بمشاركة مئات الطلبة من مختلف المحافظات دار الأوبرا السلطانية تحتضن اليوم حفل الوتريات

الطائي: المبادرة التعليمية عُمانية 100% وتعكس توجه الدار نحو تعميق مفهوم الفنون

دشنت دار الأوبرا السلطانية مسقط فعالية الوتريات بحضور مئات الطلبة المشاركين من مختلف محافظات السلطنة. وبهذه المناسبة أكد الدكتور ناصر بن حمد الطائي، مستشار مجلس الإدارة للتعليم والتواصل المجتمعي، أنه ولأول مره منذ افتتاح دار الأوبرا السلطانية مسقط في أكتوبر 2011م سيكون هناك حضور طلابي من خارج محافظة مسقط.

وأكد الطائي أن هذه المبادرة تأتي من صلب أهداف الدار وتعكس مدى الإهتمام الذي توليه الدار للإرتقاء بالنشئ والطلبة من أجل تعميق مفهوم الفنون ونشر ثقافات إنسانية وعالمية تعزز الرباط الإنساني بين الشعوب. وتحدث الطائي عن مشاركة أكثر من 17 مدرسة وبحضور أكثر من 800 طالب وطالبة من مختلف مناطق السلطنة.

وقال الطائي: "أن ما يثلج الصدر ان هذه الفعالية التعليمية هي عُمانية 100% من حيث الفكره والإعداد والإخراج والتقديم وستكون بمشاركة عازفين من الأوركسترا السيمفونية السلطانية العُمانية والتي نحن فخورين بمستواها العالمي كسفيرة فنية عُمانية تعكس تميز السلطنة ودورها الرائد في مجال الفنون في المنطقة."

وستكون الفعالية مخصصه للتعريف بالآلات الوترية والتي تنتمي لعائلة واحدة مع أمثلة حيّة لمقطوعات شهيره لكوريللي وفيفالدي وهايدن. والجدير بالذكر ان دار الأوبرا السلطانية مسقط—ممثلة في دائرة التعليم والتواصل المجتمعي—تحتضن آلاف الطلبة خلال موسمها الذي يمتد من سبتمبر إلى مايو حيث شارك المئات في حفل الأرغن السنوي وحفل جوقة الصغار في ريجسنبورج وفي أوبرا الناي السحري حيث تنظم هذه الحفلات بالتعاون مع المديريات المسؤولة في وزارة التربية والتعليم ومع المؤسسات والجمعيات المحلية الغير ربحية بالسلطنة.

أما بالنسبة للحضور العام فسيكون هناك حفل مجاني بعد الظهر وذلك في تمام الساعة 4:30 مساءً. ونظراً للحضور الكبير المتوقع نهيب بالجميع حجز تذاكرهم المجانية عن طريق شباك التذاكر بالدار.

*تصوير: المصور خالد البوسعيدي