قيم إيجابية رغم المحيط العدائي". وسبق ل "عمر صامبا سيكو" أن أنتج فيلمين قصيرين هما "سنذهب جميعا إلى الجنة" و"ضد الإقصاء".

ومن المقرر عرض الفيلم الطويل في مدن إفريقية أخرى مثل باماكو (مالي) وداكار (السنغال) وآبيدجان (ساحل العاج). وسيعرض الفيلم بعد ذلك في المهرجان الإفريقي للسينما والتلفزيون بواغادوغو،عاصمة بوركينافاسو.

العلامات: