السفير الكازاخستاني بمسقط : الرئيس نازاربايف منح السلطان قابوس وسام ( الصداقة ) أعلى جائزة فى كازاخس


كازاخستان تحتفل بالذكرة الـ 25 على استقلال كازاخستان ..

السفير الكازاخستاني بمسقط :

الرئيس نازاربايف منح السلطان قابوس وسام ( الصداقة ) أعلى جائزة من جمهورية كازاخستان ..لمساهمته البارزة في تطوير وتعزيز علاقات الصداقة والتعاون بين البلدين.

عمان من أولى الدول العربية التى إعترفت بإستقلال كازاخستان وبدأت العلاقات الدبلوماسية وبدأت العلاقات 27 أبريل عام 1992م.

تحتفل كازاخستان هذا العام بالذكرى الـ 25 على استقلالها .. وخلال هذه السنوات عرضت كازاخستان التزامها بمبدأ التعددية.. وبناء عالم السلم، الأمن والتنمية، وأيضا الفعالية العالية التي تعتبر منسقا عادلا موضوعيا يعمل من أجل المصالح العامة.. وبمبادرة الرئيس المؤسس نور سلطان نزارباييف أطلقت الدولة العمليات الدولية الهامة، مثل مؤتمر التفاعل وتدابير بناء الثقة في آسيا (السيكا) ومؤتمر زعماء الأديان العالمية والتقليدية الذي يعقد في كل ثلاث سنوات.. كذلك ترأست كازاخستان المنظمات الرئيسية مثل منظمة الأمن والتعاون في أوروبا ومنظمة التعاون الإسلامي، وايضا الدولة تستمر في تقديم المبادرات العالمية والاقليمية الهامة مثل إنشاء العالم الخالي عن السلاح النووي والاتحاد الاقتصادي الاوروآسيوي.

وخلال العقدين أصبحت كازاخستان نموذجا مثاليا في التاريخ الاقتصادي والجيو سياسي الناجح.. وأبدت الدولة رغبتها لتكون شريكا آمنا في الإقليم الذي يتعرض لعديد من التحديات.

بهذه المناسبة التقينا بسعادة السفير ارجان موقاش - سفير جمهورية كازاخستان المعتمد لدى سلطنة عمان وسألناه عن أهم الانجازات والتطورات التى حدثت خلال الـ 25 عاماً الماضية .. فقال :

في هذا الصدد يسعدني أن أتحدث وبشكل وجيز عن الإنجازات الرئيسية والمراحل الأساسية لتنمية بلادنا.

فكانت كازاخستان الأولى بين بلدان رابطة الدول المستقلة لإنشاء مؤسسة فريدة من نوعها - جمعية شعب كازاخستان. هذه المؤسسة ساهمت إلى حد كبير في تشكيل والموافقة على النموذج الكازاخستاني من مجتمع متعدد الأعراق، والتي تهدف إلى تعزيز الوفاق بين الأعراق والطوائف. تلعب جمعية شعب كازاخستان منذ تأسسها دورا هاما في تعزيز السلام والوئام بين الناس الذين يعيشون في كازاخستان.

وحتى اليوم القوة الاقتصادية لكازاخستان تضعف مرتين الحجم للاقتصادات جميع البلدان آسيا الوسطى. الناتج المحلي الإجمالي للفرد اكثر من 13000 دولار، وهو مشابه لمستوى تركيا وماليزيا والبرازيل، ومعظم دول أوروبا الشرقية.

وفي عام 2014 دخلت كازاخستان إلى قائمة الدول 50 الأكثر تنافسية في العالم. فإن الهدف الرئيسي للاستراتيجية الوطنية " كازاخستان - 2050 " سعى إلى دخول قائمة الدول 30 الأكثر تطوراً.

وأمام بلادنا التغيرات الضجمة ما تسمى 100 خطواة التي حددها الرئيس نور سلطان نزارباييف في تنفيذ الإصلاحات المؤسسية الخمسة. "100 خطوة " – رداً على التحديات العالمية والمحلية في نفس الوقت في الظروف التاريخية الجديدة الخطة الداخلية لشعبنا للانضمام الى قائمة الدول 30 الأكثر تطوراً.

وعلاوة على ذلك، في قمة الأمن النووي في واشنطن (في 31 مارس و 1 أبريل 2016) أعلن رئيسنا البيان: "العالم في القرن ال21" أعرب فيه عن قلقه عن مصير البشرية.. وحذر الرئيس الكازاخي نور سلطان نزارباييف من انزلاق العالم إلى عصرنووي جديد أكثر خطورة ومستقبل لايمكن التنبؤ به.

أولى الدول العربية

وهنا أحب أن أنوه بأن كانت عمان كانت من ضمن من البلدان العربية الأولى التى إعترفت بإستقلال كازاخستان وبدأت العلاقات الدبلوماسية بين جمهورية كازاخستان وسلطنة عمان بتبادل المذكرات الخاصة في 27 أبريل عام 1992م.

العلاقات العمانية الكازاخستانية ..

وأضاف سعادته : بدأت الاتصالات الرسمية بين كازاخستان وسلطنة عمان عن طريق التبادل المكثف للزيارات رفيعة المستوى.

قام رئيس كازاخستان بالزيارتين الرسميتين للسلطنة في عام 1997 و 2008 و ذلك وضعت أُسساً متيناً للتعاون ذي المنفعة المتبادلة بين بلدينا الصديقين.

وفي السنوات الأخيرة أٌقيمت بين زعماء بلدينا فخامة الرئيس نورسلطان نازاربايف وصاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم العلاقات الودية والوثيقة.

أعلى جائزة من جمهورية كازاخستان ..

ومنح الرئيس نازاربايف صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم وسام "الصداقة" أعلى جائزة من جمهورية كازاخستان وذلك لمساهمته البارزة في تطوير وتعزيز علاقات الصداقة والتعاون بين البلدين.

وهناك زيارة رسمية متوقعة لمعالي الوزير يوسف بن علوي بن عبد الله الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية العمانية إلى كازاخستان بدعوة من زميله الكازاخي معالي الوزير إيرلان إدريسوف تسهم في تنشيط العلاقات بين البلدين الصديقين.. تتخذ كازاخستان وسلطنة عمان مواقف مماثلة تجاه العديد من القضايا الدولية والإقليمية الهامة.

دعم عمان بشكل عام مبادرات السياسة الخارجية لكازاخستان.

وقال السفير الكازاخستاني ان عمان دعمت ترشيح أستانا لاستضافة المعرض الدولي إكسبو2017، وترشيح كازاخستان في لجنة التراث العالمي لليونسكو للفترة 2013-2017.. بدوره، أيدت كازاخستان ترشيح عمان في عضوية في المجلس التنفيذي لليونسكو من مجموعة الدول العربية للفترة 2015-2019.

و كذلك يعرب الجانب الكازاخي للحكومة العمانية عن جزيل الشكر والتقدير على دعمها في ترشيح كازاخستان في العضوية غير دائمة في مجلس الأمن لمنظمة الأمم المتحدة في الفترة 2017-2018 ويأمل أن الطرف العماني سيواصل دعمه ترشيح كازاخستان في جميع مراحل التصويت للعضوية غير دائمة في مجلس الأمن للأمم المتحدة.

العلاقات الاقتصادية بين البلدين ..

وقال ارجان موقاش : كانت سلطنة عمان بين الدول العربية التي أقامت علاقات الاقتصادية مع كازاخستان في أيام اولى من استقلالنا.. مثالا كان عمان واحدا من المشاركين الرئيسيين في المشروع خط أنابيب من بحر القزوين في السنوات 1990. Caspian Pipeline Consortium (CPC)

وفي الوقت الحاضر تشارك شركة "نفط عمان" الحكومية في تطوير حقل "لؤلؤة" النفطي في القطاع الكازاخي من بحر قزوين والحقل دونجا البرية في محافظة مانغيستاو.

وقدمت السلطنة المساعدة الملموسة في تطوير عاصمة كازاخستان الجديدة – أستانا. في عام 1998 منح السلطان قابوس 10 مليون دولار لإنشاء "قصر السلطنة التي تعتبر واحدة من أجمل المباني في المدينة.

ويقدر حجم الإستثمارات المباشرة من السلطنة للفترة 2005-2015 253.3 مليون دولار امريكي.

ويتطور التعاون في المجال الثقافي و التعليمي , مثل التعاون بين جامعة السلطان قابوس والجامعات الرائدة في كازاخستان. في هذه السنة يقوم الطلاب الكازاخية في تدريب بجامعة السلطان قابوس.. و كذلك يدرس الطلاب من كازاخستان في كلية البحرية الدولية في صحار وذلك في مجالات النقل البحري والملاحة وإلخ.

في فترة 14 يناير و 14 فبراير عام 2016 شاركت فرقة الرقص الشعبية الكازاخية في مهرجان مسقط السنوي.

وفريق الدراجات "أستانا" أداء بنجاح منذ عام 2012 في المسابقة الدولية السنوية "طواف عمان".