وفد غرفة صور يزور الصور ..

قام وفد من غرفة تجارة وصناعة عمان بجنوب الشرقية خلال الفترة من 1-5 من الشهر الجاري بزيارة إلى جمهورية الصين الشعبية ووجود معرض الصين للاستيراد والتصدير " كانتون " الذي يقام بمدينة كوا نزو الصينية. حيث زار الوفد منطقة فوشان وهي منطقة صناعية ويبلغ عددها ما يقارب 100 الف مصنع مختلف التخصصات بداية معرض الادوات الصحية ويبلغ عدد العاملين من بائعين ومسوقين وإدارة مايقارب 30 وقد تم الاطلاع على الكثير من المعروضات المتنوعة ذات خصائص مختلفة وقد أضاف ممثل المعرض بأن جميع منتجاتهم تخضع لمواصفات ومقاييس ذات جودة عالية وان كثير من دول العالم يستوردون من منتجاتهم علما بأن علامة الجودة ضمان المنتج بعد الاستلام 5 سنوات كما قام الوفد العماني بأخذ جولة على المنتجات المعروضة ثم قام رئيس الوفد بتسليم ممثل المعرض هدية تذكارية .

بعدها توجه الوفد إلى مصنع الاثاث حيث استقبل مالك المصنع رئيس الوفد والأعضاء حفاوة وترحيب ثم تم التجوال في المصنع تضمنت خروج جميع العاملين في المصنع والبالغ عددهم 300 عاملا .ثم توجه الجميع بأخذ جولة في جنبات المصنع وما فيه من أقسام مختلفة بدء من مواد الخام والتي تتضمن الخشب بأنواعها ثم الجلود ثم المواد المعدنية والاسفنج وغيرها من مواد تدخل في صناعة الاثاث ثم الآلات المستخدمة في جميع مراحل التصنيع من تقطيع وتصميم وتصفية حتى آخر مراحل التصنيع كأطقم الجلوس والطاولات وغيرها كما لاحظ الوفد إنجاز عمل متقن شاكرين لهم متمنين التوفيق والنجاح واقتصاد زاهر مثمر للبلدين.

ويذكر أنه تبعد المنطقة الصناعية عن كوانز و التجارية ما يقارب ساعة تقريبا.

وأكد علي بن جمعة العريمي رئيس لجنة تسيير أعمال فرع الغرفة بمحافظة جنوب الشرقية ورئيس الوفد بفضل لله سبحانه تكللت الزيارة بالنجاح بدليل أن عددا من أصحاب الأعمال والتجار وأصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة قد أبرموا عقودا واتفاقيات وأضاف العريمي بأن الغرفة ماضية قدما للارتقاء بقطاع الأعمال في المحافظة وتنويع المنتجات بجانب الاطلاع على أحدث المنتجات الصناعية والتكنولوجية وتبادل الأفكار مع نظرائهم والاستفادة من الخبرات الصينية لاسيما في مجال المشاريع الصغيرة والمتوسطة بالإضافة الى بحث سبل تطوير العلاقات التجارية وإمكانية إقامة مشاريع مشتركة تعود بالفائدة الطرفين متمنين لشبابنا وشاباتنا أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة النجاح والتوفيق.

وأثنى الدكتور فهد بن علي الفنة عضو اللجنة الاقتصادية بغرفة صور على جهود غرفة تجارة وصناعة عمان بصور واتاحة الفرصة للمشاركة الذي يضم نخبة من رجال الاعمال مما مكن الوفد من تبادل الخبرات والتعارف فيما بين المشاركين وأضاف آل فنه أنه قد حققت الزيارة الأهداف التي وضعت من اجلها خاصة وانها تزامنت مع معرض كانتون فير بمستواه العالمي والذي مكننا من الاطلاع والتعرف على مدى ضخامة التنين الصيني حيث تضمن المعرض العديد من الشركات والمصانع المنتجة للملابس والأدوات المكتبية المختلفة هذا ولايفوتنا ان نتوجه بالشكر الجزيل لرئيس الوفد علي بن جمعه العريمي ونائبة الوفد يسرا بنت عبدالله الغيلانه وندى العريمية منسقة الوفد والزملاء الإخوة الأعضاء آملين ان تتكرر مثل هذه اللقاءات لما فيها من فوائد على المستوى الاقتصادي حيث تثري خبرات أصحاب الاعمال وتصقل مهراتهم وتشجعهم على خوض غمار الاعمال التجارية الناجحة.

أما خميس بن سعيد السنيدي رئيس اللجنة الاقتصادية بغرفة جنوب الشرقية والذي ابدى اعجابه بما حققته الصين من طفرة صناعية و اقتصادية خلال السنوات القليلة الماضية رغم قلة مواردها الطبيعية و استطاعت ان تكون في مصف الدول الصناعية و ثاني اكبر اقتصاد في العالم بعد الولايات المتحدة الامريكية وابدى السنيدي اعجابه ببرنامج الزيارة و ماشمله من زيارة الى معرض جوانزو الذي يعقد مرتين في السنة منذ اكثر من خمسين سنة و معرض الادوات الصحية و مصنع الاثاث.

كما أبرمت شركة الشعيبي المتحدة عقدا مع عدة شركات في مجال توريد مكائن الطباعة بشراء مكائن متطورة في عالم المطبوعات حيث ابرم العقد مدير الشركة الفاضل أحمد بن سعيد الشعيبي وافاد بأن هذه المعدات بوسعها الطباعة على البدلات الرياضية والجوالات و السيديهات و الفلاشات وايضا من ضمن المعدات الحفر على البلاستيك و الاخشاب في عمل بطاقات الافراح وغيرها من الاعمال وأختتم الشعيبي بالتقدم بالشكر الجزيل الى غرفة تجارة وصناعة عمان فرع جنوب الشرقية في اتاحة الفرصة لي في المشاركة في هذه الزيارة التي فتحت لشركة الشعيبي افاقا رحبة في عالم الطباعة.

وكان من ضمن وفد الغرفة عدد من صاحبات الأعمال اللواتي استفدن من المشاركة في هذه الزيارة واكتسبن خبرات وتواصلن مع مصانع وشركات متخصصة في مجال الملابس النسائية بكل أنواعها والجلديات من الأحذية والحقائب حيث قالت يسرى بنت عبدالله الغيلانية عضوة مجلس إدارة الغرفة بصور ونائبة رئيس الوفد : تعتبر زيارتنا لجمهورية الصين ولمعرض كانتون بالتحديد فرصة ثمينة للغاية ، حيث يعتبر المعرض فرصة تجمع والتقاء هام بين المصنعين في هذه الدولة وبين الشركات الساعية لاستيراد هذه المنتجات من مختلف دول العالم ، وقد جاءت زيارة الوفد في أسبوع معرض الملابس الجاهزة والجلديات والأدوات القرطاسية والمكتبية والأدوات الطبية لتقدم فرصة لجميع المشاركين لتلبية احتياجاتهم من المعروضات والتعرف على مختلف الأنواع من المنتجات واختلاف الأسعار والجودة مما أتاح خيارات كثيرة للمستفيدين من اختيار ما يودون عقد اتفاقيات لشرائه أو تصنيعه حسب رغبتهم الأمر الذي يفتح المجال للتنويع في المنتجات المعروضة في السوق المحلية من هذه المنتجات المستوردة ، وإننا لنأمل في الوقت القريب أن تكون عمان احدى المنصات التي تصدر مثل هذه المنتجات لا أن تكون المستوردة لها فقط . وفي الختام أرفع خالص الشكر والتقدير لمجلس ادارة غرفة تجارة وصناعة عمان على اتاحتهم هذه الفرصة لنا للتعرف على أكبر الأسواق العالمية والاطلاع عن قرب على عمليات التسويق والتصنيع فيها وتمنياتنا للجميع بنجاحات ريادية وصفقات تجارية هامة تعمل على تنشيط الاقتصاد الوطني في هذه البلد المعطاء.

أما حسناء بنت محمد الداودية رائدة الأعمال :جاءت هذه الزيارة بمثابة تجربة استطلاع مثرية وهامة بالنسبة لنا كرائدات أعمال ، ولقينا فيها من الفوائد الكثيرة والهامة التي فتحت لنا مجالات توسيع أنشطتنا التجارية حيث التقينا بأصحاب مصانع وشركات متخصصة في نفس مجال أنشطتنا التجارية وتبادلنا معهم المعلومات وتعرفنا على آليات التصنيع والتصدير وقد كانت تجربة مثرية من شتى النواحي ونتطلع بإذن الله لتحقيق صفقات طيبة مع عدد من أصحاب المصانع لتوريد منتجات جديدة يحتاجها السوق المحلي بأسعار جيدة وجودة عالية ، والخيار دائما متروك للمستهلك باختيار ما يناسب تطلعاته وتوجهاته من المنتجات التي توفرها الأسواق لذلك فإننا نسعى للتنويع في العرض والتجديد في نوعية المنتجات ليكون هناك أكثر من خيار يتناسب مع الطلب ويوافق تحديثات السوق.

ومن النجاحات التي حصدت في هذه الزيارة وتحت مظلة ورعاية غرفة التجارة والصناعة حصول شركة المصاعد المطورة لأصحابها صلاح بن سالم بن محمد الحجري و عزان بن هلال بن ناصر اليحمدي على عقد اتفاقية مع شركة شنايدر للمصاعد وذلك لتكون وكيلة لها في السلطنة حيث استكملت شركة المصاعد المطوره جميع الاشتراطات واستوفت كل ما يلزم للحصول على هذه الوكالة. وتسعى الشركة لتوزيع منتجاتها عبر الوكلاء في كثير من دول العالم وتسعى شركة المصاعد المطورة بحصولها على هذه الوكالة بتوفير منتج منافس في الاسواق المحلية وبأسعار وجودة تنافسية .

ويقول صلاح بن سالم الحجري :بحمد من الله وتوفيقه تمت الموافقة النهائية لحصولنا على وكالة شركة شنايدر للمصاعد الكهربائية لنكون الوكلاء في سلطنه عمان بعد أن تم الاتفاق على الشروط بين الطرفين وتم ايضاً توقيع اتفاقيه تصنيع وشراء ثلاث وحدات لثلاث مشاريع في سلطنة عمان ونأمل أن نكون احدى العلامات الفارقة في توريد المصاعد ذات الجودة العالية ونصنع فارقا في السوق المحلية عبر توفير هذه المنتجات للمستهلك المحلي ونتيح له أفضل الخيارات في هذا المجال.

العلامات: