عائلة ابوزهرة تعزف رسالة حب وسلام من عمان

- رسالة حب وسلام من عمان للعالم خلال الحفل الخامس للموسم الثاني "لسلسلة حفلات مسقط لموسيقى الحجرة "

- حفل عائلي ومواهب إستثنائية ورسالة سلام من مسقط للعالم تقدمها "أرابيسك الدولية"

- طلبة مدارس مسقط يغنون للحب والسلام فى الحفل الخامس لموسيقى الحجرة

رسالة حب وسلام من عمان للعالم قدمت من خلال الحفل الخامس للموسم الثاني "لسلسلة حفلات مسقط لموسيقى الحجرة " الذى شهد مواهب إستثنائية .. رقص .. عزف وغناء" تلك هى الأجواء التى سيطرت على الحفل العائلي لأحمد عبدالرحمن ابوزهرة بمشاركة طلبة مدارس مسقط .

بدأ الحفل بكلمة لراعي الحفل السفير هانـز كريستيان فـريهر فون رايبنيتز سفير جمهورية ألمانيا الإتحادية بالسلطنة حيث قال : يصعب علي تصديق أننا نشهد الموسم الثاني منذ أن كانت الفكرة في مهدها، فلطالما أمتعت شركة أرابيسك الدولية مسامعنا مراراَ وتكراراً، ولطالما أضافت إلى الوعي الموسيُقى لدى أطفال عمان الكثير من القيم، وذلك من خلال إقامتها ل"سلسلة حفلات مسقط بموسيقى الحجرة".

ضَم هذا الحفل العائلي ثنائى حورس للبيانو أحمد ابوزهرة وزوجته نورا إيمودى، كما ضم أيضآ كلا من عازفتا الكمان الموهوبتان أميرة ومريم أبوزهرة بمصاحبة كورال مشترك من مدارس مسقط.. وإمتلأ المسرح سريعا بالجمهور والحضور من عاشقي الموسيقى بالسلطنة وكذلك الضيوف أصحاب الحضور المتميز وحضور خاص للسيد طارق بن شبيب بن تيمور ضيف شرف الحفل .. والسفير صبري مجدي صبري سفير مصر بالسلطنة ، والسفير الأردنى، واللبنانى، والأاندونيسى، والبنجلاديشى والعراق .. ومحبي وعشاق الفن بالسلطنة .

وأفتتح ثنائى حورس للبيانو الحفل بأداءهم الرائع لمقطوعة (دعوة إلى الرقص) والتى أعلنو من خلالها أن هذه الليلة ستكون ليلة موسيقية ذات طابع خاص، لتأتى بعدهم مريم ابوزهرة لتعزف رقصة "تارانتيلا" بمصاحبة نورا إيمودى على البيانو، وهنا جاءت ردة فعل الحضور الذى وقف وملأ القاعة بالتصفيق والتحية لمريم بمجرد إنتهائها من العزف.

لم يكن أداء أميرة ومريم ممتعآ للجمهور فقط بل كان ملهماً أيضآ للعديد من الأطفال والطلبة اللذين حضرو مع عائلاتهم ليجدوا أميرة ومريم وهم فى نفس سن الكثير منهم يقدموا أداء متميزآ ينالون من أجله أعجاب الجميع. جاء الجزء الأول من الحفل هادئ مميزاً من خلال الموسيقي الكلاسيكة التى قدمها خلاله ثنائى حورس للبيانو وكذلك أميرة ومريم عازفتا الكمان ليدل على الشغف الذى تحمله هذه العائلة الفنية للموسيقى والذى نقلته لجميع الحضور .

أما الجزء الثانى من الحفل فقد بدأ بأغنية تراثية فلسطينية (عآليادى) والتى قدمها كورال مشترك من مدارس مسقط متغنيآ بجمال فلسطين ومساندآ لهم ومتغزلآ فى جمال تلك البلد العريقه، لتعزفا بعدها مريم وأميرة أبوزهرة ذكريات (من المسرحية الموسيقية "كاتس") التى جعلت الحضور يصفق بحرارة وتتعلق عيونهم بالمسرح على تلك الموهبتين، وواحدة من اللحظات الخاصة أيضآ والتى تستحق الذكر بالحفل هى تلك اللحظات التى قدم فيها الكورال أغنية "الحب والسلام" والتى قدموا من خلالها رسالة سلام للعالم آجمع ومطالبة لهم بوقف تلك الحروب التى سأهمت فى تشريد الكثير من الأطفال فى مختلف الدول وكذلك حرمانهم من عائلاتهم. وجاءت كلمات أحمد ابوزهرة محثآ على السلام فى تعليقه على هذه ألاغنية والتى تقدم لأول مرة فى عمان "نحن نؤمن بالعالم بدون حروب حيث يمكن للموسيقى أن توحد الناس لتدعيم السلام والحفاظ عليه وخلق لغة حوار بين الشعوب .

واختتم الحفل بأغنية رائعه وهى أغنية رائعة ل ليزا مورغان وهى أغنية "عمان ... وطن لي" والتى أدتها مع كورال مدارس مسقط وثلاثة موسيقيين من جمعية هواة العود مع ثنائى حورس للبيانو وأميرة ومريم أبوزهرة والتى أثارت مشاعر الجمهور بشكل عام سواء كان من أبناء هذه البلد التى تدعو للسلام فى كل حين تحت قيادة السلطان/ قابوس بن سعيد سلطان عمان أو اللذين عاشوا حياة أمنه فى هذا البلد واستمتعوا بحياتهم فيها واعتبروا نفسهم أيضا من أبناءه .

وجاءت أخر مفاجاءات الحفل من أميرة ومريم للجمهور حيث أنهم ادهشوا الحضور بعزفهم الرائع على كمان واحدة ليثبتو أنهم يسيروا على خطى والديهم ويثبتوا أيضا أن كما ان هناك ثنائي حورس للبيانو فهناك أيضآ أميرة ومريم أبوزهرة ويمكنهم عمل ثنائى كمان لا مثيل له رغم صغر سنهم .

العلامات: