نفط عُمان تحتفل بالقرنقشوة مع أكثر من 80 طفلاً في مستشفيات النهضة وخولة في مسقط

في بادرةٍ خيّرة لمشاركة المرضى مناسبات الشهر الفضيل، تطوّعت مجموعة من موظفات شركة النفط العُمانية للتسويق ش.م.ع.ع. (نفط عُمان) للاحتفال بالقرنقشوة مع أكثر من 80 طفلاً مريضاً وعائلاتهم في مستشفيات النهضة وخولة في مسقط. وقد ساهمت هذه اللفتة الطيبة برسم البسمة على وجوه الصغار والكبار حيث تخللها توزيع الهدايا بهذه المناسبة التي تصادف منتصف شهر رمضان من كلّ عام.

وفي تعليقها على ذلك، قالت أمل الغّماري، مشرفة التواصل والترويج: "يمثّل القرنقشوة فرصة تجتمع فيها العائلات لقضاء أجمل اللحظات في ليالي الشهر الفضيل. ونظراً لعدم قدرة الأطفال المرضى على حضور هذه الاحتفالية ومشاركة أقرانهم وأصدقائهم فيها، فقد ارتأينا أنّ نحتفل بها معهم على أسرّة الشفاء ونرسم على وجوههم البسمة". وأضافت: "إنّنا ندرك مدى صعوبة بُعد الإنسان عن أهله وأصدقائه في مثل هذه المواسم الخاصة، ومن هنا فقد بادرنا وبكلّ سرور لتخصيص جزءٍ من وقتنا لإسعاد هؤلاء الأطفال وذويهم وإدخال الفرح إلى قلوبهم".

جديرٌ بالذكر أنّ نفط عُمان حرصت على تسخير كافة مواردها لإحداث تأثيرٍ إيجابيّ في حياة المجتمعات وتعزيز مظاهر التنمية الاجتماعية والاقتصادية في عُمان، وذلك من خلال العديد من المبادرات التي نفّذتها الشركة في مختلف أرجاء السلطنة على مدى الأعوام الماضية. وإلتزاماً منها بتقديم اهتمامٍ يتعدى الوقود، فقد أطلقت الشركة خلال هذا العام نسختها الثانية من حملة ’عطاء‘ في شهر رمضان المبارك. تحت شعار ’بعطاءكم عطاؤنا يكبر‘، تقوم نفط عُمان بالتبرّع بنسبة 10% من مبيعات مجموعةٍ مختارة من محلات آهلين للتسوّق السريع في محافظات مسقط، والباطنة، والشرقية، والداخلية، وظفار للأعمال الخيرية. هذا ويتخلل المبادرة حملة إعلامية شاملة ومسابقات عبر مواقع التواصل الاجتماعيّ، تهدف جميعها إلى غرس ثقافة العطاء والتآخي بين جميع أفراد المجتمع.

العلامات: